">
 

شىء عجز العلم عن تفسيره عام ١٩٩٥: أخت تنقذ أختها التوأم عن طريق الحضن! كان ذلك فى العناية المركزة وهم فى عمر لم يتجاوز الثلاثة أسابيع ووزن كل واحدة منهم أقل من كيلوجرام، وبعد تدهور حاد فى صحة إحدى الأختين والتى كانت على وشك الموت، قررت الممرضة أن تضعهم فى نفس الحضانة. ثم كانت المعجزة التى غيرت نظرة الأطباء منذ ذلك الوقت عن الاحتضان وعن التلامس الجلدى وأهميتهم. أنقذ الحضن الأخت التوأم حيث كان هناك تحسن فورى فى وظائف أعضائها الحيوية، واليوم بعد ١٧ عام تتمتع الأختان بعلاقة قوية وصحة جيدة. سبحان الله.

إقرأوا أكثر عن أهمية الاحتضان: احتضنى طفلك!

Facebook Comments
إغلاق
إغلاق