إدارة وتنظيم البيت

هل نتخلص من الهدايا التي لا تناسبنا؟ وكيف؟

 

هل نتخلص من الهدايا التي لا تناسبنا؟ وكيف؟

لا شك أن الهدايا سواء التفكير فيها أو تلقيها من الغير شيء جميل ومحبب للنفس وينمى مشاعر جميلة بين الأفراد وهذا مطلوب جدا.

ولكن أحيانا تأتى الهدية بغير ما نتوقع أو بغير ما نحب وقد تأتى غير مناسبة من حيث الحجم أو النوع أو غيره ولكننا في معظم الأحوال نحتفظ بها حتى لو كنا نعلم أننا لن نستخدمها.

فكرة التخلص من هدية قدمت لك قد تشعرك بالحرج أو الأنانية حتى لو لن يعلم مرسلها ولكن مع الوقت ومع تراكم كمية كبيرة من الأغراض في بيوتنا بلا داع قد نضطر ولكن هذا يكون بعد خسارة كبيرة للمساحة وربما للشىء نفسه فيبلى أو تذهب موضته ولن يرغب به أحد أصلا.

هل نتخلص من الهدية التي لا تناسبنا؟

لو حاولنا النظر للموضوع بطريقة أكثر واقعية ومنطقية وعملية نجد أن:

  • الهدية تكمن في قيمتها النفسية والعاطفية وأن الشخص فكر فينا وأحضر لنا الهدية ولذلك قيمة كبيرة وصلتنا بالفعل.
  • كون أن الهدية لا تناسبنى فهذا لا يعنى عدم تقديرى لها أو حبى للشخص الذى أرسلها.
  • كوننا نحتفظ بالهدية فقط خوفا من أن يسألنا مرسلها عليها أو لأننا نعتقد أنها تمثل صداقتنا هى فكرة خاطئة تماما.
  • إذا لم نتخلص من الهدية التي لن تنفعنا، فماذا ستفعل في بيوتنا؟
  • بعض الهدايا لا يمكن الاحتفاظ بها كالأعداد الكبيرة من الألعاب المحشوة أو الملابس ذات المقاسات الخاطئة أو الهدايا التي لا تلائم تقاليد معينة أو مبادئ معينة.
  • الأصدقاء المقربون يسألون أحيانا عن احتياجات بعضهم البعض قبل شراء الهدية وهذا تفكير إيجابي وعملى.
  • قد تكون الهدية جميلة ولكنها فقط غير مناسبة لك. فما الضرر في التخلص منها؟ فهى قد أدت دورها في توصيل محبة المرسل لنا.

كيف نختار الهدية المناسبة؟ 

إذن في حالة أن يكون القرار ضد الاحتفاظ بالهدية، ماذا يمكننا أن نفعل؟

1-    يمكننا في بعض الأحيان ارجاع أو استبدال الشىء وصاحب الهدية يكون عادة على علم بذلك فيأتى بفاتورة من المحل.

2-    يمكننا التبرع بها لشخص أو مكان قد تنفعه أكثر.

3-    في بعض الأحيان يمكن إعادة بيعها.

4-    إعادة إهداءها، وهنا قد تفلح الفكرة وتجد من يرغب بها فتوفر ثمن هدية ولا تعتقد حيث أنها لا تعجبك أنها لن تعجب غيرك فهذا اعتقاد غير صحيح.

5-    إعادة استغلالها قد تكون فكرة جيدة أحيانا. فقد يكون برواز صور لا يعجبك لكن لو تم طلاؤه بالأسود مثلا سيكون أجمل أو بنطلون لا يعجبك ولكن ممكن قصه كشورت للبيت وهكذا.

Facebook Comments

شيرين عزالدين

شيرين عزالدين خبيرة التنظيم الداخلى وإدارة البيت Home Management. تقدم شيرين عزالدين ورش عمل وكورسات بصفة منتظمة وهدفها أن ترتقى بالمستوى المعيشى وتزيد الترابط الأسرى بين الأسر المصرية.

إغلاق
إغلاق