homesliderالسنوات الأولىبعد الخمس سنوات

هل العصبية عند الأطفال ليها حل؟

 

هل العصبية عند الأطفال ليها حل؟

س:ابني عنده سنتين ونص وعصبي جدا، بيرزع ويضرب ويزق ويتمرمغ على الأرض وساعات ممكن يعض كمان مع انه عايش في بيت عمره ما شاف حد بيضرب أو يتضرب فيه، مش عارفة جايب العنف ده منين ولا عارفة أعمل إيه معاه؟

ج: أولا: صعب أوي نحكم على طفل في العمر ده ونقول عليه عصبي.. الطفل في السن ده ولحد مايبقى بيعرف يتكلم كويس أوي ويعبر عن مشاعره ويفهم نفسه كويس، عادي إنه يعبر بطرق مش سليمة لأنه لسه محتاج تدريب على الطرق الأسلم.

ثانيا: احنا بندرب أولادنا على مهارة التحكم في نفسهم وإدارة الغضب بشكل سليم لحد سن ال ١٨ سنة، يعني واحدة واحدة ولسه معانا سنين لقدام.. ليه ١٨؟ ده له علاقة بتطور المخ.
طيب ايه اللي يخلي طفل في السن ده يتعصب؟ تقريبا كل حاجة ومنها على سبيل المثال وليس الحصر:
-زيه زي الرضيع لو جعان، عطشان، موجوع، خايف، زهقان، عايز اهتمام، الخ…
-اصطدام الواقع بالتوقعات: مثلا: كتير من الأوقات بيطلب طلبات يتقاله لأ عليها ومش فاهم ولا مقتنع، كتير بيفتكر إنه قادر يعمل حاجة معينة بس بيفشل فيها، معندوش احساس بالوقت وده بيصعب الأمور لما احنا بنقرر نوقف حاجة هو بيحبها علشان كفاية.. الخ
-عدم التحكم ولا السيطرة اللي على حياته: هياكل غصب عنه اللي انتي بتختاريهوله وتقدميهوله، ونفس الحاجة في اللبس ووقت النوم، ونوع ومكان ووقت اللعب، والخروج والرجوع للبيت، الخ.. وزي أي انسان بيحس إنه فاقد السيطرة على حياته، بيحصله frustration
طيب نعمل إيه؟
أولا: نفهم إن أي انسان بيعبر عن غضبه إما لفظيا أو جسديا، مفيش حل تالت.. فبنلاقي الطفل اللي مش متمرن لسه يا بيزعق أو يصرخ أو يعيط أو يقول كلام جارح زي أنا بكرهك أو انتي وحشة، يا إما بيزق أو يضرب أو يعض أو يرزع…. ده لأنه لسه على أول سلمة ومجرد بدأ يعبر بأسلوب وقدرات تانية غير عياط الرضيع.
ثانيا: الطفل محتاج احتواء لما يغضب مش تهذيب، يعني إيه؟ أي حد متضايق محتاج حد يساعده يهدي قبل ما يهذب أو يحل المشكلة.. الإنسان لما يكون منفعل، مخه مش بيستوعب ولا بيسمع الوعظ.. يعني لما نشوف الطفل منفعل، دورنا نساعده يهدي وده بنعمله بكذا طريقة حسب شخصية الطفل: فيه طفل محتاج طبطبة وحضن، فيه طفل محتاج يتشال ونروح نبعد بيه شوية عن المكان اللي كان فيه أو الناس اللي قفش عليهم لحد ما يهدي، فيه طفل ممكن تاخديه في حضنك وتغنيله، في طفل مش طايق حد يلمسه ولا يكلمه، وده محتاج بس يتشال يتحط في مكان آمن ولا يأذي فيه نفسه ولا غيره وتفضلي معاه لحد مايهدي.. لو تطاول عليكي، امسكي ايده ونزليها و قوليله ده مش مسموح أو حطي مخدة بينك وبينه لو بيتطاول بايده أو بقه…. السن الصغير سهل يتشتت كمان لحاجة تانية تشد انتباهه.
ثالثا: بعد مانهدي، لو لسه متضايق نتكلم معاه، ونقوله إيه مسموح وإيه اللي نقدر نعمله ونحاول نحلله مشكلته بطريقة بديلة تناسبنا احنا ال ٢.
الأهم من كل ده،
١-هو بيشوفنا بنعبر عن عصبيتنا ازاي؟
-هل احنا بنمد إيدينا لما بنتعصب وبعدين نقوله الضرب غلط؟
-هل احنا بنرزع ونرمي الحاجات قدامه لما نتعصب؟
٢-نحاول نشتغل على الوقاية على قد مانقدر.. يعني مثلا لو عارفة ابنك بيتعصب لما يكون جعان أو عايز ينام، حاولي تتفادي تحطيه في الموقف ده ودايما جهزي حياتك وجدولك صح…. لو عارفة إنه بيخرج من الحضانة عامل زي هولاكو، بلاش مشاوير وسوبر ماركت بعد الحضانة على قد ماتقدري.. لو عنده طاقة لا تنفذ، محتاج يلعب ويجري ومثلا يروح النادي أو يركب عجلة أو ينط مع موسيقى الخ
٣-فيه كمان كتب كتيرة جدا بتتكلم على مشاعر الغضب عند الأطفال من سن ٤ سنين عبارة عن حكايات للأطفال في منتهى الجمال، كل سنة بشوفها في معرض الكتاب.
وأخيرا أحب دايما أسأل الأهالي السؤال ده: كام حد بالغ عاقل تعرفيه عنده القدرة على إدارة نفسه عند الغضب؟

 

Facebook Comments

نهى أبو ستة

Noha is a certified Health Coach by Dr. Sears Wellness Institute, a certified Positive Discipline Parent Educator and a passionate mother of two. Through her blog, she hopes to empower families and parents to lead a healthy, happy and well balanced life inside out.

إغلاق
إغلاق