الشهور الأولى للمولودالصحة والأمانالمولود الجديدصحة ونمو طفلك

نظافة طفلك من رأسه إلى قدميه

 

نظافة طفلك من رأسه إلى قدميه

نظافة طفلك من رأسه إلى قدميه

نظافة طفلك هى جزء هام من رعايتك اليومية له. مراعاتك لنظافة طفلك يومياً ليست ضرورية فقط لكى يكون طفلك نظيفاً، لكن أيضاً لكى يتعود على العادات الجيدة والصحية.

مشاهدة طفلك لك وأنت تقومين بروتين النظافة الخاصة بك (غسل أسنانك، غسل يديك قبل الأكل وبعده، …الخ) هى فى الواقع طريقة رائعة لزرع هذه العادات فيه لأنه سيحاول تقليدك. فالأشياء التى تبدئينها مع طفلك من الصغر سيتعود عليها ولن يقاومها بعد ذلك بشدة. إليك بعض النصائح بخصوص نظافة طفلك لكى تقومى بهذه المهمة على أفضل وجه ممكن.

حمام طفلك
حمام طفلك هو أفضل طريقة لتنظيفه من رأسه إلى قدميه. ليس بالضرورة أن  تعطى لطفلك حمام كامل كل يوم مادمت تغسلين له بانتظام وجهه، يديه، وبالطبع  مقعدته. لكن إعطاء الطفل حمام كامل عادة جيدة خاصةً عندما يقترب طفلك من سن  تعلم المشى حيث أنه سيحتاج بلا شك حمام يومى لتنظيفه من أى قاذورات أو  أوساخ تكون قد علقت به.

بعض الأطفال يعشقون الحمام، والبعض الآخر سيقاوم لبعض الوقت لكنهم سيعتادون عليه بعد ذلك. القرار فى يد الأبوين – فهما أقدر الناس حكماً على راحة طفليهما، ردود أفعاله، وإلى أى مدى يصممان على مسألة الحمام اليومى للطفل. من المهم أن تتذكرى أن الجو الذى يأخذ فيه الطفل الحمام يجب أن يكون دافئاً ومريحاً، كما لا يجب أن يكون الطفل جائعاً أو متعباً عند أخذ الحمام. إعطاء الطفل الحمام فى الليل فكرة جيدة. أولاً لكى يكون نظيفاً قبل النوم، ولأنه وسيلة لتهدئة الطفل قبل النوم، فالحمام روتين جيد للاستعداد للنوم. لكن بالنسبة للطفل المولود حديثاً، فأعطيه حمامه متى وجدت الوقت لذلك، فلا تركزى على مسألة التوقيت خلال الشهور الأولى من عمر الطفل.

بالنسبة للطفل المولود حديثاً، ينصح الأطباء بإعطائه حمام بسيط فقط  إلى أن يقع الجزء المتبقى من الحبل السرى وذلك لكى تظل هذه المنطقة جافة فتقل فرصة حدوث التهاب فى منطقة السرة، ولكى يقع الجزء المتبقى من الحبل السرى سريعاً. هذا النوع من الحمام مناسب أيضاً إذا كان الطفل قد تمت له عملية طهارة ولم تلتئم بعد، أو إذا كان الطفل مريضاً، أو لأى سبب آخر لا يسمح بإعطاء الطفل حمام كامل.

نصائح للنظافة العامة

الأظافر:
استخدمى المقص أو القصافة الخاصة بالأطفال سواء للطفل الرضيع أو حتى للطفل الأكبر. أفضل وقت للقيام بهذه المهمة هو أثناء نوم الطفل، وبعد الحمام حيث تكون الأظافر طرية. تذكرى أن أظافر الأطفال تنمو بسرعة خاصةً فى السن الصغير، وهذه من علامات الصحة. لاحظى أظافر طفلك وقصيها بانتظام حتى لا يخربش أو يجرح نفسه.

أذنى الطفل وأنفه:
هذه الأعضاء تنظف نفسها بنفسها، فامسحيها من الخارج فقط بقطعة قطن مبللة ومعصورة جيداً

قشور فروة الرأس:
هى قشور صفراء على فروة رأس الطفل الصغير وهى تشبه قشر الشعر، وهى حالة شائعة فى الأطفال وعادة ما تظهر ما بين الشهر الأول والشهر السادس من عمر الطفل. هذه القشور غير ضارة وستختفى من نفسها ولكن شكلها ليس ظريفاً ورائحتها كذلك. عادة ليس بالضرورة عمل شىء بخصوص هذه القشور لأنها عادةً تختفى من نفسها، ولكن إذا كان شكلها يضايقك، يمكنك وضع بعض زيت الزيتون أو زين اللوز على فروة رأس الطفل – احرصى على ألا يدخل الزيت فى عينى الطفل وألا يلمسه الطفل. اتركى الزيت على الرأس لمدة ساعة، ثم اغسليه بالشامبو واشطفيه. ستصبح القشور طرية وسهلة الإزالة مع تسريح شعره بالفرشاة الناعمة برفق، لكن لا تنزعيها بنفسك أو تحاولى خربشتها. إذا بدت الحالة شديدة، أو إذا لاحظت علامات حمراء خلف أذن الطفل أو على رقبته، استشيرى الطبيب فى الحال.

 

 

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى