التربيةالسنوات الأولىبعد الخمس سنواتسنوات المراهقةقيم وعلاقات أسرية

مشوار الألف ميل

 
First-steps

مشوار الألف ميل

كان يا ما كان فى سالف العصر والأوان كان الناس يتحدثون مع بعضهم البعض بطيبة وصبر وحب. كانت هناك صفات تلعب دوراً أساسياً فى حياتهم كالصدق والشهامة وإيثار الغير. الآن لم يعد يكاد لهذه الكلمات أثر فى معاملاتنا اليومية، وأعتقد أنه لو استمر الحال على ما هو عليه، سيكون على أحفادنا اللجوء لاستخدام القواميس للبحث عن معانى هذه الكلمات.

قد يستغرق منا التأمل فى أسباب هذه الظاهرة ساعات وساعات، ولكن أياً كانت الأسباب فالمشكلة باقية والمهم هو محاولة التركيز على تقليل هذه الظاهرة آملين فى التخلص منها نهائياً. وبما أن المشكلة متعلقة بالبشر وبما أن كل منا فرد من البشرية، إذاً فكل منا يحمل فى يده مفتاح لحل هذه المشكلة. إذا بدأ كل منا بنفسه وبأسرته الصغيرة ووضع علاقاته الطيبة بالناس ضمن أهم أولوياته، سنكون بذلك بدأنا مشوار الألف ميل.

أحياناً يعتقد الإنسان أنه عنصر غير مؤثر لأنه فرد واحد لكن ما الرقم 10 إلا جمع لرقم واحد عشر مرات وما الرقم 100 إلا جمع لرقم واحد مائة مرة، أى أن كل منا لو بدأ بتغيير نفسه سنرى فى أقرب وقت ثمرة هذا التغيير. وكما نسمع دائماً أن خير البر عاجله فلنبدأ مع بداية شهر رمضان الكريم فى تحسين علاقاتنا مع من حولنا سواء أفراد الأسرة، الأصدقاء، زملاء العمل، الجيران، أو أى شخص لنا احتكاك به. ولا ننسى بالطبع أطفالنا، فبالرغم أنهم أصغر أعضاء الأسرة سناً إلا أنهم أكثرهم تأثراً بالتغيير وأكثرهم قدرة على الاحتفاظ به على مدار السنين لأنه كما نعلم جميعاً أن التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر.

كما نشر فى “كلمة رئيسة تحرير”: عدد أكتوبر ٢٠٠٥ من مجلة عالم الأم والطفل

Facebook Comments

رانية بدر الدين

رانية بدر الدين هى سيدة أعمال أصبحت رائدة للعمل الاجتماعى والإنسانى فضلاً عن كونها أماً فخورة بأولادها الثلاث. هى مؤسسة ورئيسة مجلس إدارة “عالم الأم والطفل”.

إغلاق
إغلاق