الأطفال ذوى الإعاقةصحة ونمو طفلك

ما هو اضطراب طيف التوحد؟

 

explaining-autism

 ما هو اضطراب طيف التوحد؟

اضطراب طيف التوحد هو اضطراب نمائي عصبي يؤثر على قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين وإدراكه للبيئة، بحيث يصبح العالم في أحيان كثيرة من وجهة نظره مكاناً يثير البلبلة.  ويعرف اضطراب طيف التَّوَحُّد كأحد الاضطرابات النمائية التي تؤثرعلى الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة، وتظهر أعراضه على الطفل قبل بلوغ عمر ثلاث سنوات. ويعكس مصطلح “طيف” حقيقة أن الأطفال المصابين يختلفون فيما يظهرون من أعراض حسب مستوى الإصابة والعمر، وهناك أشخاص يندرجون ضمن اضطراب طيف التَّوَحُّد يستطيعون عيش حياة مستقلة، بينما يحتاج آخرون للمساعدة والدعم دائما”.

 

ولقد حددت منظمة الصحة العالمية WHO اضطراب طيف التَّوَحُّد في التصنيف الدولي العاشر للأمـراض -1999 (The International Classification of Diseases 10th Revision- ICD10) بأنه نــوع مــن الاضــطرابات النمائيــة الشــاملة، وأنه من أكثــر الإعاقــات النمائيــة صعوبة وتعقيد بالنسبة للطفل وأسرته لأنه يؤثر على جوانب نمـو الطفـل المختلفـة.

 

تقدر نسبة الإصابة باضطراب طيف التوحد بحوالي ١ لكل ١٦٠ طفلاً تقريباً حسب إحصائات منظمة الصحة العالمية WHO في مارس ٢٠١٦، ومتوقع أن عدد المصابين في العالم أكثر من ٦٧ مليون إنسان. ولا تتوافر إحصاءات دقيقة عن عدد المصابين في الدول العربية، ولكن حدّدت بعض الدراسات أن هناك ما يقارب ٨٠٠٠ حالة في الأردن، ونحو ٦٠٠٠ حالة في السعودية، ونحو ١٥٠،٠٠٠ حالة في مصر، و٢٠٠ حالة في قطر، وهي أعداد تناولت الأطفال فقط. أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فتفيد الإحصائية التي أعدها مركز الوقاية من الأمراض في الولايات المتحدة الأميركية (CDC) في عام ٢٠١٤ إصابة ١ من كل ٦٨ مولود أميركي باضطراب طيف التَّوَحُّد، وأن الاضطراب يصيب ١ من كل ٤٢ مولود ذكر و ١ من كل ١٨٩ مولودة أنثى، ونسبة حدوثه لدى الذكور أعلى بخمس مرات منها لدى الإناث.

 

تاريخ اكتشاف وتطور المفاهيم حول اضطراب طيف التوحد

في أثناء الحرب العالمية الثانية كان الفكر السائد لدى البعض أن يتم عزل الأطفال المعاقين ذهنيا، وفي هذه الأثناء ظهر الطبيب النفسي الأمريكي ليو كانر Leo Kanner عام ١٩٤٣ وقام بالملاحظة الدقيقة لأحد عشر طفلا من هؤلاء الأطفال فوجد أن لديهم نمط سلوكي واحد وبعد الملاحظة حدد الآتي:

١. أنهم يتصفون بالانسحابية.

٢. ليست لديهم القدرة الطبيعية على التواصل مع الآخرين.

٣. لديهم تأخر في النمو اللغوي .

٤. تبدأ هذه الأعراض خلال السنوات الثلاث الأولى من العمر.

٥.غالبا ما يكون الطفل المصاب بالتَّوَحُّد الطفل الأول للأسرة.

 

وأطلق على هذه الافتراضات إسم “النظرية النفسية لتفسير الإصابة بالتَّوَحُّد” والتي أثبتت صحتها فيما بعد ولكن يعاب عليه أنه أخطأ في تفسيرها حيث أنه أرجع ذلك إلى أن هؤلاء الأطفال تعرضوا إلى عنف أو فقدان للأمان بعد الولادة، سوء معاملة من الوالدين وخاصة الأم، ولذلك أطلق عليها لقب الأم الثلاجة (Refrigerator Mother) معتقدا” أن التوحد هو اضطراب نفسي ناجمٌ عن علاقة مضطربة بين الطفل وأمه (المتجمدة) عاطفياً، ولقد ساد هذا الاعتقاد خلال الخمسينات. ولاشك أن ذلك الوصف كان جريمة كبرى بحق أمهات أدانهن هذا التشخيص وحول حياتهن إلى كابوس طويل من الشكوك الذاتية والشعور بالذنب.  وجاء برائتهن في الستينات على يد (د. برنارد ريملاند Bernard Rimland) والذي يعانى إبنه من التوحد والذي اكتشف أدلة تؤكد أن التوحُّد حالة بيولوجية وليس نفسية، الأمر الذي اقتضى دحض نظرية (الأم الثلاجة) وهذه التهمة والتى لم تؤد إلى إدانة الأمهات فقط، بل إلى إضاعة الوقت أيضا، وإتجاه الأبحاث العلمية إتجاهاً خاطئاً نتيجة هذا التفسير الخاطئ، مما أدّى إلى إعاقة التوصل إلى أساليب علاجية فعالة للتوحد في تلك الفترة.

 

ومن المصادفات العجيبة إكتشاف العالم النمساوي Hans Asperger في فيينا بالنمسا أيضا” في عام ١٩٤٣ حالات تختلف في سماتها وأعراضها عن حالات كانر المسماة بالتَّوَحُّد، وقام بنشر بحثه باللغة الألمانية، ولم يتم التعرف عليه في أمريكا بسبب الحرب العالمية الثانية. وفي عام ١٩٨١ إلتقي أسبرجر بإحدي طبيبات الأطفال الإنجليزية Lorna Wing والتي تعاني إبنتها من أعراض التَّوَحُّد في إحدى اللقاءات العلمية في فيينا، وقامت بتلخيص بحثه ضمن سلسلة من دراسة الحالات كانت تقوم بإصدار تقارير دورية عنها باللغة الإنجليزية، وفي عام ١٩٩١ أصدرت في لندن العالمة الألمانية الأصل UtaFrith كتابها عن التوحد والأسبرجر والذي نشرت فيه نتائج بحوث أسبرجر باللغة الإنجليزية، وكانت أول من سمى التَّوَحُّد ذو الأداء الوظيفي العالي High Functioning Autism أو إعاقة التَّوَحُّد الخفيف Mild Autism، ومن ثم عرفت تلك الحالة وسميت بإسم مكتشفها “متلازمة أسبرجر Asperger’s Syndrome”.

 

اقرأ أيضا: تشخيص اضطراب طيف التوحد والعلامات المبكرة له, أسباب وأعراض الإصابة باضطراب طيف التوحد و مقاييس اضطراب طيف التوحد

 

 

Facebook Comments

مها هلالى

رئيسة الجمعية المصرية لتقدم الاشخاص ذوى الاعاقة والتَّوَحُّد. مدير عام مركز مصادر التعلم بالقاهرة. عضو مجلس إدارة المجلس القومي لشئون الإعاقة. عضو لجنة المرأة ذات الإعاقة – المجلس القومي للمرأة. رئيس مجلس أمناء المؤسسة المصرية للهيئات والخبراء الداعمين للتعليم الدمجي. رئيسة منظمة الأحتواء الشامل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. أمين سر الشبكة العربية للتوحد. زميلة مؤسسة أشوكا ٢٠٠٧.

إغلاق
إغلاق