صحة المرأةقبل الحمل

ماذا تعرفين عن التبويض؟

 

ماذا تعرفين عن التبويض؟

ماذا تعرفين عن التبويض؟

سواء كنت تحاولين أن تحملى – أو تحاولين ألا تحملى – يجب أن تأخذ كل سيدة فكرة عن الطريقة العجيبة التى يعمل بها جسمها.
إن دورة التبويض والحيض يمكن أن تؤثر على مشاعرك خلال الشهر. إن فهمك ولو بطريقة مبسطة لكيفية عمل هذه الدورة يمكن أن يساعدك على فهم جسمك وفهم الطريقة المدهشة التى يحدث بها الحمل.

يحدث التبويض عندما تخرج بويضة من أحد المبيضين. عادةً ما يحدث هذا ما بين اليوم الثانى عشر واليوم الرابع عشر من اليوم الأول لدورتك الشهرية، إذا كانت دورتك الشهرية تحدث كل 28 يوم تقريباً. بالنسبة للسيدات اللاتى تكون دورتهن الشهرية أقصر أو أطول أو غير منتظمة، لن تكون هذه الدورة دقيقة. لا يجب أن تعتمدى على معلوماتك عن دورة التبويض كوسيلة لمنع الحمل – إلا إذا كنت لا تمانعين فى أن يحدث حمل – لأنك حتى لو كانت دورتك الشهرية منتظمة، لن تستطيعى تحديد موعد التبويض بالتحديد، لأن التبويض يمكن أن يحدث فى أى وقت بدءاً من اليوم العاشر إلى اليوم التاسع عشر من الدورة. يمكن أن يحدث الحمل إذا حدثت العلاقة الزوجية بدءاً من يوم قبل التبويض وحتى ثلاثة أيام بعده.

كيف يحدث التبويض؟

تبدأ عملية التبويض بحدوث إفراز لهرمونات معينة فى المخ. بمجرد إفراز هذه الهرمونات، تقوم بإثارة تغيرات معينة فى حويصلات المبيضين مما يؤدى إلى نضج 10 إلى 20 بويضة. وفى النهاية تخرج إحدى البويضات من حويصلتها. بعد أن تترك البويضة الحويصلة، تسافر هذه البويضة عن طريق أحد قناتى فالوب إلى الرحم. إذا تم تخصيب هذه البويضة، يمكن أن تزرع فى الرحم خلال 6 إلى 12 يوم، أما إذا لم تُخَصَّب، ستبدأ فى الدمور خلال 24 ساعة وستنزل الدورة الشهرية، مما يجعل الرحم جاهزاً للدورة التالية.

علامات التبويض
السيدات اللاتى تحاولن أن تحملن عادةً ما ترغبن فى معرفة موعد التبويض بالتحديد لزيادة فرصة حدوث الحمل. أحد أكثر الطرق دقة فى معرفة موعد تبويضك هى درجة حرارة جسمك لأن هرمون البروجسترون يرفع من درجة حرارة الجسم المعتادة بحوالى ربع أو نصف درجة مئوية عند التبويض، ثم ترتفع حرارة الجسم تدريجياً لمدة يومين بعد التبويض. لتتبع الدورة بدقة، تقوم السيدات اللاتى ترغبن فى الحمل بقياس درجة حرارتهن كل يوم بعد استيقاظهن من النوم مباشرةً وتقمن بتدوينها فى نتيجة. لكى تحددى موعد تبويضك بدقة، يجب أن تقومى بتتبع درجة حرارتك لمدة شهرين على الأقل لأن التغير البسيط لن يُلاحَظ إلا إذا كنت تقومين بتتبع الدورة كلها.

بعض السيدات أيضاً تلاحظن حدوث تغير فى الإفرازات المخاطية المهبلية حيث تصبح كمية هذه الإفرازات أكبر كما تكون لزقة وأكثر سيولة قبل التبويض. كثيراً ما يحدث أيضاً عند التبويض ألم خفيف وانتفاخ فى الثديين.

هناك 20% من السيدات تصبن بتقلصات وألم فى البطن مع خروج البويضة، حتى أن بعض السيدات تستطعن تحديد أى المبيضين قد أخرجا البويضة وذلك من مكان الألم. ليس بالضرورة أن يحدث الألم كل شهر فى أحد الجانبين فقط حيث أن التبويض لا يحدث بالضرورة بشكل تبادلى من كلا المبيضين. يمكن أن يحدث ألم فى كلا الجانبين أيضاً لأن الحويصلات يمكن أن تنضج فى كلا المبيضين رغم أن بويضة واحدة فقط أو اثنتين هى التى تنضج عادةً للدرجة التى تجعلها تخرج من الحويصلة. أحياناً يكون الألم شديداً لدرجة أن الأمر قد يختلط بينه وبين مغص الزائدة الدودية. يستمر المغص عادةً من 6 إلى 8 ساعات لكنه يمكن أن يستمر حتى 48 ساعة. قد يؤدى أحياناً النشاط البدنى إلى زيادة الألم. هناك بعض السيدات أيضاً ينزل عليهما بعض نقط الدم أو قد تصبن بغثيان. رغم أن ألم التبويض قد يحدث كل شهر، لكنه عادةً ما يحدث كل 3 أو 4 دورات. يمكن تناول الأدوية الخاصة بهذا الغرض إذا كان الألم شديداً وإلا لا داعى لتناول أية أدوية. رغم أن التبويض الذى يصاحبه ألم لا يؤدى إلى حدوث مشاكل، إلا أنه قد يكون علامة على وجود ورم ليفى فى الرحم فأخبرى طبيبك به.

تخفيف ألم التبويض

  • التزمى بالراحة أثناء وجود الألم لأن الحركة قد تزيد الألم.
  • اشربى الكثير من الماء – 8 أكواب يومياً على الأقل – لتقليل الانتفاخ واحتباس الماء بالجسم.
  • ضعى قربة ساخنة على مكان الألم أو يمكنك أخذ حمام دافئ.
Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى