التربيةالسنوات الأولىالطفل العنيدبعد الخمس سنوات

ماذا أفعل مع إبنتى العنيدة؟

 

????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

ماذا أفعل مع إبنتى العنيدة؟

س.إبنتى – 3 سنوات – عنيدة جداً، فعلى سبيل المثال إذا قررت أنها لا تريد أن تأكل، قد ترفض الأكل لمدة يومين. عندما أعلمها الحروف الأبجدية، تصر على ذكر حرف ال”ب” قبل حرف ال”أ” رغم أننى أخبرها بالترتيب الصحيح. هى لا ترغب فى الذهاب إلى الحضانة ويشكو مدرسيها من شدة عنادها. كيف أتصرف معها؟

ج. العناد خصلة يستمتع بها الأطفال فى الثالثة والرابعة من العمر خاصةً إذا كان ذلك العناد يتسبب فى إغاظة آبائهم. فهو أسلوب الأطفال لإثبات أنهم كائنات مستقلة وبإمكانهم إغاظة آبائهم. فهم بعنادهم هذا يختبرون حدودكم، سلطاتكم، مهاراتكم فى اتخاذ القرارات، وأيضاً ثقتكم بأنفسكم. من أهم الأشياء التى يتسارع عليها الأطفال هى الأكل، ارتداء الملابس، الذهاب إلى الحضانة، والالتزام بالمواعيد، ولكن هناك أكثر من ذلك. يكسب الطفل المعركة فى كل مرة إذا سمحت لنفسك كأم (أو أب) بأن تكونى طرفاً فى هذه المعارك.

يمكنك اختيار أحد الأسايب الثلاثة الآتية:

  • أن تتجاهلى السلوك السئ ككل برفضك المواجهة – وهو اختيار صعب لأنه يحتاج لأعصاب حديدية – واستمرارك فى أداء بقية المهام التى تقومين بها. لكن يجب أن تتبعى باستمرار هذا الأسلوب حتى تعرف ابنتك أنك تفعلين ذلك عن قصد ولم تتصرفى كذلك بمحض الصدفة. يمكن أن تشعر ابنتك بعد ذلك بالملل من سلوكها العنيد لأنك قد ألغيت من تفكيرها فكرة منافستها لك على النفوذ.

 

  • الاختيار الثانى هو أن تظهرى لابنتك بوضوح عند حدوث أى خلاف بسيط أنك أنت المالكة لزمام الأمور، فأنت التى تقررين، وتسيطرين. بهذه الطريقة لن تحاول ابنتك التحكم فيك برفضها فعل الأشياء أو بمعارضتك، لكن يجب أن تبقى هادئة مع إصرارك على موقفك. كونى مرحة معها عندما تطلبين منها عمل شئ: إذا كنت تريدينها أن تأكل وهى ترفض، اعرضى عليها من ضمن الاختيارات أشياء لا تصلح للأكل (“هل تريدين أن تأكلى الطبق أم الجورب أم الخضروات؟”) أو يمكنك منحها جائزة، على سبيل المثال، “إذا أكلت الخضروات، سنلعب سوياً بعد الغذاء.”

 

  • هناك اختيار آخر وهو أن تكونى أكثر حزماً بإعطائها وقتاً مستقطعاً، وهو يعنى إبعادها عن الموقف وتركها تجلس بمفردها فى هدوء لمدة 3 أو 4 دقائق حتى تكون مستعدة للتعاون، أو أن تصرى على أن هناك أشياء يجب أن تقوم بها ابنتك بغض النظر عن رغبتها فى ذلك مع التوضيح لها أنه من الأفضل لها أن تقوم بعمل تلك الأشياء بطريقة لطيفة. لكن اختارى المواقف بوعى وعقلانية.‍

 

حاولى التغاضى عن الأشياء الغير ضرورية. على سبيل المثال، لا تصرى على إعطائها حماماً كل يوم إذا كانت تكره الاستحمام. اسمحى لها بالاختيار فى أكبر قدر من الأمور (اختيار ملابسها، نظام حجرتها، …الخ). هذا سيجعل لديها الإحساس بالإشباع بخصوص مسألة اتخاذ القرارات وسيعطى لك ذلك الفرصة فى أن تطيعك فى أمور أخرى: “أنت تفعلين بنفسك 1، و2، و3، والآن أنا أقول لك افعلى 4، و5، و6.”

لا تغصبيها على الأكل فالأطفال لا يموتون جوعاً. لا تشجعيها على استخدام موضوع الأكل كساحة لمعركة بينكما أو كموضوع للمساومة لأن ذلك سيجعلها تربط الطعام والأكل بالمشاعر السلبية وتكونين بذلك قد تسببت فى مشكلة أكبر سيكون عليك التعامل معها فى المستقبل.

بالنسبة للتعليم، يتعلم الأطفال أفضل إذا ارتبط أسلوب تعليمهم بالترفيه.  فعلميها بطريقة مرحة تتسم باللعب وصححى لها أخطاءها ببساطة دون تعنيف أو توبيخ.

أسوأ شئ يمكن أن تفعليه هو الاستسلام للسلوك السئ لابنتك أو أن يبدو عليك أنك غير مصرة على رأيك بعد أن تقولى “لا” بشكل حاسم لأنك بهذه الطريقة تعلمينها أن إصرارها على عنادها يجعلها فى النهاية تحصل على ما تريد. لكن لابد وأن تكونى مستعدة للعواقب فقد تنفجر ابنتك فى نوبة من الغضب أو قد تسلك سلوكاً أسوأ. لكن بهدوء ستعرف ابنتك أن عنادها ليس منه فائدة.

أخيراً، قد يكون من المفيد استخدام أسلوب مسرحى مع ابنتك: أن تلعبى بملامح وجهك، أن تضحكى، وأن تبعدى مشاعرك السلبية قدر المستطاع عن روتينك حتى تشجعى ابنتك على الامتثال لما تريدين.

 

 

Facebook Comments

د. علياء منتصر

علياء منتصر أخصائية نفسية إكلينيكية تمارس العلاج الأسري في القاهرة منذ 17 عامًا. حاليًا ، في فلو تشي ويلنس ، عيادة الطب التكاملي في المعادي ، تساعد العائلات التي تحتاج إلى الاستشارة والعلاج. عندما لا تقوم بالعلاج ، فإنها تتابع شغفها وهو عسل ملك ، وهو مشروع غير ربحي ينتج ويبيع العسل المصري من أجل الصحة. تذهب العائدات مباشرة لمساعدة الأشخاص المحتاجين طبيًا والذين ، بخلاف ذلك ، لن يتم علاجهم. حاليًا ، طور عسل ملك دعوة للعمل لمواجهة سرطان الثدي من خلال تمكين جراحات سرطان الثدي وسرطان النساء في مصر من خلال بيع أساور النحل لسرطان الثدي.

زر الذهاب إلى الأعلى