أوقات ممتعة مع أطفالكالتربيةالسنوات الأولىالشهور الأولى للمولودالصحة والأمانالمولود الجديدبعد الخمس سنواتصحة ونمو طفلك

لعب آمن!

 

لعب آمن!

لعب آمن!

يعشق الأطفال اللعب لكن أحياناً لا يعرف الأطفال والآباء الأخطار التى قد تنتج عن الإهمال. يجب أن توضع النقاط التالية فى الاعتبار لتقليل الحوادث التى تنتج عن اللعب.

حدائق الأطفال
يجب أن يشرف الوالدان دائماً على طفلهما أثناء وجوده فى الحديقة. أغلب إصابات الحدائق تكون نتيجة الوقوع، ورغم أن كثير من الإصابات تكون عبارة عن خدوش فى الركبتين أو الكوعين، إلا أن بعضها يصيب الرأس والوجه. المراجيح بشكل خاص قد تؤدى إلى حدوث إصابات إذا استخدمت دون اتباع احتياطات الأمن البسيطة. دفع الطفل بالمرجيحة لأعلى (أو السماح له بذلك) لا يمثل خطراً على الطفل الذى يتأرجح فقط بل أيضاً على الأطفال المحيطين به. الأطفال الصغار وأحياناً الأطفال الكبار لا يستطيعون تقدير المسافات جيداً وبالتالى قد لا يرون خطر المرجيحة وهى تقترب منهم. على سبيل المثال، قد يشعر الطفل أن لديه وقتاً كافياً للمرور أمام المرجيحة قبل أن تصدمه، لكن كثيراً ما يخطئ تقديره وتكون النتيجة حدوث إصابات له وغالباً للطفل الذى يتأرجح أيضاً. تقول شيرين – أم لطفلين: “ابنى كان فى الثالثة من عمره عندما أصيب فى مقدمة رأسه إثر مروره أمام مرجيحة. وقع للخلف على رأسه وقد كان هناك حجر فى الحديقة فأصيبت رأسه ونزف كثيراً. جرينا به إلى المستشفى ولحسن الحظ لم يحتج لأكثر من 5 غرز ولم تكن الإصابة خطيرة.” نفس الخطر قائم لو كان طفل يدفع طفلاً آخر بالمرجيحة، فقد لا يقدر الطفل الذى يدفع المرجيحة متى ستعود إليه.

نصائح أمان لاستخدام المراجيح!
· تجنبوا استخدام المراجيح المصنوعة من الخشب أو المعدن، لكن شجعى طفلك على استخدام المراجيح المصنوعة من المطاط أو القماش لأنها أكثر أماناً.
· تأكدى من أن طفل واحد يركب المرجيحة. أغلب المراجيح لا تكون مصممة لتحمل أكثر من طفل.
· تأكدى دائماً من أن طفلك يجلس بشكل آمن على المرجيحة ولا تسمحى له بالوقوف عليها أو الركوع على ركبتيه.
· أخبرى طفلك أن يمسك جيداً بيديه الاثنتين أثناء تأرجحه وأن يتأكد من أن المرجيحة قد توقفت تماماً قبل النزول من عليها.

هل نؤرجح الطفل بإمساكه من يديه؟
إذا كنت تستمتعين بإمساك طفلك من يديه الاثنتين وأرجحته أو الدوران به، لا يجب أن تفعلى ذلك لأن ذلك يضع ضغطاً كبيراً على كوعيه وكتفيه مما قد يؤدى إلى خلعها. بدلاً من ذلك، أمسكيه من تحت ذراعيه واستمتعا بلعب لطيف وآمن!

البلكونات والمراكب
·  كونى أكثر حذراً عندما يلعب طفلك فى البلكونة. لا تتركى طفلك أبداً فى البلكونة دون إشراف ولا تتركى أبداً فى البلكونة أى كراسى أو ترابيزات أو أى شئ يمكن أن يتسلق عليه الطفل. فمن باب الفضول، قد يحاول الطفل تسلق الكرسى أو الترابيزة ويقف عليهما لينظر إلى الشارع وقد يسقط. تذكرى أن كل ذلك قد لا يستغرق أكثر من لحظة واحدة تغفلين فيها عنه.
·  إذا كنتم على مركب، احرصى على أن يلبس طفلك جاكت أمان مناسب ولا تجعليه يغيب عن عينيك.

حمامات السباحة والشواطئ
· يجب أن تكونى حذرة جداً عند حمامات السباحة لأن طفلك قد يقع عن طريق الخطأ فى الماء. لا تتركى طفلك أبداً عند حمام السباحة دون إشراف.
· نفس الكلام ينطبق على الشاطئ. لا تستهينى أبداً بقدرة طفلك أو جرأته، فأثناء انشغالك بمكالمة تليفونية أو انهماكك فى القراءة قد تجدين أن طفلك يندفع إلى الماء ولا يخاف منه كما كنت تظنين.

اللعب مع الطفل
بعض الكبار يحبون اللعب مع الأطفال الصغار بقذفهم فى الهواء، أو هزهم، أو تنطيطهم بطريقة عنيفة. يقول د. جارو أبكاريان – طبيب الأطفال وحديثى الولادة بالمستشفى الإيطالى – أن هذا النوع من اللعب ضار جداً  قبل أن يستطيع الطفل الجلوس جيداً وهو ما يحدث من الشهر السادس إلى الشهر الثامن تقريباً وذلك للأسباب الآتية:
1) قذف الطفل أو تنطيطه أو هزه قد يجعل الطفل يتقئ بشدة.
2) عند قذف الطفل فى الهواء، لو حدث شئ يشتت الشخص الذى يقذفه (أو لأى سبب لم يلتقط الطفل)، سيقع الطفل على الأرض. قد يكون مثل هذا السقوط خطيراً وكثيراً ما يسبب إصابات خطيرة بالرأس. ولذا الحرص أمر ضرورى حتى لو كان الارتفاع لا يزيد عن 50 سم. نفس الشئ ينطبق على الأطفال الأكبر سناً.
3) إن هز الطفل سواء بمداعبته أو بغضب، قد يؤدى إلى فقدان الطفل للبصر أو إلى ضرر بالمخ، أو إلى الوفاة نتيجة حدوث حالة تسمى “Shaken Baby Syndrome” واختصارها SBS. يمكن أن تنتج هذه الحالة أيضاً من قذف الطفل فى الهواء أو الجرى أثناء حمل الطفل فى حمالة الظهر.

إذا كنتما تريدان اللعب مع طفلكما، يمكنكما أن ترفعاه برفق إلى مستوى الرأس دون هز وتأكدا من إمساكه بإحكام حتى لا يسقط.

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى