التربيةصحة ونمو طفلك

كيف تجعلين حياة الطفل الأشول أكثر سهولة؟

 

??????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

كيف تجعلين حياة الطفل الأشول أكثر سهولة؟

 
إذا كان طفلك يستخدم يده اليسرى فى مجتمعنا الذى يستخدم معظم أفراده اليد اليمنى، نقدم لك هنا بعض النصائح لتسهلى لطفلك حياته فى البيت والمدرسة.

عندما يظهر الطفل تفضيله لاستخدام اليد اليسرى فغالباً ما يحاول الآباء تغيير ذلك. وهذا يرجع على الاعتقاد الخاطىء بإن مستخدمى اليد اليسرى غالباً ما يتصفون بعدم التناسق والتعرض للحوادث أكثر من الآخرين، أو لأن فى بعض الأديان يمثل الجانب الأيسر “الشر”. ويفترض بعض الآباء أن التعامل مع طفل أشول يعد شيئاً صعباً. ولكن ذلك فى الحقيقة ليس أكثر صعوبة من التعامل مع طفل يستخدم يده اليمنى. ويعتقد الباحثون أن إجبار الطفل على تغيير اليد التى يفضل استعمالها قد يسبب بعض المشاكل مثل التهتهة أو الصعوبة فى التعامل مع الكلمات سواء بالقراءة أو الكتابة والصعوبات الأخرى التى قد تواجه الطفل فى التعلم. لذلك لا تحاولى أبداً أن توبخى الطفل أو تعاقبى طفلك إذا استخدم يده اليسرى لأنك بذلك تقللين من تقديره لذاته. وحاولى بدلاً من ذلك أن تتقبلى الوضع وتتفهمى احتياجاته.

التحديات التى تواجه الطفل الأشول

عندما يذهب طفلك إلى المدرسة قد يواجه بعض المشاكل التى تعتمد على مدى اهتمام العاملين بالمدرسة وقدر التمرين الذى تلقوه.

غالباً ما سيكون مدرس طفلك يستخدم يده اليمنى، وبهذا سيكون تعليم طفلك كيفية الإمساك بالقلم تحدياً، فمعظم مستخدمى اليد اليسرى من الكبار يمسكون الأقلام بطريقة غريبة وذلك لأن مدرسيهم لم يحسنوا تعليمهم ذلك. فقد تحدث مشكلة أكبر إذا حاول المدرس أن يجبر طفلك على استخدام اليد اليمنى لأن ذلك قد يشعر الطفل بعدم الارتياح وسيصبح الواجب المنزلى عبئاً ثقيلاً. كونى مصرة على استمرار طفلك فى استخدام يده اليسرى، ولا تجعلى قول المدرسين بأن طفلك بطىء أو غير منظم فى الكتابة يؤثر عليك. فعندما يكتب الطفل الأشول باللغة الإنجليزية أو أى لغة تكتب من اليسار إلى اليمين، يلمس جانب يديه الحبر قبل أن يجف وينتج عن ذلك غالباً كتابة غير واضحة أو ملطخة ويجب على المدرسين وضع ذلك فى الاعتبار أثناء تقديرهم للواجبات المنزلية.

قد يتعرض الطفل الأشول لتحدى آخر وهو أن معظم المعدات المدرسية تكون مصممة للطفل الذى يستخدم يده اليمنى. مثلاً إذا كان فصل طفلك مجهزاً بمكاتب ذات مساند جانبية فستكون المساند على الجانب الأيمن من المقعد مما سيجعل طفلك يجلس ملتوياً بشكل غير مريح كى يستطيع الكتابة. كما ستزوده المدرسة بمقصات لليد اليمنى والتى لا يستطيع القص بها جيداً عند استخدامها باليد اليسرى ليس لأن الطفل لا يستطيع التصرف ولكن لأن هذه الأدوات مصممة للاستعمال باليد اليمنى.

نصائح للمدرسة

لحسن الحظ يوجد حلول بسيطة وواقعية للمشاكل التى قد يواجهها طفلك الأشول. وأكثر تلك الحلول أهمية هو التفاهم مع مدرسى طفلك. تأكدى من أن طفلك يجلس بشكل مريح، وذلك بأن تطلبى له مقعداً بمسند على الجهة اليسرى أو بمسند كامل إن أمكن. وإذا كان طفلك يتقاسم المكتب مع طفل آخر اطلبى من المدرس أن يجلس بجوار طفل آخر أشول أو أن يجلس فى الجانب الأيسر من المكتب وذلك لتجنب تصادم الأذرع مع الطفل الآخر عند الكتابة.

وببعض التعليمات البسيطة يمكن للطفل الأشول أن يكتسب عادات جيدة للكتابة. فغالباً ما يقلب الطفل الأشول الورقة بحيث يصبح الجزء الأيمن العلوى لأسفل لأن ذلك يقلل من الضغط على رسغه (لاحظى أن الطفل الذى يستخدم يده اليمنى يفعل العكس). علمى طفلك أن يمسك قلمه من على بعد ١ أو ٢ سنتيمتر من سن القلم وذلك حتى لا تغطى يده الكتابة، كما حاولى أن تجدى لطفلك أقلام حبر ورصاص تتحرك بسهولة على الورق ولا تحتاج لضغط كثير على الورق، كما أن بعض الأقلام الحبر لا تجف سريعاً فحاولى اختيار الأقلام قبل الشراء. وأخيراً فى مرحلة متقدمة من تعليم طفلك يمكنه أن يكتب واجباته على الكمبيوتر، فقط تأكدى من أن “الماوس” مثبت على الجانب الأيسر من الكمبيوتر.

نصائح للمنزل

فى المنزل يمكن للأبوين اللذين يستخدمان أيديهما اليمنى تعليم طفلهما الأشول باستخدام طريقة “صورة المرآة”، فعندما تقومين بتعليم طفلك مهمات أساسية، قفى بمواجهته بدلاً من الوقوف بجانبه، فمثلاً عندما تعلم الأم ابنتها أن تربط الحذاء، يجب أن تكون أمامها، ويجب على الأب أن يقف بمواجهة ابنه وهو يعلمه كيفية ربط ربطة العنق. وتعد طريقة “صورة المرآة” طريقة جيدة تسهل للطفل الأشول التعلم من الشخص الذى يستخدم يده اليمنى.

وأهم شىء هو ألا يشعر طفلك بإن استخدامه ليد مختلفة عن الآخرين يعد شيئاً سيئاً. وبما أن الأطفال هذه الأيام لا يجبرون على استعمال اليد اليمنى، فحتماً سيجد طفلك أطفالاً آخرين يستعملون اليد اليسرى مثله. شجعى طفلك على الشعور بالثقة لكونه أشوال ووضحى له أن كثيرون يشتركون معه فى هذه الصفة المميزة.

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى