الحياة الزوجية

كريم من المريخ وسمر من الزهرة! ج٢: كان نِفسّي…

 

relationship


كريم من المريخ وسمر من الزهرة! ج٢: كان نِفسّي…

 تأملات… من وحي الرجال من المريخ والنساء من الزهرة

سَمر تُخاطب نفسها..

كان نفسي يا كريم… آه لو كان جابلي ورد… كنت هقوله نفسي في بسبوسه.. كان هيجرى إيه لو إتمشينا شوية مع بعض شميّنا هوّا… كنت هقولّه..

تكلّم المرأه نفسها بالعديد من الأمور ظانّه أن زوجها سوف يفهم بدون كلام (هيعرف لوحده)!!!

لو فكرتي فيها هتلاقيها شىء غير منطقي لا يمكن تعمليّه مع صُحابك أو مع إخواتك أو والديّكِ…

لماذا إذن نقرر أن شريك حياتنا عليّه أن يدرك ما نحب وما نريد بدون أن نقول؟!!!

عايزة ورد قوليلوا عايزة ورد..

عايزة تخرجي بلاش إحنا بقالنا كتير ما خرجناش.. قولي أنا عايزة أخرج معاك وياريت تحددي على الكورنيش… تتمشوا في الشارع اللي وراكم وترجعوا… نقعد في المطعم الفلاني…

وتظهر هذه بشكل واضح في العلاقة الحميمة؛ تطلب المرأة وتتمنى ولكن داخل نفسها.. لظروف خاصة بخجلها أو نشأتها أو المجتمع وما يفرضه علينا أو ربما فهمها الخاطيء للعلاقة الزوجية ؛ فتظُن أن الزوج عليه هو أن يأخذ المبادرة وعليه يقع عبأ العلاقة وحده؛ وانها مفعول به وليس فاعل، وهو خطأ عليها أن تتداركه وتتعلم أن عليها المشاركة وأن  تستمتع هي الأخرى وأن صمتها لن يعزز تلك العلاقة بل قد يكون سبب لضعفها.

لأنها ببساطة أخذ وعطا.. رايح جاي؛ وقد يكون أحيانا فهم المرأه الخاطىء لنفسها وإحتياجاتها ربما تظن أن عدم إشباع رغبتها لن يؤثر عليها؛ وهو عدم وعي عام بأهمية الإشباع الجنسي الذي لايقل أهمية عن بقية الإحتياجات البدنية والنفسية وكلها لابد أن تأخذ حجمها وقدرها.. يعني زي أنك بتحبِ يقولك كلمة حلوة؛ يدخل عليكِ بوردة؛ وإنه يأخذك في حضنه ة؛ أو إنك دلوقتي عايزاه يطبطب عليكِ

قوليله، مش هيعرف لوحده لأنه لا يعلم الغيب إلا الله..

لو لم تحصلي على إشباع لإحتياجاتكِ من هذا النوع سوف يترك أثره عليكِ؛ في صورة إهمال لنفسك ومظهركِ؛ زهد في الحياه؛ وزن زائد أو العكس؛ إكتئاب ورغبة في النوم؛ إدمان أى شىء حتى لو كانت شوكولاته؛ عصبية؛ تجاعيد وهَمّ بادي على وجهك وروحك هتبقِى مخنوقه.. قائمة تطول طالما النٌفس تئِن..

المشاركة أمر هام ومطلوب ومعرفة ما تحب المرأه ضروري للوصول للمتعة وهو مجهود مشترك. عليكما أن تتعلما معا ما يجعلكما سعيدين وذلك بكثرة الحوار والنقاش حتى تصلا لحالة الحب والبهجة.

قولّي ما تخافيش.. المهم إمتى وإزاي.. إختيار الوقت المناسب فن..

تابعوا الجزء ٣ فى سلسة “كريم من المريخ وسمر من الزهرة”!

Facebook Comments

نشوى عبد الحميد علي

Nashwa Abdel Hamid is a writer, blogger, and interested in women and the family. I am occupied with the human soul and its secrets; I enjoy drawing and writing.

زر الذهاب إلى الأعلى