الحياة الزوجية

كريم من المريخ وسمر من الزهرة! ج٣: إسمعنى

 

إحترام الرجل للمرأة

كريم من المريخ وسمر من الزهرة! ج٣: إسمعنى

من وحي كتاب “الرجال من المريخ والنساء من الزهرة”

العلاقه بين الرجل والمرأه من حيث هي ناجحة أو فاشلة تعكس بظلالها على حياتهما بالسعادة أو الحزن، ولو تخيلنا أن طريقة إدارة الكلام قد تكون سبب في قدرتنا على التواصل بنجاح..

سمر: أنا تعبت من شغل البيت.. أنا محتاجة أرتاح..

كريم : يعني أنا ما بساعدش على قد ما أقدر ما أنا برجع من الشغل تعبان..

سمر : ما ااقصدش كده.. أنا …

كريم : خلاص أبقى اسيب الشغل وااقعد أساعدك.

سمر :  لأ أنا..؟!!

كريم : طب إيه المطلوب ..أراضيكي إزاي

كم كانت سمر ستكون سعيده لو أنه طبطب عليها أو ضمها لحضنه أو إنتظر حتى تكمل حديثها ولم يقاطعها ثم سألها ماذا تقترح لحل المشكله بعد أن يتأكد أنها مشكله فعلا لا تخفي خلفها إحتياج من نوع ما..

وعندما يتأكد قد تكون فعلا تحتاج لحل مثل أن يستقدم لها من يساعدها؛ يضع لها خطه أو جدول يساعدها على تنظيم وقتها؛ يشتري لها غسالة أطباق؛ ربما الكلام والفضفضه كانت هي الحل.

لنتخيل أن الحوار دار بهذا الشكل..

سمر: أنا تعبت من شغل البيت، أنا حاسه إني محتاجة أرتاح..

كريم: ينظر لها وهي تتحدث ويُشعرها أنها عليها أن تتابع الحديث.

سمر: التنظيف ما بيخلصش اللي بنبات فيه بنصبح فيه.

كريم: ليه بس إيه االلي حصل؟ انتي بس لو تاخديه واحدة واحدة واللي تقدري عليه تعمليه ولاّ ااقولك سيبيلّي اللي مش هتقدري عليه..

سمر: صوتها بدأ يلين وذهب منه الشكوى وحل الدلال.. إنت أصلك مشغول اليومين دول ومش فاضي.

كريم :خلاص إيه رأيك لو ننزل نتمشى ونكمّل كلامنا..

لم تكن تحتاج أكثر من ذلك وهو غالب مشاكل البيوت.. لو كانت هناك مشكله أكثر من كونه حاجه للدلال والفضفضه ولفت نظر زوجها وحبيبها أنه إنشغل عنها ربما إحتاج الحوار أن يدور بهذا الشكل:

كريم :يعني الموضوع تعبك أوي؟

سمر: اه والله يا كريم

كريم : طب ايه رأيك أخلّي أم عبده مراة البواب تطلع تساعدك.. إبقي قوليليها هتحتاجيها كم يوم في الأسبوع؟

سمر: وقد بدا عليها الرضا واستعادت ملامحها الراحه.. وبدأت تلعب في خصلات شعرها..

طيب انا هقولّها اصل بيقولوا عليها طلب جامد في العمارة والعمارات اللي جمبنا..

كريم: مش مشكله لو مش فاضية نشوف غيرها..

سمر : تبتسم بسعاده؛ تهمس له ربنا يخليك ليّه..

شعور جميل أن تشعر المرأه أن هناك من يستمع لها وإذا إحتاجت له يبادر بوضع يديّه على مكمن المشكله دون ان يكون هو مشكلة جديدة تزيد على أعبائها..

شعور جميل أن يختبِأ الحب داخل أفعال من الإحتواء والإستيعاب والتطمين..

بدون زهو وتكلف فبعد ما يكون الرجل أحسن الفعل لا يحسن خِتامه مثل أن يمُن عليها أو يقول لها عشان تعرفي إنك ما بتعرفيش تتصرفي من غيري .

دعها هي تشكُرك.. تحضُنك وتعبر لك عن إمتنانها بدون دفعها دفعا لذلك..

لا تجعلها تفكر كثيراً عند حدوث مشكله كيف سيكون رد فعلك …كن عونا

الحياه تستحق أن نحاول لنعيش سعداء.. نعم فهي أقصر مما نتصور..

 

 تابعوا الجزء ٤ فى سلسة “كريم من المريخ وسمر من الزهرة”!

 

Facebook Comments

نشوى عبد الحميد علي

Nashwa Abdel Hamid is a writer, blogger, and interested in women and the family. I am occupied with the human soul and its secrets; I enjoy drawing and writing.

زر الذهاب إلى الأعلى