العودة إلى المدرسةبعد الخمس سنواتحكايات قبل النوم

قصة الجاكيت: قيمة المسؤولية

 

قصة الجاكيت: قيمة المسؤولية

القصة بقلم: رانية مغاوري

قصة تفاعلية من مشروع “حكايات الأطفال ودروس مستفادة للأم” والذى يهدف إلى تقديم قصص أطفال بسيطة تركز على القيم الأخلاقية والسلوك الإيجابي حيث تعتمد على إشراك الطفل في التفكير ومناقشة والديه وإتخاذ قرار نحو السلوك الأمثل الذي سوف يتبعه في الحالة التي تتناولها  القصة والتي تستهدف الأطفال في .الفئة العمرية من ٤ سنوات إلى ١٣ سنة.

القيمة الأخلاقية التي تتناولها القصة هي: المسؤولية

كيمو دخل أولى إبتدائي وكان فرحان جدا إنه كبر وساب الحضانة.

اختار شنطة جديدة أكبر من شنطته القديمة علشان تقضي الكتب والكراريس الكتيرة وكمان بقى عنده مقلمة فيها أقلام رصاص وأستيكة وبراية غير علبة الألوان الكبيرة اللي اختارها بنفسه.

أول أسبوع في المدرسة كان خفيف ومريح بدأ الأطفال يتعرفوا على مدرستهم ويتعرفوا على بعض ومعظم الحصص كانت أنشطة لكن تاني أسبوع بدأت الدروس والواجبات ولأن كيمو شاطر ومجتهد كان مركز في كل الحصص علشان يفهم الدروس وكان بيعمل كل الواجبات في البيت.

وفي يوم من الأيام رجع كيمو من المدرسة وبعد ما دخل البيت اكتشف إنه نسي الجاكيت بتاعه في الباص. فبسرعة جرى على مامته وقال لها.

كيمو: ماما أنا تقريبا نسيت الجاكيت بتاعي في الباص.

ماما: أنا هاكلم المشرفة حالا وأخليها تشوفه وكويس إننا كتبنا اسمك عليه..أكيد هنلاقيه.

وفعلا ماما كلمت المشرفة اللي لقت الجاكيت واحتفظت بيه وسلمته لكيمو تاني يوم.

وبعدها بكام يوم كيمو رجع من المدرسة واتغدى وقعد على مكتبه علشان يحل الواجبات وكان أول واجب هو واجب العربي والمفروض يحله في الكتاب بس كيمو دور على كتاب العربي في الشنطة ومالقاهوش..دور في المكتبة وفي أوضته لكن للأسف الكتاب ماكانش موجود في أي حتة.

كيمو راح لبابا وماما وحكى لهم إنه مش لاقي الكتاب في أي حتة.

ماما: هو يا كيمو الكتاب كان معاك في حصة العربي النهاردة؟

كيمو: أيوه يا ماما لأن المدرس شرح لنا الدرس وبعدين قال لنا على الواجب.

بابا: يبقى أكيد الكتاب في الفصل مش في البيت. بكرة لما تروح المدرسة اسأل زميلك اللي قاعد جنبك واسأل المدرسة وأكيد هتلاقيه لأن اسمك مكتوب عليه فمش هيضيع.

ماما: كيمو حبيبي أنت كبرت والسنة دي بقيت في أولى ابتدائي أنا عارفة أن السنة دي فيه حاجات كتير جديدة مطلوب منك تركز فيها زي الدروس والواجبات والمذاكرة.

المدرسة مكان كبيروفيه ناس كتير بتتعامل معهم وشوية بشوية هتتعلم تبقى مسؤول عن نفسك وعن حاجتك.

كيمو: إزاي؟

ماما: يعني أنت في المدرسة هتتعلم تاخد بالك من نفسك ومن حاجاتك. الموضوع بسيط وخلينا ناخده واحدة واحدة.

المدرسة فيها تلاميذ كتير بتقابل منهم جزء في الباص وفي الفصل وكلهم بيستخدموا أدوات شبه أدواتك، حتى الجاكيتات متشابهة. فعلشان نحافظ على حاجتك أول خطوة عملناها هي إننا كتبنا اسمك على كل حاجة: على الجاكت والمقلمة وعلبة الألوان والكتب.

الخطوة التانية يا كيمو هي إنك بعد ما تستعمل الألوان أو المقلمة أو الكتب تشيلها في الشنطة وبعد ما تخلص اليوم الدراسي بص كويس في الدرج وعلى الديسك واتأكد إنك مش ناسي حاجة.

كمان خد بالك من الجاكيت لو قلعته أثناء اليوم وأنت مروح اتأكد إنك أخدته ولو فيه حاجة مش لاقيها اسأل زمايلك والمدرسة وأنت في الفصل علشان هيبقى سهل جدا تلاقيها في وقتها.

كيمو: فكرة كويسة جدا وسهلة.

بابا: فعلا يا كيمو وخلينا نجرب من بكرة قبل ما تمشي من الفصل بص في الشنطة واتأكد إن كل حاجة موجودة.

كيمو عجبته الفكرة خصوصا إنها هتساعده يحافظ على حاجته وماينساش حاجة ويقعد يدورعليها كل شوية.

تاني يوم كيمو راح المدرسة وفي أول حصة سأل زميله اللي قاعد جنبه على كتاب العربي لكن ماكانش معاه.

كيمو سأل باقي الزملاء وقعد يدور وفعلا لقى الكتاب على مكتب المدرس..يظهر إن حد لقاه وحطه في المكان ده.

كيمو حضر الحصص ووقت الفسحة قلع الجاكيت بتاعه (اللي مكتوب عليه اسمه) وعلقه على ظهر الكرسي وخرج يلعب مع أصحابه وبعد الفسحة حضر باقي الحصص ولما خلص اليوم الدراسي كيمو لم كتبه واتأكد أن الكتب والكراريس مش ناقصين ولم أدواته واتأكد إنها مش ناقصة وحطها في المقلمة وبص كويس على الديسك وفي الادراج ومالقاش حاجة منسية.

كيمو كان هيمشي لكنه افتكر انه الصبح كان لابس الجاكيت وافتكر انه علقه على الكرسي وهو خارج الفسحة فأخد الجاكيت ولبسه وأخذ الشنطة وراح على الباص.

كيمو كان سعيد جدا بنفسه إنه تمم على حاجته قبل ما يمشي وإنه قدر يفتكر الجاكيت اللي كان هينساه ولما رجع البيت حكى لمامته وباباه على الخطوات اللي عملها علشان يتأكد انه مانساش حاجة.

ماما وبابا فرحوا بيه جدا وشجعوه يعمل كده كل يوم في المدرسة وفي أي مكان تاني يروحه..شجعوه يكون إنسان مسؤول على قد مسؤولياته الصغيرة.

إرشادات وملاحظات للقاريء بقلم: آية سرحان، مستشار علاقات أسرية

الأولاد في أي تجربة جديدة ما بيعرفوش يتصرفوا إزاي وبيبقوا محتاجيننا نعلمهم فاسمعوا منهم قبل ما تتنرفزوا عليهم وتقولوا كلام ممكن يؤثر بالسلب عليهم زي ما نقول مثلا إن الطفل مهمل وعلى طول بينسى ونتريق عليه. التغذية مهمة برضه فاتأكدوا إن الأطفال بيأكلوا أكل مفيد يساعدهم على التركيز (ممكن تلاقوا متخصصي تغذية عندهم معلومات أكثر)

Facebook Comments

لايف كوشرز

Life Coachers is a licensed representative for Gordon Training International with a mission to contribute towards developing a more peaceful and productive community through training parents, teens, teachers, employees, and managers effective communication skills that are applicable at home, at schools, and at work.

‫6 تعليقات

  1. Знаете ли вы?
    Английский крейсер ценой четырёх попаданий защитил конвой от немецкого рейдера.
    Рассказ английского писателя был экранизирован в СССР раньше, чем опубликован его английский оригинал.
    Зелёный чай может быть розовым.
    Картина парада Победы, где руководство страны смещено на задний план, получила Сталинскую премию.
    Подруга и последовательница Льва Толстого уже в детстве ходила босиком и отвергала нарядную одежду.

    http://www.0pb8hx.com/

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق