الأطفال ذوى الإعاقةصحة ونمو طفلك

طفلى متفرد، مثير للاهتمام وغامض

 

التوحد

 التوحد: طفلى متفرد، مثير للاهتمام وغامض

بقلم إنجي لاز، أخصائية أطفال
من المؤكد أن أطفال التوحد متفردين، فهم يرون ويشعرون بالأشياء بطريقة مختلفة. عندما يتم توضيح طرق التعامل والتعبير عن النفس لهم، يتفاجاء الشخص من إمكانيتهم، هؤلاء هم أطفال التوحد. لقد أصبح شهر إبريل هو شهر التوعية بمرض التوحد حول العالم من أجل دعم الأبحاث المتعلقة بأطفال التوحد. تم إضاءة العديد من الأثار التاريخية من أجل دعم مرض التوحد.

يؤمن أخصائيين الأطفال أن أعراض التوحد تظهر بعد عمر الثلاث سنوات من حياة الإنسان. ليس هناك أسباب واضحة وراء حدوث التوحد، لكن من المتفق عليه أن التوحد يحدث نتيجة خلل فى تكوين أو أداء المخ. توضح أشاعات فحص المخ أن هناك اختلاف فى شكل ووظائف المخ لدى الأطفال المصابين بالتوحد بالمقارنة بالأطفال الأخرين. مازال أخصائيين الأطفال يدرسون النظريات التى تشتمل علم الوراثة، والجينات، والمشاكل الصحية.

 

ما هو التوحد؟

تعريف التوحد هو نوع من الاضطراب النمائى المنتشر، يعرف بوجود نماء غيرطبيعى أو مختل أو كليهما. يتضح وجوده قبل عمر الثلاث سنوات، وبنوع مميز من الأداء غير السوى فى مجالات ثلاثة هى التفاعل الاجتماعى، والتواصل، والسلوك المقيد التكرارى.

سابقاً، كان يتم التفرقة بين أنواع التوحد المختلفة إلى أن تم جمعها تحت مظلة ال DSM-5 المتعارف عليها. يهدف هذا لتوضيح أن كل هذه الإضطرابات تؤثر على كل طفل بطريقة مختلفة، مما يعنى أنه لا يشترك شخصان فى نفس الأعراض الخاصة بالتوحد.

 

هذا يعنى أن كل طفل يعانى من التوحد متفرد ومختلف.

 

العلامات الأولى

يتسائل العديد من الأهالى عن الأخطاء التى يقومون بها التى قد تؤدى إلى إصابة أطفالهم بالتوحد. للأسف لا توجد بعد إجابة لهذا السؤال، لكن من المؤكد أن التدخل المبكر يضمن أداء أفضل لوظائف الدماغ، ومهارات التواصل، والسلوك الاجتماعى ككل. كلما تم التعرف على علامات التوحد مبكراً والحصول على المساعدة المطلوبة، كلما كانت النتائج أصح وأفضل للأهل والطفل، خاصةً أن الأعراض التالية تظهر عند عمر الستة أشهر:

 

– لا توجد ابتسامات كبيرة أو تعابير مبتهجة بداية من ستة أشهر وما فوق.

– لا توجد ابتسامات أو تعابير للوجه من عمر تسعة أشهر.

– لا توجد محاولات للكلام عند عمر سنة.

– لا توجد حراكات يدوية مثل الإشارة أو التلويح.

– فقد جزئى أو انعدام التطور اللغوى عند عمر الستة عشر شهراً، يعرف هذا بحالة echolalia، التي قد تصل حدتها إلى إنعدام الحديث كلياً.

– ضعف أو إنعدام التواصل بالعين.

– مقاومة أى تغيرات فى روتين الحياة اليومى؛ تقابل هذه التغيرات بالإحباط والارتباك.

– تناول ثلاث أو أربع أصناف من الطعام فقط.

– وجود إفراط فى الحركة ونوبات من الغضب ينتج عنها إيذاء مقصود للذات.

– وجود سلوك تكرارى ونمطى، فالطفل قد يرتب ألعابه بطريقة معينة أو يتعلق بشىء شخصى محدد.

– عدم الشعور بالألم بالقدر الكافى؛ يطلب الطفل المساعدة فقط عند التعرض لإصابة مؤلمة.

– الحساسية المفرطة تجاه الروائح، واللمسات الخفيفة، والأصوات.

 

ماذا يجب على أن أفعل؟

إن كل طفل مصاب بالتوحد هو طفل متفرد ومختلف، فبالتالى يجب إتباع خطوات علاجية مختلفة لكل طفل للتعامل مع احتياجاته الخاصة. تركز الخطوات العلاجية على المعالجات السلوكية، التركيز، التفاعلات الإجتماعية، مهارات التواصل واللغة، اللعب والمهارات الحركية. تطلب بعض الحالات أخذ الدواء وإتباع حمية غذائية.

أن الإنسان المصاب بالتوحد يشعر بالحب، والسعادة، والحزن، والألم مثل أى شخص آخر، فبالتالى لا يعد عدم تعبيرهم عن هذه المشاعر أو إمكانيتهم للتواصل فقدان للشعور، بالعكس فهم يشعرون بكل ما نشعربه، فيجب أن نزيد من التوعية والاحترام لمشاعرهم حتى نستطيع إحداث تغيير فى حياتهم. لهذا يجب طلب المساعدة المختصة للحصول على الدعم المناسب.

Facebook Comments

نفسية

منذ تأسيسه في عام 2009 ، Psychealth ، مركز الصحة النفسية للخدمات والتدريب ومقره في سعت القاهرة ، مصر جاهدة لتقديم أعلى جودة من الخدمات التي تتراوح بين جلسات العلاج الفردي ، وجلسات العلاج الجماعي ، وعلاج الأزواج ، والعلاج الأسري ، والندوات التدريبية وورش العمل ، وتقديم المشورة للمدارس ، بالإضافة إلى استشارات الأعمال / التدريب والاستشارات المهنية مع خبراتها المتنوعة ومجموعة واسعة من المعرفة في علم النفس الحديث وتطبيقاته ، فإن Psychealth مكرس لاستخدام الأساليب الشخصية والداخلية والنظامية مع حساسية واسعة للاختلافات الفردية والثقافية.

زر الذهاب إلى الأعلى