الصحة والأمانصحة ونمو طفلك

طفلك و الحيوانات الأليفة

 

طفلك و الحيوانات الأليفة

طفلك و الحيوانات الأليفة

مع نمو الطفل، يكتسب مهارات معينة مثل الحركة، الزحف، المشى، ومسك الأشياء. لكن لا يعنى هذا أن لديه القدرة على فهم توابع كل تصرفاته. وهذا ينطبق على تعامله مع الحيوانات الأليفة. قد يطارد الطفل الحيوان الأليف أو يمسكه بشدة أو يضربه وهو لا يدرى أن مثل هذا التصرف قد يؤذى الحيوان كما قد يدفعه لعض الطفل أو خربشته دفاعاً عن نفسه مما قد يسبب أذى للطفل. لذا عندما يقرر الأبوان شراء حيوان أليف، يجب أن يتأكدا أولاً من أن طفلهما يستطيع التعامل معه بشكل سليم.

   لأن الاطفال الصغار حجمهم صغير وصوتهم حاد، قد يبدون كفريسة بالنسبة لأنواع معينة من الكلاب. قد يجعل هذا الكلاب الشرسة تهجم على الطفل، أو قد يغرى الكلاب الهادئة للعب معه بالنط فوقه على سبيل المثال. يجب أن يشرف الأبوان على طفلهما عند تعامله مع الحيوانات الأليفة الجديدة إلى أن يفهم كيف يتعامل معها، وإلى أن يطمأن الأبوان إلى أن الحيوان لا يمثل خطورة على طفلهما.

   هناك أيضاً بعض المشاكل الصحية التى قد تنتج عن تعامل الطفل مع الحيوانات الأليفة. إذا لمس الأطفال المكان الذى يقضى فيه الحيوان حاجته، قد يصاب الطفل بديدان معينة. أيضاً قد يصاب الطفل ب”توكسوبلازموزيس” – وهو مرض طفيلى يعيش بشكل رئيسى فى القطط. يمكن أن يؤدى هذا الطفيل إلى حدوث التهاب فى المخ، وأمراض عصبية، كما يمكن أن يؤثر على القلب، الكبد، والعيون. يمثل هذا الطفيل أيضاً خطراً على الحامل حيث أنه يسبب الإجهاض. قد يصل بعض الأطفال إلى حد وضع براز الحيوان فى فمهم، لذا يجب أن يكون المكان المخصص لقضاء الحيوان لحاجته بعيداً تماماً عن متناول الطفل كما يجب أن ترتدى الأم دائماً قفاز عند تنظيف هذا المكان أو تغيير الرمل.

   إذا كان طفلك مصاباً بحساسية، يجب منع الحيوان الأليف من النوم معه فى نفس السرير أو حتى فى نفس الغرفة، لأن ذلك قد يؤدى إلى إثارة الحساسية لدى الطفل أو زيادة حدتها. لا يقبل على الإطلاق السماح للحيوان بالنوم فى سرير الطفل إذا كان الطفل أصغر من ثلاث سنوات لأن هذا يزيد من احتمال اختناق الطفل سواء كان الطفل مصاباً بحساسية أم لا.

   هناك مشكلة أخرى يجب أن ينتبه لها الآباء وهى عض أو خربشة القطط لأنها قد تؤدى إلى حدوث التهابات خطيرة تعرف باسم “حمى خربشة القطط” وهى تحدث عادةً للأطفال فى عمر أسبوع إلى أسبوعين بعد تعرضهم لخربشة القط. يبدأ هذا المرض بظهور بثرة صغيرة فى مكان الخربشة، وتورم مؤلم فى العقد اللمفوية فى المكان. فى الحالات الأشد، قد يصاب الطفل بحمى وإرهاق على سبيل المثال. إذا تعرض طفلك لخربشة شديدة أو عض من قطة، الجئى لاستشارة الطبيب.

 نصيحة:

تأكدى من تطعيم الحيوان ضد السعار. أيضاً الزيارة المنتظمة للطبيب البيطرى أمر ضرورى للفحص الدورى وتطعيم الحيوان من الديدان والطفيليات.

Facebook Comments

د. شريف علي عبد العال

يتمتع الدكتور شريف علي عبد العال بأكثر من 20 عامًا من الخبرة المهنية في مجال طب الأطفال مع ماجستير. في طب الأطفال العام من كلية الطب جامعة القاهرة. وهو مساعد مدير مستشفى الأطفال بجامعة القاهرة (أبو الريش ، قصر العيني) ، وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لطب الأطفال وعضو الجمعية المصرية لصحة الأم والجنين.

زر الذهاب إلى الأعلى