الأبوةالأمومةالتربيةسنوات المراهقةقيم وعلاقات أسرية

حملة بالهداوة مش بالقساوة تحت رعاية يونيسف مصر

 

حملة بالهداوة مش بالقساوة تحت رعاية يونيسف مصر

 

احنا سعداء جدا بالحملة اللى بتنظمها UNICEF Egypt يونيسف مصر واللى بتشجع على تربية أولادنا #بالهداوة_مش_بالقساوة وسعداء أكتر لكوننا شركاء فى هذه الحملة كـ
The Family Experts Network – شبكة خبراء الأسرة
واللى قام فيها خبرائنا بدور الاستشاريين التقنيين.

#شبكة_خبراء_الأسرة بالتعاون مع
European Union in Egypt المجلس القومي للطفولة والأمومة – الصفحة الرسمية وزارة التربية والتعليم المصرية

 

الفيديو ده هو مثال على انه فيه حاجات كتير بالنسبة لنا كأهالى ممكن نكون بنعملها بتلقائية وشايفين انها حاجات عادية  لكن بالنسبة لأولادنا المراهقين بيكونوا شايفينها حاجات تضايق وتجرح بشكل منتخيلهوش.

 

https://www.facebook.com/watch/?v=525998991303841

موضوع المذاكرة والامتحانات والدرجات بيشغل حيز كبير من تفكير الأهالى فى معظم البيوت المصرية لدرجة انه بيخليهم معظم الوقت يغفلوا عن أهمية أى ميزة أو موهبة عند أولادهم لمجرد انهم مش بيجيبوا درجات عالية أو مش بيطلعوا الأوائل.

دا غير طبعا الانتقادات المستمرة والمقارنات بينهم وبين اخواتهم وقرايبهم وزمايلهم.

أولادنا محتاجين مننا إننا نشوف هما بيحبوا إيه وشاطرين فيه ونشجعهم ينموا الجزئية دى عندهم ويتميزوا فيها أكتر وأكتر

تربية ولادنا مسئولية كبيرة خاصة وانهم كل مدى بيكبروا واحتياجاتهم بتتغير وبالتالى إحنا كمان لازم نغير من نفسنا ومن طريقة تعاملنا معاهم.

يعنى بدال الزعيق والضرب والإهانة والتقليل من شأنهم قدام أى حد أو حتى قدام نفسهم لازم نحاول نستوعبهم ونحتويهم ونبقى أصحاب مقربين ليهم بحيث يحسوا معانا بالأمان بدال ما يدوروا عليه بره البيت عند الأغراب واللى عمرهم ما هيحبوهم قد ما إحنا هنحبهم ولا هيخافوا عليهم زينا وبعد كده نرجع نندم ونقول ياريت اللى جرى ما كان.

بالهداوة نعلمهم.. وبالقساوة نعقدهم.

Facebook Comments

فريق عمل موقع عالم الأم والطفل

Our team is always on the look out to bring our readers the latest news, happenings and inspiring and useful tips that others have shared.

إغلاق
إغلاق