الأبوةالأمومةالتربيةسنوات المراهقةقيم وعلاقات أسرية

حملة بالهداوة مش بالقساوة تحت رعاية يونيسف مصر 2

 

حملة بالهداوة مش بالقساوة تحت رعاية يونيسف مصر 2

 

احنا سعداء جدا بالحملة اللى بتنظمها UNICEF Egypt يونيسف مصر واللى بتشجع على تربية أولادنا #بالهداوة_مش_بالقساوة وسعداء أكتر لكوننا شركاء فى هذه الحملة كـ
The Family Experts Network – شبكة خبراء الأسرة
واللى قام فيها خبرائنا بدور الاستشاريين التقنيين.

#شبكة_خبراء_الأسرة بالتعاون مع
European Union in Egypt المجلس القومي للطفولة والأمومة – الصفحة الرسمية وزارة التربية والتعليم المصرية

 

صحيح إن أوقات كتير ضغوط الحياة بتخلينا نتعامل مع أولادنا بعصبية وصوت عالى وأوامر وشخط ونطر لكن ده عمره ما كان ولا هيكون مبرر للتعامل الحاد معاهم واللى بيأثر على نفسيتهم على المدى الطويل.

 

أولادنا بشر والبشر كلهم بيغلطوا عادى لأن دى سنة الحياة لكن إحنا كأهالى فى إمكاننا إننا ننصحهم بهدوء ونفهمهم غلطهم بالراحة ونطلب منهم أى حاجة بأسلوب خالى من الإهانات أو التهديدات.

 

كمان لازم ناخد بالنا من إنه مش مقبول أبدا من مدرس أو مدرب إنهم يتكلموا معاهم بأسلوب مسئ ليهم لأن الإهانة عمرها ما هتكون مقبولة أيا كانت دوافعها ودى من أكتر الحاجات اللى ممكن تهز ثقة أولادنا بنفسهم.

 

الفيديو ده بيضم مجموعة من الأمثلة لمجموعة من المواقف اللى ممكن تخلينا نتعصب على أولادنا وهم مبيبقوش فاهمين الغلط فين وليه بيتعرضوا لرد الفعل العنيف ده مننا

https://www.facebook.com/UNICEFEgypt/videos/2909695929060190/

 

 

تربية ولادنا مسئولية كبيرة خاصة وانهم كل مدى بيكبروا واحتياجاتهم بتتغير وبالتالى إحنا كمان لازم نغير من نفسنا ومن طريقة تعاملنا معاهم.

يعنى بدال الزعيق والضرب والإهانة والتقليل من شأنهم قدام أى حد أو حتى قدام نفسهم لازم نحاول نستوعبهم ونحتويهم ونبقى أصحاب مقربين ليهم بحيث يحسوا معانا بالأمان بدال ما يدوروا عليه بره البيت عند الأغراب واللى عمرهم ما هيحبوهم قد ما إحنا هنحبهم ولا هيخافوا عليهم زينا وبعد كده نرجع نندم ونقول ياريت اللى جرى ما كان.


بالهداوة نكسبهم.. وبالقساوة نخسرهم.

Facebook Comments

فريق عمل موقع عالم الأم والطفل

Our team is always on the look out to bring our readers the latest news, happenings and inspiring and useful tips that others have shared.

إغلاق
إغلاق