التربيةالسنوات الأولىالصحة العامةالصحة والتغذيةبعد الخمس سنواتصحة ونمو طفلك

حقائق و نصائح عن الربو

 

????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

 

حقائق ونصائح عن الربو

 

1- التدخين أثناء الحمل يزيد من احتمال ولادة طفل مبتسر والأطفال المبتسرين أكثر عرضة للإصابة بحساسية مثل الربو. التدخين يزيد أيضاً من احتمال ولادة طفل ممراته الهوائية ضيقة وأكثر عرضة للإصابة بمشاكل فى الجهاز التنفسى خاصةً بعد الإصابة بالالتهابات الفيروسية.
2- الأطفال الصغار والأطفال الكبار الذين يتعرضون لدخان السجائر فى البيت أو فى أماكن مغلقة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو.
3- هناك أدلة على أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يكون احتمال إصابتهم بالربو أقل.
4- إذا كان طفلك مصاباً بالربو، لا يعنى ذلك أنه لن يستمتع بممارسة الرياضة. سينصح الطبيب غالباً بإعطاء الطفل دواء واق قبل ممارسة أى نشاط بدنى مجهد لكى يساعد على مقاومة حدوث النوبات. تذكرى أن المصابين بالربو يمكن أن يكونوا أبطال أوليمبيات إذا استطاعوا التعامل مع المرض جيداً.

أبعدى طفلك عن التراب!

رغم أنه من المستحيل تجنب التراب فى مدينة مثل القاهرة، لكن إليك بعض الخطوات التى ستساعدك فى تقليل تعرض طفلك للتراب فى البيت.
· ضعى مشمع فوق مرتبة طفلك تحت الملاءة القطن. امسحى المشمع بانتظام لمنع تجمع التراب. إذا كان المشمع يسخن فى الصيف، يمكنك رفعه وقت النوم وفرشه مرة أخرى فى الأوقات التى لا يستخدم فيها السرير.
· غيرى ملاءات السرير كل أسبوع واغسليها بماء ساخن. اغسلى مفارش السرير والبطاطين مرة كل شهر أو يمكنك إرسالها للتنظيف الجاف.
· لا تفرشى موكيت فى غرفة طفلك. السيراميك أو الرخام أو الأرضيات الخشب أنظف وأصح.
· لا تتركى أى كراكيب فى غرفة طفلك، فكلما كثرت الأشياء المتناثرة هنا وهناك، كلما كان عليك تنظيف التراب من على أشياء أكثر.
· تجنبى إثارة التراب وتجنبى تنفيض السجاد والمراتب فى غرفة طفلك. يجب أن يتم كل التنظيف فى مكان بعيد حيث لا يصل إلى طفلك التراب فيستنشقه. تذكرى مسح كل الأسطح بفوطة مبللة وذلك للتخلص من التراب.
· إذا كان هناك جهاز تكييف فى غرفة طفلك، لا تجعلى التراب يتراكم فى الفلتر الخاص به. اجعلى الفلتر دائماً نظيفاً بشفط التراب من عليه وغسله.

إقرأ أيضاً: تشخيص الربو و الربو عند الأطفال!

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى