يوميات ماما

النوم سلطان السلاطين :)

 

 

النوم سلطان السلاطين

النوم سلطان السلاطين

 بدأت مشكلتى مع النوم من أول ماروّحت من المستشفى وكان واضح إن الموضوع مش هيكون سهل. الأم العادية بتعانى من موضوع النوم ده مع طفل واحد، فما بالكم في وجود التوأم الموضوع كان عامل إزاى! طبعًا كان فيه 3 أوضاع بيمروا بيا في اليوم وأنا نصيبى بقى.. أول وضع، إن الإتنين يبقوا نايميين فى نفس الوقت. وده طبعًا الوضع المثالى، لكن للأسف كان بيحصل نادرًا ومكنش فى الأول بيستمر أكتر من ساعتين بالكتير. الوضع التانى إنهم يبقوا هما الإتنين صاحيين فـ نفس الوقت وبيزنوا فـ نفس الوقت وعايزيين يرضعوا في نفس الوقت. وده وضع مأساوى أكيد. تالت وضع هو إن واحد يبقى صاحى وواحد نايم، وده كنت بسميه وضع الـ”نبطشية” وأنا وحظى.. كان ممكن ليلة يفضلوا هما الإتنين يتناوبوا في الصحيان للصبح ودى طبعًا بتبقى ليله مش طالعلها ملامح.

 أنا بصراحة أول شهر عملت حاجة ظريفة جدًا خصوًصا وإنى كنت قاعدة عند ماما: مكنتش حريصة إنى أظبط روتين ومواعيد للنوم، لأن ده كان شبه مستحيل في الأول فكنت بصحى معاهم وأنام معاهم، ولو الدنيا بقت صعبة و عملوا نبطشية كنت بخلع 3 ساعات وأديهم لماما وأنام، وده كان أحسن حل لأنه خلانى أعيش أمومتى واستمتع بوقتي معاهم..كنت أقعد بليل بقى أرضّع وأحمي وأغير الهدوم وأوضب الأوضة وأكتب على اللاب توب وأشوف تمثيليات وأفلام أجنبى وأعمل كل اللي نفسي فيه ولما يناموا خالص أبقى أنام ولو صحيوا أدخلهم لماما وأنام شوية زيادة.

 أصلى جربت أني أحاول أنام وحد منهم صاحى..كان الموضوع عامل زى تعذيب الأسرى..كل ما عيني تغمض أصحى على صوت حد منهم ومع كتر مرات الصحيان كنت بقوم بنهج ونفسي متهدج ومخضوضة..على إيه وجع القلب! خدتها من قاصرها وبقيت أفرفش تمام طول ما هما صاحيين وأنسى موضوع النوم ده خالص.

 فيه نظريتين في موضوع نوم الأطفال ده، واحدة بتشجع نوم الأطفال لوحدهم في سرير الأطفال منذ ولادتهم عشان الأمان وعشان حرية الأم والاب في سريرهم، ونظرية تانية مش بتمانع إنه المولود ينام مع مامته مع مراعاة  تحقيق شروط الأمان بقدر الإمكان عشان البيبى يبقى متصل أكتر مع مامته وعشان الرضاعة تبقى أسهل وعشان الأم تنام أحسن.

 أنا معنديش مشكلة مع الطريقة الأولى طبعًا بس اللي يعرف ينفذها..أنا شخصيا حاولت وفشلت وما عرفتش. بالنسبة لإبني الأول لما كان صغير قوى كنت بنيمه في سلة موسى moses basket ودى شبه الـcarry cot شوية وكنت بحط السلة نفسها على الأرض جنب السرير أو على السرير شخصيًا، ولما كبر عليها بقيت أنيمه جنبى.

 لما خلفت التوام قلت أكيد مش هعرف أعمل زى ما عملت مع فراس فرحت اشتريت سرير بيبى كبير وعملت فاصل عشان أنيم فيه الطفلين، وحاولت أكتر من أسبوعين أستخدمه وفشلت فشل ذريع ذريع ذريع.. كنت أحط الولاد على السرير وأحاول أسيبهم يناموا لوحدهم ما كانوش بيناموا، وكل لما واحد يزن يصحى اللى ابتدى يروح في النوم! جربت أنيمهم منفصلين وبعدين أحطهم جوا السرير..ما نفعش. الأطفال المولودين عندهم حاجة غريبة جدًا، لو ناموا على إيدك أو في أي حاجة ونقلتيهم على سرير تانى يصحوا فورًا.. إحساسهم إنهم بينزلوا لتحت بيخليهم يتخضوا ويرفعوا إيدهم لفوق كدة بشكل غريب حتى لو كنت بتنزليهم براحة جدا..سبحان الله! فطبعًا فشلت في نقلهم للسرير بعد النوم.

 ولو فرضًا عافرت ونيمتهم جوا السرير ونمت على سريري..كل أما واحد يزن زنة ويبقى عايز يرضع دقيقة ويكمل نوم أروح شايلاه وأقعد أرضعه يروح يفوق تمامًا ويصحى وبكده يفوقوا هما الإتنين ونفشل في النوم كلنا وتبقى ليلة ما يعلم بيها إلا ربنا.

 الأول بقيت أجيب واحد بس وأخليه جنبى وجربت لقيت الموضوع ممتاز بصراحة.. يزن زنة صغيرة ..أرضعه دقيقة وبيروح في النوم تانى.

 بعد شوية بقى يصعب عليا التانى، فكانت النتيجة إن الإتنين بقوا يناموا جنبي..كنت بنيمهم فوق بعض بالطول وأنام أنا على طرف السرير مكنتش بعرف أتقلب خالص وكنت بقوم ظهري واجعني جدًا.

 وفـ يوم أصحابي زاروني وجابولي car seats هدية واكتشفت إنها ممتازة في النوم.. كنت أأكل الولاد وأحطهم على الكرسى (نتيجة أمر الدكتور وهبقى أقول لكم ليه) وكانوا بيروحوا في النوم خصوصًا وإنه الكرسى ممكن يتهز هزات خفيفة فالموضوع اتحل وبقوا يناموا في الكراسى دي لحد ما كبروا شوية وبقى عندهم 3-4 شهور وبقى عادى إنهم يناموا جنبى أو على سريرهم.

 بس بصراحة وأعترف وأنا عارفة إنه ممكن كلامي ما يبقاش هو الصح..بس أنا بحب أنام مع الأولاد وده حتى من ساعة ابنى فراس. أكتر إحساس بحبه في حياتي إني نايمة ومتغطية وعيل من العيال فـ حضنى، أول ما بنام وباخد واحد منهم فـ حضنى بنسى كل تعب اليوم..ولما كبروا شوية وبقوا يبصوا لى،  بقينا نبص فـ عين بعض لحد ما بننام وأنا بحس إنه ده بيقربنا..

 وبرغم  إحساسى الجميل ده، لما كانوا مولودين كنت بخاف من ظاهرة الموت المفاجئ أو موت الفراش Sudden Death ودى بتحصل نتيجة أى حاجة تسبب اختناق الطفل وهو نايم وعشان كده بينصحوا إنه الطفل ينام على السرير بتاعه لوحده..

 عشان كده كنت بتبع شويه خطوات للأمان حتى وهما نايميين جنبي -خصوصًا في أول شهر-  هقول لكم عليها:

1-بسيب مسافة كويسة بيني وبين الأولاد مش بنام وأنا حضناهم أو لازقة فيهم.

2-لو برضّع حد فيهم وأنا نايمة جنبه بسيب مسافة ما بيني وبينه بحيث إن تقل جسمى ما يبقاش جنب جسمه خالص.

3- ببعد إيدى خالص عنهم عشان لو نعست ما تجيش على وش حد فيهم.

4-مش بغطيهم أبدًا بالغطاء بتاعى وبلمه حوالين جسمى كويس.

5-مفييش أي مخدات جنب الأولاد مطلقًا ولا أي دباديب ولا هدوم.

6-المرتبة لازم تكون ناشفه مش فايبر طرية.

ويمكن اللي كان مساعدني شوية هو إن نومي خفيف جدًا  وإن كنت اعتقد إن ربنا بيخلى الأم تتنبه جدًا لصوت الطفل المولود.

فى مرة تانية هبقى أقول لكم كنت بنيم الأولاد إزاى 🙂

 نصيحة ماما:

تجنبى تمامًا الألعاب المحشوة والدباديب في سرير الطفل المولود واشتري له مرتبة ناشفة وغطاء خاص للمرتبة عشان يتغسل كل فترة.

 *هذه المقالات تعكس وجهة نظر الكاتبة وهدفها نقل الخبرات الشخصية مع الأمومة. ننصح كل أم أن تأخذ ما يناسبها فقط وتستشير طبيبها الخاص فى الأمور الطبية.

Facebook Comments

شيماء الجمال

شيماء الجمال كاتبة ومدونة فى مجال الأم والطفل ومؤسسة موقع أنا حامل. للتواصل معها يمكنكم مراسلتها على info@ana7amel.net.

إغلاق
إغلاق