الصحة العامةالصحة والتغذيةصحة المرأة

العلاج الكيميائي وسرطان الثدي

 

 

???????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

 

العلاج الكيميائي وسرطان الثدي

 

يستخدم العلاج الكيميائي لعلاج الجسم بالكامل عن طريق مجموعة من الأدوية المضادة للسرطان لتدمير الخلايا السرطانية التى ربما قد تكون إنتشرت من موقع الورم إلى الدورة الدموية وهى تعطى إما عن طريق الوريد أو عن طريق أقراص أو كبسولات بالفم.

 

لماذا؟

يعتمد وصف العلاج الكيميائي على عدة عوامل منها على سبيل المثال نوع الورم وحجمه وعما إذا كان الورم قد أصاب أى من العقد الليمفاوية.

 

متى؟

غالبا ما يبدأ العلاج الكيميائي بعد الجراحة وقبل العلاج الإشعاعى إلا أنه قد يختلف ذلك فى بعض الحالات بناء على ظروف كل حالة على حدة.  كما أنه أحيانا يتم وصف العلاج الكيميائى قبل الجراحة لمحاولة تقليل حجم الأورام الكبيرة أو أن الورم ينمو بسرعة كبيرة جدا.

 

ماذا يحدث؟

عادة ما يتم إعطاء العلاج الكيميائي بواسطة أخصائى علاج أورام إما بالعيادة أو بالقسم الخارجى بالمستشفى.  يتم العلاج على عدد من الجرعات يحددها الطبيب كل حسب حالته.

 

الأعراض الجانبية وكيفية التأقلم معها

  • يعمل العلاج الكيميائي على القضاء على الخلايا السرطانية التى تنمو وتنقسم بشكل سريع. ولكن العلاج الكيميائي يؤثر أيضا على الخلايا السليمة مما يؤدى إلى ظهور الأعراض الجانبية. الهدف من العلاج هو إعطاء الجرعة الكافية للقضاء على الخلايا السرطانية مع أقل ضرر ممكن للخلايا السليمة. والجدير بالذكر أن الخلايا السرطانية غير قادرة على إعادة بناء نفسها فى حين أن الخلايا السليمة قادرة على ذلك وبسرعة وبناء عليه فالأعراض الجانبية عادة ما تكون مؤقتة.
  • تختلف الأعراض الجانبية من سيدة لأخرى، البعض يشعرن بأعراض بسيطة بينما غيرهن قد يكن أقل حظا.
  • إن الأدوية لها تأثيرات مختلفة كما أن نفس الجرعة والتركيبة الدوائية يمكن أن تؤثر على المرضى بطرق ودرجات مختلفة. يجب إخطار الطبيب عند الشعور بأى عرض جانبى حتى يتمكن من مساعدتك. يمكن الإقلال من بعض الأعراض الجانبية وفيما يلى بعض الأعراض الجانبية الشائعة وكيفية التأقلم معها

  

أعراض فورية

بينما يتم حقنك بالعلاج الكيميائي قد تشعرى ببعض السخونة وقليل من الدوار.  تسبب بعض الأدوية الكيميائية الشعور بحك فى الأنف أو الإحساس بطعم معدنى بالفم.  كل هذه الأعراض تزول بمجرد الإنتهاء من إعطاء الجرعة ولكن لابد من إخطار الطبيب المعالج أو الممرضة عند الإحساس بأى منها.

كمحاولة لمساعدتك على إجتياز جرعة العلاج الكيميائي، تخيلى أن قطرات العلاج عبارة عن شلال مياه يغسل الخلايا السرطانية، أو فكرى فى القيام بعمل شئ ممتع بالنسبة لك بعد الإنتهاء من جرعة العلاج.

 

غثيان وقئ

قد يبدأ الشعور بالغثيان فور بداية العلاج الكيميائي أو قد يستمر عدة ساعات بعدها قد تصل لأيام. ومع ذلك يمكن التحكم فيه أو تقليله لأقصى درجة بإستعمال مضادات للغثيان.

 

سقوط الشعر

بعض العقاقير الكيميائية تتسبب فى سقوط تام للشعر لمعظم الحالات فى حين أن البعض الآخر تتسبب فى فقد جزئى للشعر.  سقوط الشعر قد يكون واحد من أكثر الأعراض الجانبية إزعاجا للسيدات ولكن يمكنك التأقلم معه بشكل أسهل إذا كنتى على علم مسبق بإحتمال حدوثه.

إذا حدث سقوط للشعر، عادة ما يتم ذلك بالتدريج خلال الإسبوع ٢-٣ من بداية العلاج. أحيانا يحدث بشكل مفاجئ أكثر.  قد يسقط  بعض أو كل شعر الجسم بما فى ذلك الرموش والحواجب الأمر الذى قد يسبب صدمة شديدة.  وللتغلب على ذلك إلى أن ينمو الشعر من جديد يمكن إستعمال رموش صناعية وإستخدام مستحضرات تجميل خاصة مقاومة للماء تستمر على مدار اليوم متوفرة بالأسواق.

 

نصائح أخرى مفيدة

  • قد يكون من الأفضل قص الشعر أقصى ما يمكن قبل بداية العلاج
  • قد يكون من الأفضل إرتداء غطاء للرأس وقت النوم يسقط داخله الشعر
  • إذا حدث شعور بالجفاف أو حكة بفروة الرأس، يمكن إستخدام زيوت طبيعية مثل زيت اللوز أو زيت الزيتون.

من الضرورى أن تتذكرى أن سقوط الشعر أمر مؤقت وأنه سوف ينمو مرة أخرى بمجرد إنتهاء العلاج.

 

هبوط فى النخاع العظمى

قد يؤثر العلاج الكيميائي على النخاع العظمى مما يقلل من قدرته على إنتاج خلايا دموية الأمر الذى يجعل المريض عرضة للإصابة بالإلتهابات وفقر الدم (نقص فى عدد كرات الدم الحمراء).  هذا هو السبب فى ضرورة عمل تحليل دم قبل كل جرعة للتأكد من أن معدل هذه الخلايا الدموية يسمح بإستكمال العلاج.

 

إتخاذ بعض الإحتياطات التالية قد يقلل من المشاكل مثل الإلتهابات أو النزيف:

  • رجاء الإعتناء بالنظافة العامة وغسل الأيدى
  • حاولى تجنب الإختلاط بمن يحتمل لديهم ألتهابات
  • تناولى طعام صحى ومتوازن مع شرب المياه بكثرة والتأكد من سلامة تخزين وطهى الطعام
  • حاولى تجنب القيام بأنشطة قد تؤدى إلى الإصابة بجروح
  • كونى على دراية بأنك قد تحتاجين إلى قسط من الراحة أكثر من المعتاد

 

من المعروف أن مستوى كرات الدم بالجسم تبدأ فى الإنخفاط بعد بدء العلاج بأيام قليلة تصل لأقصى إنخفاضها ما بين اليوم ٧-١٤ من يوم أخد الجرعة ولكن هذا يعتمد على نوع العلاج. يجب إخطار الطبيب المعالج فى حالة الشعور بأى من الأعراض التالية:

  • أى مؤشر يدل على وجود إلتهاب مثل إرتفاع فى درجة حرارة الجسم أو الشعور بعدم الإرتياح أو إحتقان بالحلق
  • إذا كنت تعانين من فقر الدم، يجب ملاحظة أى شعور بالإرهاق أو صعوبة بالتنفس. برغم أن هذه الأعراض قد تكون لأسباب أخرى إلا أنك يجب أن تخطرى بها طبيبك المعالج
  • يجب إخطار الطبيب المعالج فى حالة وجود كدمات بالجسم أو نزيف

تعود كرات الدم بالجسم إلى مستواها الطبيعى بمرور الوقت مما يؤهلك لإستكمال جرعات العلاج.

فى بعض الأحيان تتأثر كرات الدم بالجسم بدرجة تحتم تأجيل جرعات العلاج لحين تحسن الحالة مما قد يسبب نوع من الخوف والإنزعاج من التأجيل لكن من المهم أن تتذكرى أن ذلك لن يؤثر على نتيجة العلاج، وعادة  ما تعود الكرات لمعدلها خلال أسبوع حيث يمكن البدء فى العلاج مرة أخرى.

 

تقرحات الفم

قد تتعرض بعض السيدات لمتاعب فى الفم أو اللثة وقد ينتج بعض التقرحات بالفم أثناء العلاج، لذا فمن الضرورى جداً العناية بصحة الفم أثناء العلاج، إذا كنت تعانين من مشاكل مثل الجيوب أو الالتهابات باللثة قبل العلاج الكيميائى فعليك استشارة طبيب الأسنان قبل بدء العلاج لمساعدتك على تقليل وتخفيف تلك الأعراض.

بعض الإرشادات التى قد تساعدك على تقليل هذه الأعراض

 نظفى أسنانك أو التركيبات الصناعية بعد كل وجبة .

 استخدمى فرشاة ناعمة .

 استخدمى غسول للفم خالى من الكحول .

 تجنبى المأكولات الحريفة أو الفواكه اللازعة مثل الموالح .

 عند حدوث أى مشاكل استشيرى طبيبك لوصف بعض الأدوية التى تساعدك فى التغلب على هذه المشاكل .

 

متاعب بالعين ورشح بالأنف

أحياناً قد يسبب العلاج الكيماوي متاعب بالعين وازدياد السوائل بالأنف وقد توصف بعض القطرات للتقليل من ذلك.

 

إسهال

قد يحدث بعض الإسهال ولكن استخدام الأدوية يستطيع التحكم فى ذلك.

 

إلتهاب المثانة

من الضرورى شرب كمية كبيرة من الماء أثناء تلقى العلاج لأن بعض أنواع العلاج قد يسبب إلتهاب لغشاء المثانة. يجب إخطار الطبيب فى حالة الشعور بأى ألم فى المثانة.  قد تتسبب بعض أنواع العلاج فى تغيير لون البول إلى اللون الأحمر لمدة ٢٤ ساعة من أخد جرعة العلاج وهو عرض جانبى طبيعى لا يجب أن يزعجك.

 

الإجهاد

قد تشعرين بالإرهاق والتعب أثناء تلقى العلاج وقد يستمر هذا الشعور بالضعف لمدة شهور بعد انتهاء العلاج. بعض التمارين الخفيفة قد تساعد فى التغلب على هذا الشعور وقد يؤثر الإرهاق والإجهاد أيضاً على القدرة على التفكير بوضوح مما يسبب بعض التوتر ولكن هذا يزول تدريجياً بعد انتهاء العلاج.

 

الدورة الشهرية

قد تجد بعض السيدات أن الدورة الشهرية تأثرت أثناء العلاج وقد تصبح غير منتظمة وأحياناً تتأخر أو تنقطع نهائياً وذلك يعتمد على السن ونوع العلاج وجرعته حيث أن إحتمال عودة الدورة الشهرية لطبيعتها لدى السيدات فوق الأربعين أقل من هؤلاء الأصغر سنا.

إقرأ أيضاً: إكتشاف سرطان الثدىعلاج سرطان الثدى, جراحة الثدى و ما بعدها, العلاجالإشعاعى و سرطان الثدى, العلاج الهرمونى و سرطان الثدى, 11 سؤال لطبيبك عن سرطان الثدى, حياتك بعد   سرطان الثدى, ماذا بعد العلاج الإشعاعى؟ كيف يمكن مساندة من يهمنا أمرهم عند إكتشافهم مرض سرطان الثدي؟

 

 

Facebook Comments

Hope Egypt

تعد برامج HOPE Egypt لصحة الثدي هي أول مجموعات دعم ذاتية وميسرة في مصر لمرضى سرطان الثدي وعائلاتهم ، وتعمل منذ عام 2004.

زر الذهاب إلى الأعلى