الحملالحياة الزوجيةفترة الحملقبل الحمل

العقم عند الرجال

 

 ??????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

العقم عند الرجال 

هل هناك مشكلة؟

بالرغم من أن الطب لا ينصح الأزواج بالقيام بفحوص شاملة عن إصابتهم بالعقم قبل مرور سنة كاملة على محاولة الإنجاب، إلا أن هناك بعض الحالات التى تتطلب الإنتباه المبكر لها.

أسباب الإصابة بالعقم

قد ترجع أسباب الإصابة بالعقم إلى الزوج أو الزوجة أو الإثنين معاً. يجب أن يشمل أى فحص الزوجين معاً. وأهمية ذلك ليست فقط فى إحتياج الزوجين النفسي لأن يكونا بجوار بعضهما البعض أثناء العلاج، وإنما لأسباب عملية أخرى. فإكتشاف مشكلة عند طرف لا يعنى بالضرورة أنه لا توجد مشكلة عند الطرف الآخر.

بالنسبة للرجال
أما الرجال الذين يعلمون بوجود خلل ما أو قلقون على صحتهم التناسلية، فيجب عليهم بالمثل أن يجروا الفحوص على حالتهم مبكراً. فمثلاً إذا أصيب الرجل في الخصيتين، نتيجة تعرضه لحادث أثناء ممارسة الرياضة مثلاً، قد يصيبه القلق أن تكون هناك إعاقة في وظيفتهما. وهناك أمراض تؤثر على أعضاء الرجال التناسلية كإلتهاب البروستاتا والغدة النكافية (التى قد تسبب تورم في الخصيتين – في حالة الإصابة بها في سن البلوغ – الذى ينتج عنه العقم)، كل هذه الأمراض تدعو إلى إجراء فحوص مبكرة.

العقم عند الرجال
يجب أن يبدأ الفحص بالنسبة للرجال بتحليل السائل المنوى والذي يستطيع الطبيب عن طريقه أن يحدد بالضبط ما إذا كانت نتائج تحليل الحيوانات المنوية غير طبيعية وتحديد أسباب هذا الخلل. فقد تظهر النتائج أن عدد الحيوانات المنوية قليل، مما يعنى أن عددها أقل من المتوسط الطبيعى. وقد يظهر التحليل أن الحيوانات المنوية مشوهة أو ميتة. وقد تكون العينة خالية من الحيوانات المنوية أو تظهر أن حركتها أضعف من العادى، وبالتالي لاتستطيع قطع الرحلة داخل الجهاز التناسلي للمرأة. ويجب أن يكون السائل المنوى نفسه سليماً، فإذا إرتفعت كثافته فسوف يعيق حركة الحيوانات المنوية. وقد يؤثر إرتفاع درجة حرارة الخصيتين على عملية إنتاج الحيوانات المنوية، ويحدث هذا نتيجة إرتداء ملابس داخلية ضيقة، والاستحمام في الماء الساخن لمدة طويلة، والإصابة بالحمى لمدة طويلة. كما تؤثر عدوى المراض مثل إلتهاب البربخ (وهو إلتهاب يصيب ممر السائل المنوى في الخصية والأنابيب الموصلة منها إلى مجرى البول)، والأمراض الجنسية والتناسلية وإنسداد القناة الدافقة، على عملية إنتاج الحيوانات المنوية. والرجل ذو الوزن الزائد أو المجهد أو الذى يفرط في شرب الكحوليات والتدخين أو يتعاطى مواد مخدرة، معرض لمشاكل في عملية إنتاج الحيوانات المنوية. وقد إرتبطت بعض الأدوية لعلاج إرتفاع ضغط الدم والقرحة المفدية والعلاج الكيميائي بمتاعب في عملية إنتاج الحيوانت المنوية وكذلك بعض السموم كالمضادات الحشرية والرصاص. وهناك عوامل أخرى تؤثر على خصوبة الرجال منها دوالى الخصيتين والعيوب الوراثية وغياب القناة الخلقي. وأخيراً وفي بعض الحالات النادرة، يفرز جسم الرجل أجسام مضادة تقضي على الحيوانات المنوية.

 

Facebook Comments

عالم الأم والطفل

مجموعتنا الوفيرة من المقالات القيمة حصيلة أكثر من ٢٠ عام من العمل، وتغطى جميع المواضيع المتعلقة برعاية الأسرة والطفل حيث تم الاستعانة بخبراء فى مجالات الطب، التغذية، أمور الأسرة وغيرها.

إغلاق
إغلاق