فترة الحمل

السباحة خلال الحمل

 

1911472

 

السباحة خلال الحمل

 
س. أنا حامل وأريد أن أعرف إن كنت أستطيع أن أمارس السباحة خلال الحمل، وهل هناك محاذير معينة يجب أن أراعيها؟
 
ج. السباحة من أفضل الرياضات التى يمكن أن تمارسها الحامل لأنها عادةً لا تسبب أى أضرار أو إجهاد للحمل. هذا ينطبق على فترة الحمل كلها وعلى الحامل فى أى سن إذا كان الحمل طبيعياً، كما أن البقاء فى الماء له تأثير مهدئ على بعض السيدات.

بغض النظر عن نوع الرياضة التى تمارس خلال الحمل، يجب أن تتذكر الحامل أن تقوم ببعض التسخين التدريجى قبل بدء الرياضة لكى ترخى الأربطة والعضلات، كما تحتاج أيضاً للإبطاء تدريجياً عند انتهائها من ممارسة الرياضة وذلك عن طريق عمل بعض تمارين شد خفيفة حتى يسترخى الجسم ببطء.

السباحة مفيدة جداً للساقين حيث يجب أن تتواءم قوة الساقين مع الوزن الزائد الذى يحدث أثناء الحمل وأحياناً عدم وصول الدم إليهما بشكل جيد، فالسباحة تساعد على تحسين الدورة الدموية فى الساقين.

السباحة تساعد أيضاً على تقليل التورم الذى يحدث نتيجة الحمل. لأن المياه تحمل الجسم، تشعر الحامل أنها أخف فى الماء وبالتالى لا تنشغل بمحاولة ضبط اتزانها. ولأن المياه ترفع أيضاً وزن الجنين، لذا يخف الضغط قليلاً عن ظهر الأم. هذا بالتالى يساعد على ضبط وضع جسم الحامل واستمتاعها بقدرة أكبر على القيام بحركات عديدة. وجود الحامل فى الماء يقلل من تأثير الجاذبية الأرضية عليها مما يقلل من الضغط على الأربطة، وهذا يعطى شعوراً بالراحة المؤقتة لبعض السيدات. بالإضافة إلى ذلك، فإن التمرينات فى الماء تسهل ضخ الدم من القلب إلى بقية الجسم. هذه فائدة هامة خاصةً إذا كان الجسم يعانى من ارتفاع فى ضغط الدم.

 

نصائح هامة:

  • إذا كان حملك طبيعياً وليس هناك مشاكل، يمكنك ممارسة السباحة طوال فترة الحمل طالما ترتاحين لذلك، لكن لا تجهدى نفسك ولا تتسرعى، بل خذى الأمور بالتدريج.
  • لا تقلقى من أن السباحة قد تضر جنينك، فهو محمى تماماً فى بطنك، فهناك 3 حواجز تمنحه الحماية، فلا تقلقى من وصول الماء إليه. لكن إذا بدأ الماء الموجود فى المشيمة ينزل لا يجب أن تسبحى مطلقاً أو تنزلى الماء.
  • عندما تمارسين السباحة، لا تصلى إلى درجة النهجان.
  • اشربى الكثير من السوائل قبل وأثناء السباحة، فيمكن أن يحدث الجفاف حتى داخل الماء!
  • تناولى مأكولات سهلة الهضم مثل الفواكه والزبادى قبل السباحة بنصف ساعة أو ساعة.
  • إذا كنت ستسبحين فى حمام سباحة، تأكدى من أن الصيانة تتم فيه على أفضل مستوى من النظافة والتعقيم. تأكدى أيضاً أن درجة حرارة الحمام مناسبة، الحرارة المثالية ما بين 5,26 و29 درجة مئوية. لا تنزلى فى الحمامات الساخنة لأن المياه تكون ساخنة على جنينك.
  • إذا كنت ستسبحين فى البحر، لا تنزلى إذا كانت هناك أمواج، انزلى فقط عندما تكون المياه هادئة تماماً!
  • وأخيراً، استجيبى لطلب جسمك إذا شعرت بأنك تحتاجين للإبطاء أو التوقف!

د. ماهر عمران – أستاذ أمراض النساء والتوليد

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى