السعادة وراحة البالصحة المرأةلياقة

الرياضة للأم المشغولة

 

الرياضة للأم المشغولة

الرياضة للأم المشغولة

كيف تحافظ الأم المشغولة على لياقتها؟

بسبب انشغال أغلب الأمهات طوال اليوم بالطهى، التنظيف، الغسيل، الاستجابة لمتطلبات أطفالهن، – وبالنسبة لكثير من الأمهات العمل خارج البيت – تنسى الكثير منهن احتياجتهن الشخصية. تردد الأمهات طوال الوقت قولهن: “لا يوجد لدى وقت لممارسة الرياضة.”

لكن الرياضة ضرورية للأم المشغولة، فهى لا تحميك فقط من مشاكل زيادة الوزن والأمراض مثل هشاشة العظام وأمراض القلب، ولكن تفيد الرياضة صحتك النفسية بمقاومة الضغوط النفسية وإفراز ال”اندورفينز” المقاومة للآلام التى تؤدى إلى الشعور بالهدوء والراحة النفسية. حاولى ممارسة الرياضة إن لم يكن من أجلك فمن أجل أسرتك لأنك ستكونين أكثر صحة ونشاطاً كما أنك ستتمتعين بروح مرحة بسبب معنوياتك المرتفعة.

ينصح الخبراء بممارسة الرياضة على الأقل 3 مرات أسبوعياً، كل مرة لمدة 20 دقيقة كحد أدنى. اختارى نشاطك المفضل. المشى مع مد الخطى هو أسهل الطرق لممارسة الرياضة، وإذا لم يكن لديك أحد يرعى الأطفال، اصحبيهم معك إلى النادى أو إلى الحديقة العامة واجعليهم يمشون معك.

يمكنك كذلك الحفاظ على لياقتك بإدخال الرياضة فى روتينك المعتاد، فقد أثبتت الأبحاث أن الحركة الدائمة تعمل على إحراق السعرات الحرارية، فتحركى باستمرار ولا تكونى كسولة. قومى من الفراش وافتحى النور ولا تطلبى من أحد أن يحضر لك حقيبتك أو كوب ماء، ولا تحاولى الاعتماد على استخدام الريموت كنترول للتليفزيون، ولا تنسى أن تستخدمى السلالم بدلاً من المصعد!

أوجدى سبباً للمشى. اركنى سيارتك أبعد قليلاً عن المكان الذاهبة إليه لتضطرى للمشى. امشى إلى أقرب سوبر ماركت بدلاً من الطلب بالتليفون وامشى وكأن لك هدف معين. فحتى لو كنت تمشين فى طرقة البيت، مدى فى خطاك وكأن هناك أمر عاجل تسعين له، وافردى جسمك أثناء المشى. هل تعلمين أنك بذلك تمارسين رياضة!

Facebook Comments

عالم الأم والطفل

مجموعتنا الوفيرة من المقالات القيمة حصيلة أكثر من ٢٠ عام من العمل، وتغطى جميع المواضيع المتعلقة برعاية الأسرة والطفل حيث تم الاستعانة بخبراء فى مجالات الطب، التغذية، أمور الأسرة وغيرها.

إغلاق
إغلاق