بعد الخمس سنواتقيم وعلاقات أسرية

الرفاهية المميتة 

 

الرفاهية المميتة

كنت قاعدة النهاردة مع مهندسة ديكور شابة جميلة أكتر حاجة بتميزها إنها بتشتغل بشغف مبنى على دراسة وموهبة.

وكان الحوار عن إن إزاى إتجاهات وأذواق الناس بتعكس صورة عن نمط حياتنا و سلوكنا الإجتماعى.
فقالتلى إم إتجاه كل الأسر حاليا لما ربنا يوسع عليهم وياخدوا شقة أكبر أو فيلا يخصصوا غرفة لكل طفل حتى لو ولدين أو بنتين علشان كل واحد يبقى براحته.

و بتحكيلى إنها بقى يتطلب منها من عملاء كتير إضافة :

– تلفزيون LCD كبير
– بلاى ستيشن
– تلاجة صغيرة
– غلاية ميه
-ركن قهوة
و لو مساحة كبيرة بيطلبوا إضافة حمام خاص بكل غرفة

تفتكروا هل ده عاااااااادى؟

تخيلوا حياة طفل لسه تحت ١٠ سنين لما يعيش فى الأوضة دى هيحس بالناس اللى بره باب أوضته إزاى؟
هيعرف مين جه ولا مين راح ليه ؟
ما أنا تلفزيونى عندى وبلعب بلاى ستيشن مع أصحابى أونلاين والميه والعصير والسناكس فى تلاجتى والنسكافيه و الشاى بدوسة زرار يبقوا جاهزين ..هحتاج للعيلة فى ايه؟

كتر خيرهم قوى عملوا اللى عليهم وحطوا شقى العمر فى البيت اللى يادوب هنتقابل فيه فى الطرقة وفى الأعياد!

قابلت أطفال كتير عايشين فى الزنزانة الخمس نجوم دى ولقيت عندهم إضطرابات سلوكية كتير زى:

– عدم قدرة على التواصل
– تشتت انتباه وضعف تركيز
– عدم وضوح فى مخارج الكلمات
– عدم ثقة بالنفس
– سرعة إنفعالات وغضب
– رغبة فى الوحدة وأعراض إكتئاب
– إضطرابات فى النوم
– سمنة أو نحافة مفرطة
– إنحراف تفكير جنسى لعدم وجود رقابة على اللى بيشوفوه
– ميل لسلوك العنف والتدمير تحت تأثير الألعاب الأونلاين

الرفاهية مش معناها ابدا اننا نبعد عن الأسلوب التربوى السليم

لما نقلت لبيت جديد أولادى كانوا مبسوطين بوجود غرفة تالتة وطلبوا كل واحد غرفة لكن أنا رفضت وقولتلهم انتم الاتنين مع بعض أحلى.
و حكيت ليهم عن ذكرياتى مع أختى وإزاى كنا بنتكلم مع بعض ونسهر نقرا ونلعب وكنا بنتقاسم الدولاب والأدراج ونفكر نوضب ايه ونعلق صور مع بعض زنسمع راديو مع بعض بالليل وحاجات تانية كتير.

وكمان رفضت وجود تلفزيون واتعمل بداله أرفف كتب ومر على القرار ده لحد دلوقتى ١٥ سنة.

حياتهم فى الأوضة كانت محدودة والباقى بره معانا
وأرفف الكتب بقى عليها كتب كتير والبلاى ستيشن والتلفزيون محطوطين فى مكان مكشوف علشان أعرف أحس وأشوف بيتفرجوا على ايه وبيلعبوا مع مين.

نصيحة من القلب

بلاش منها الزنزانة الخمس نجوم دى اللى أولادنا بيدخلوها بإرادتهم مبسوطين وبعد وقت بيفقدوا القدرة على إتخاذ قرار الخروج منها.

دمتم أمهات واعيات

Facebook Comments

ريهام سمير

ريهام سمير مستشارة مهنية في التعلم وتنمية المهارات الشخصية. ريهام أخصائية معتمدة في عسر القراءة من مركز بلاكفورد – لندن وعضو في جمعية عسر القراءة البريطانية. وهي مُعلمة معتمدة للانضباط الإيجابي في الفصل الدراسي من الرابطة الدولية للانضباط الإيجابي في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومُنسِّقة معتمدة في اللغة الإنجليزية في TEFL وممارس معتمد في البرمجة اللغوية العصبية من المجلس الأمريكي للغة البرمجة اللغوية العصبية. تطبق ريهام تقنيات التعلم والتعليم الخصوصية الأكثر تقدمًا لخدمة أنواع عديدة من العملاء من مختلف الأعمار والأنظمة التعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى