التربيةالسنوات الأولىبعد الخمس سنواتسنوات المراهقةقيم وعلاقات أسرية

التغلب على مشاعر الغيرة بين أطفالك

 

shutterstock_9698758

 

 

التغلب على مشاعر الغيرة بين أطفالك

 

كيف تتغلبين على مشاعر الغيرة بين أطفالك؟

 

نحن جميعاً سمعنا النصيحة التى تقول: “انتظرى فترة قبل التفكير فى إنجاب طفل آخر.” لكن ما يبعث على شعورنا بالصدمة هو أنه عند استقبال طفل جديد وأياً كان عمر أخيه غالباً ما يصاب ببعض الارتداد للطفولة ويشعر ببعض الاستياء من أخيه الأصغر. إن ردود الأفعال هذه هى أولى علامات الغيرة التى قد يظهرها طفلك تجاه أخيه أو أخته، والتى من الممكن أن تستمر بينهما طوال حياتهما.

 

فى الواقع، تأتى الغيرة بين الأخوين من شعورهما بالمنافسة على حب أبويهما. فبينما يشعر الأبوين عادةً أنهما يظهران من الحب ما يكفى أطفالهم جميعاً، إلا أنه بالنسبة لكل طفل يبدو له حب أبويه غير كاف لأنه يشعر وكأن قد أصبح له شريك فى هذا الحب.

 

تعتقد بعض المصادر أن المنافسة بين الأخوين تكون مشكلة أكبر عندما يكون الفارق فى العمر بينهما من عامين ألى خمسة أعوام. إذا كان الفارق أقل من ذلك، فغالباً لا يتذكر الطفل الأكبر أنه كان طفلاً وحيداً يستمتع بالاستحواذ التام على اهتمام أبويه. أما عندما يكون الفارق فى العمر أكبر من ذلك، فغالباً ما يكون اهتمام الطفل الأكبر قد توجه إلى الأنشطة الخاصة به ولا يشعر بالتهديد من قبل أخيه الأصغر. على كل حال فأياً كان عمر طفلك الأكبر، فالشعور بالغيرة والمنافسة شئ طبيعى عند استقبال طفل جديد فى البيت.

 

اتبعى هذه النصائح!

 

تجنبى الآتى:

•    المقارنة بين أطفالك أو تفضيل أحدهم عن غيره

 

•    التدخل فى كل شجار بينهم

 

•     انتظار أو توقع أن يقوم طفلك الأكبر بدور الدادة لأخيه الأصغر

 

•     السماح لطفلك الأصغر بتحطيم الأشياء الخاصة بأخيه الأكبر

 

•     توقع أن يتصرف طفلك الأكبر كشخص ناضج

 

•     التشاجر مع زوجك أمام أطفالكم. مناقشات الكبار قد تعلم الأطفال الصغار مهارات حل المشاكل وذلك فقط عندما يكون سلوك الكبار متحضراً

 

•     توقع أن يظهر أطفالك طوال الوقت أنهم يحبون بعضهم البعض

 

•     تقبل العنف من أى من الأطفال

 

إقرأوا أيضاً هذه المقالات:

إستقبال الطفل الجديد

هل الغيرة بين الأخوة تكبر معهم؟

كيف تتعاملين مع الغيرة بين الأخوة عندما يكبرون؟

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى