الشهور الأولى للمولودالصحة والأمانالمولود الجديدصحة ونمو طفلك

الإسهال والقئ

 

الإسهال والقئ

الإسهال والقئ

الإسهال هو تغير فى عدد مرات تبرز الطفل أو تغير فى قوام البراز أو الاثنين معاً، وكثيراً ما يصاحبه قئ.

الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية وخاصةً الذى يزيد عمرهم عن شهر قد يتبرزون بعد كل وجبة. وكلما كبر الطفل كلما قلت عدد مرات تبرزه، إلى أن يصل إلى مرة واحدة فى اليوم تقريباً. كقاعدة عامة، التبرز أكثر من 5 مرات يومياً يعتبر إسهال مع الوضع فى الاعتبار قوام البراز.

ما الذى يسبب الإسهال؟
أكثر العوامل تسبباً فى الإسهال هو فيروس يطلق عليه “rotavirus” وهو فيروس معدى. لكن قد يكون السبب وراء زيادة حالات الإسهال فى فصل الصيف على وجه الخصوص هو تلوث الأطعمة الذى ينتج عن ارتفاع درجة الحرارة. بالنسبة للطفل الذى يقل عمره عن 6 شهور، وبالذات إذا كان أقل من شهرين أو ثلاثة، يجب الاتصال بالطبيب فى الحال لأن الأطفال يفقدون السوائل سريعاً مما يؤدى إلى إصابتهم بالجفاف، وهى حالة تهدد حياة الطفل. عندما يصاب طفل أكبر سناً بإسهال، عادةً يكون السبب متعلق بالطعام الذى تناوله، أو قد يكون نتيجة عدوى معوية غالباً فيروسية.

هل القئ شئ طبيعى فى الأطفال؟
من الطبيعى أن “يكشط” الطفل المولود حديثاً بعد الرضعة. لكن إذا تقيئ الطفل المولود حديثاً أو الطفل الأكبر سناً بكميات كبيرة خاصةً إذا كان القئ شديد أو بقذف، فى هذه الحالة يكون هناك داعياً للقلق حيث قد يكون ذلك دليل على وجود مشكلة فى المعدة أو وجود عدوى. إذا أصبح القئ مائلاً للون الأخضر، قد يكون ذلك علامة على أن حياة الطفل فى خطر حيث يعنى ذلك أن القئ يأتى من أسفل الأمعاء مما يدل على احتمال وجود انسداد معوى.

متى يجب أن أعرض طفلى على الطبيب؟
هذا يتوقف على عمر طفلك. الطفل الذى يقل عمره عن 3 شهور يجب أن يراه الطبيب فى الحال لأن حالته قد تكون حرجة. بالنسبة للأطفال الأكبر سناً، فعدد مرات الإسهال والقئ هى التى تحدد ما إذا كان الطفل يستطيع تلقى الرعاية المطلوبة فى البيت أم لا. إذا احتفظ الطفل ببعض السوائل التى تحميه من الإصابة بالجفاف، فيمكن أن يتلقى الطفل الرعاية فى البيت. أما إذا كان يتقئ كثيراً، فيجب اللجوء للطبيب فى الحال مهما كان عمر الطفل.

كيف أعرف إن كان طفلى مصاباً بالجفاف؟
لاحظى إذا كانت حفاظات طفلك أكثر جفافاً من المعتاد، لكن مع الوضع فى الاعتبار أن الحفاظات أصبحت أكثر قدرة على امتصاص السوائل فلا يجب أن تكون هذه العلامة الوحيدة التى يأخذ بها. لذا من الضرورى النظر حول فم الطفل لملاحظة إذا ما كان جافاً، وأن يلاحظ جلد الطفل جيداً. إذا أصيب طفلك بالجفاف، سيكون جلده جافاً، مكرمشاً، وسيفقد الجلد مرونته بشكل مؤقت. والعلامة الأخطر على وجود الجفاف هى أن تبدو عينى الطفل غائرة إلى الداخل. قد يصاب الطفل أيضاً بالخوار ويميل للنعاس. إذا تغير سلوك طفلك من العصبية إلى البكاء المستمر، ولا يزال يعانى من القئ والإسهال، فهذه تكون علامة خطر حقيقية، ويجب أن تلجئى فوراً إلى المساعدة الطبية.

ما نوع السوائل التى يمكن أن أعطيها لطفلى؟
سوائل معالجة الجفاف (وهى عبارة عن مواد كيماوية معينة تخلط مع الماء للحفاظ على السوائل في الجسم) تمنع الجفاف ويتم امتصاصها بسهولة أكثر من السوائل الأخرى مثل العصائر التى قد تزيد من الإسهال نتيجة لاحتوائها على نسبة عالية من السكر. لذلك إذا كان طفلك يعانى من نزلة معوية حادة وتحتاجين لإعطائه سوائل، أعطيه أحد السوائل المعالجة أو أحد السوائل الغازية السادة البيضاء مثل ال”سفن أب”. من الأخطاء الشائعة التى يقع فيها بعض الآباء هى أنهم يتعاملون مع سوائل معالجة الجفاف على أنها دواء وليست كسائل تعويضى. أحياناً يعطى الآباء هذه السوائل إلى جانب غذاء الطفل العادى، لكن عند استخدام هذه السوائل يجب أن تحل محل أى شئ يتناوله الطفل عن طريق الفم. عندما يصاب الطفل بالإسهال، يكون أهم شئ هو تعويض السوائل التى يفقدها لمنع حدوث جفاف. لكن سوائل معالجة الجفاف يجب أن تستخدم لفترة محددة، بشكل عام لمدة 24 ساعة.

Facebook Comments

د. شريف علي عبد العال

يتمتع الدكتور شريف علي عبد العال بأكثر من 20 عامًا من الخبرة المهنية في مجال طب الأطفال مع ماجستير. في طب الأطفال العام من كلية الطب جامعة القاهرة. وهو مساعد مدير مستشفى الأطفال بجامعة القاهرة (أبو الريش ، قصر العيني) ، وعضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لطب الأطفال وعضو الجمعية المصرية لصحة الأم والجنين.

زر الذهاب إلى الأعلى