إدارة وتنظيم البيتالأمومةالسعادة وراحة البالصحة المرأة

اكسرى روتينك اليومى!

 

اكسرى روتينك اليومى !

يرن المنبه، ثم يسود الهدوء لبضع دقائق – إلى أن يبدأ كل من فى البيت فى الاستيقاظ، ويكون هذا هو بداية يوم جديد! تبدأ من جديد المتطلبات والأعباء اليومية من طلبات الأطفال التى لا تنتهى، الطهى، التنظيف، مهام الوظيفة، والواجبات الاجتماعية، وقبل أن تنتبهى يكون اليوم قد انتهى. وعندما يخلد أطفالك إلى النوم، لا يمر أكثر من نصف ساعة وتجدين نفسك مستغرقة فى النوم على الكنبة وتترددين فى الدخول إلى الفراش لأن دخولك الفراش يعنى قرب حلول يوم جديد من الأعباء والمهام التى لا تنتهى. وتستيقظين ذات يوم من النوم وتسألين نفسك: هل ستستمر حياتى بهذا الشكل – للعشرين عام القادمة على الأقل؟

من السهل أن تجدى نفسك مطحونة فى دوامة الروتين اليومى، لكن من المهم أن تجدى وقتاً لنفسك لكى تجددى طاقتك وتعيدى النظر فى أولوياتك. إليك بعض الاقتراحات لإدخال معانى أخرى إلى حياتك اليومية:

حددى وقتاً لنفسك. الأمهات تقمن بواجباتهن باستمرار تجاه أسرهن، لكن نادراً ما توجهن اهتمامهن لأنفسهن، وهو شئ مرهق. تقول ماريان ليجاتو – طبيبة أمراض قلب ومؤلفة كتاب “لماذا لا يتذكر الرجال ولا تنسى النساء”: “إذا كنت تقضين كل وقتك فى الأشياء التى تقومين بها من أجل الآخرين، فستشعرين أنك تفقدين القدرة على التحكم فى وقتك. أنت مشغولة طوال الوقت، وذهنك لا يرتاح حتى أثناء النوم. هذا الإرهاق المزمن يزيد من إفراز الهرمونات الخاصة بالضغط النفسى، ويرفع مستوى السكر فى الدم.”

لذا فلا داعى للشعور بالذنب إذا قررت تخصيص بعض الوقت لنفسك. قضاؤك لبعض الوقت فى أشياء تخصك، سيساعدك على القيام بمسئولياتك بشكل أفضل، وستستطيعين التعامل مع الجوانب الأخرى فى حياتك بطاقة أوفر.

يمكن أن تستغلى هذا الوقت المخصص لنفسك فى القيام بأى شئ تريدينه. القاعدة الوحيدة هى أن تستغلى هذا الوقت فى عمل شئ تستمتعين أنت به. يمكنك أن تقرئى، تقضى وقت ظريف مع صديقاتك، أو حتى تشتركى فى نشاط معين.

لا تنسى ممارسة الرياضة. أنا أعلم أنه من السهل أن نقول هذا ولكن التطبيق ليس بنفس السهولة. كيف تجدين وقتاً لممارسة الرياضة خلال يومك الملئ بالأعباء والمهام التى لا تنتهى؟ كل ما تحتاجينه هو 20 دقيقة فقط فى اليوم لتخفيف الضغط العصبى ولتحسين حالتك المزاجية. إذا لم تستطيعى الذهاب إلى الجيم، يمكنك القيام ببعض التمارين فى البيت باستخدام شريط فيديو يوضح طريقة عمل التمارين. يمكنك أن تمارسى أنواع مختلفة من التمارين.

تذكرى علاقتك بزوجك. يمكن أن تؤثر الأعباء اليومية والضغوط التى نواجهها على الرومانسية فى حياتنا. بعد يوم طويل وملئ، من الصعب أن تجدى وقتاً كافياً  لتقضيه مع زوجك (الذى هو غالباً يشعر بنفس الإرهاق الذى تشعرين به). لذا حددى مرة فى الأسبوع تخرجين فيها مع زوجك – أنتما الاثنان فقط. ليس بالضرورة أن يكون عشاء على ضوء الشموع، لكن يمكنكما أن تفعلا شيئاً يستمتع به كل منكما. نزهة فى مركب فى النيل على سبيل المثال، أو تناول الغذاء فى مطعم تحبانه، أو حتى التنزه على الكورنيش ومشاهدة النيل وتناول الآيس كريم أو الذرة المشوى. أهم شئ ألا تتحدثا عن الأطفال أو الظروف المادية أو العمل.

دللى نفسك. تدليل المرأة لنفسها هو شئ فى طبيعتها، لكننا كثيراً ما نهمل ذلك. من وقت لآخر يمكنك الذهاب إلى مركز تجميل متخصص لتنظيف وجهك أو عمل باديكير، أو يمكنك الذهاب إلى مصففة الشعر لعمل حمام كريم أو لعمل قصة شعر جديدة. إذا لم يكن لديك الوقت للذهاب إلى مركز تجميل، يمكنك تدليل نفسك وأنت فى بيتك أثناء وجود أطفالك فى المدرسة أو أثناء نومهم. هيئى لنفسك جواء هادئاً بإضاءة بعض الشموع حتى ولو كنت فى النهار وجربى الآتى: جربى خليط الزبادى بالعسل كمنظف للبشرة. اخلطى كوب من الزبادى السادة مع ملعقتين ونصف عسل نحل (يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من عصير الليمون إذا كانت بشرتك دهنية)، ثم ضعى الخليط على وجهك المغسول واتركيه 5 دقائق قبل أن تغسليه بالماء الدافئ. (يمكنك الدخول على الإنترنت للحصول على العديد من الأفكار للاعتناء بنفسك فى البيت!)

سواء خرجت من البيت أو لم تخرجى، فبتدليلك لنفسك، أنت تؤكدين لنفسك أن اهتمامك بنفسك لا يقل أهمية عن اهتمامك بالآخرين.

التقطى أنفاسك. تمارين التأمل تسمح لك بالابتعاد عن روتين حياتك اليومية. بالإضافة إلى أنها ستساعدك على التعامل مع مسئولياتك بشكل أفضل لأنها ستجعلك أكثر هدوءاً وإدراكاً لما هو حولك.

اكتشفى مهاراتك الدفينة. هل شعرت من قبل برغبة فى تعلم التفصيل أو التريكو أو أى نوع من الأنشطة؟ تعلمك لمهارة جديدة شئ ظريف سيسليك ويكسر الروتين والرتابة التى تشعرين بهما. ليس بالضرورة أن تمارسى هذا النشاط لفترة طويلة. يمكنك أخذ بعض الدروس فقط فى الطهى أو التفصيل. المهم أن تفعلى شيئاً كنت تتمنين دائماً القيام به.

تجاهلى جرس المنبه. أغلبنا يستيقظ كل يوم على صوت المنبه المزعج – هذا إذا لم يوقظك أطفالك أولاً. من وقت لآخر، اكسرى الروتين واسمحى لنفسك بقسط وافر من النوم. اطلبى من زوجك أن يقوم هو بمهمة تحضير الأطفال للذهاب إلى المدرسة. جهزى ملابسهم مسبقاً وجهزى لهم سندوتشات الإفطار فى الليلة السابقة وأغلقى جرس المنبه واستمتعى بنوم هادئ!

إذا كنت تحتاجين لتبرير ذلك، خذى بعض النصائح من مجلة “Health” حيث تقول: “السماح لنفسك بالاستيقاظ الطبيعى من وقت لآخر – بدلاً من صوت المنبه – شئ مفيد لجسمك. فاستيقاظك وحدك دون منبه أو إيقاظ أحد لك يعنى أنك قد أخذت كم النوم الصحيح لك، وبالتالى ستشعرين بالراحة.”

 تناولوا الغذاء خارج البيت. أحد المهام الروتينية اليومية لكل أم هى إعداد الغذاء. لذا للحصول على استراحة حقيقية، خذى أسرتك لتناول الغذاء خارج البيت. ليس بالضرورة أن تكون مناسبة خاصة، أو أن يكون غذاء فاخراً. يمكن أن تكون وجبة بسيطة كالبيتزا على سبيل المثال. الفكرة هى أن تبتعدوا عن جو البيت وأن تبتعدى أنت عن جو المطبخ.

 يبدو أننا كسيدات نرنو دائماً لعمل كل شئ على أفضل وجه ممكن، ونفعل كل ما بوسعنا لكى نكون أمهات وزوجات مثاليات. ولكى نستطيع أن نقوم بمسئولياتنا، نقوم بإعداد روتين معين يساعدنا على القيام بمسئولياتنا بأفضل صورة ممكنة. لكن نتيجة لهذا الروتين، نشعر أحياناً بالملل. بكسر الروتين من وقت لآخر، وبإيجاد بعض الوقت لنفسك، يمكنك تجديد حياتك والتخلص من الملل. فى النهاية، سواء كنا نشعر بملل أم لا، فكل منا تتمنى أن تفعل كل ما تستطيع من أجل بيتها وإسعاد زوجها وأطفالها!

Facebook Comments

عالم الأم والطفل

مجموعتنا الوفيرة من المقالات القيمة حصيلة أكثر من ٢٠ عام من العمل، وتغطى جميع المواضيع المتعلقة برعاية الأسرة والطفل حيث تم الاستعانة بخبراء فى مجالات الطب، التغذية، أمور الأسرة وغيرها.

إغلاق
إغلاق