الشهور الأولى للمولودالمولود الجديدبعد الولادةصحة المرأة

اعتنى بنفسك بعد الولادة

 

 اعتنى بنفسك بعد الولادة!

اعتنى بنفسك بعد الولادة

فى خضم سهر الليالى وقلقك الزائد، يجب ألا تنسى نفسك. إن ترفيهك عن نفسك بعد الولادة ضرورى للحفاظ على صحتك النفسية خلال  الفترة الأولى بعد الولادة. لكن كونى بسيطة فى تفكيرك. غالباً لن تستطيعى السفر لقضاء  أجازة، وهذا لابأس به، فبمجرد أن تضعى طفلك تصبح أبسط المتع وكأنها أمانى غالية.

حاولى أن تحصلى على أكبر قدر من النوم
أول تغير كبير فى حياة الأم التى وضعت مولوداً جديداً هو عدم انتظام نومها بعد المجهود البدنى الذى تبذله الأمهات أثناء الولادة، تحتاج أغلبهن إلى إعادة شحن قواهن قبل أن يشعرن بأنهن قد عدن إلى طبيعتهن مرة أخرى. للأسف، ليس من السهل دائماً الحصول على القدر الكافى من النوم، وحتى لو حدث ذلك، فكثيراً ما تكون نوعية النوم ليست بالجودى المطلوبة. لذلك من الضرورى أن تضعى النوم فى مقدمة وسائل الترفيه عن نفسك.بالنسبة لبعض الأمهات، يكمن الحل فى محاولتهن أستغلال فرصة نوم طفلهن للحصول على بعض النوم فى نفس الوقت، وهذا يعنى  أنك لا تستطعين استغلال هذا الوقت فى تنظيف البيت، الطهى، أو غسل الأطباق. إن فترة ما بعد الولادة هى أنسب الأوقات للاستعانة بمساعدة خارجية إذا كانت ميزانيتك تسمح بذلك. إن عدم قيامك بأعمال البيت الثقيلة لمدة أسبوعين أو ثلاثة قد يساعدك كثيراً فى العودة إلى حياتك الطبيعية. إذا لم ترغبى فى الاستعانة بأحد، اقصرى مجهودك على القيام بالأمور الأساسية فقط.بالنسبة لبعض الأمهات الأخريات، تكون المشكلة هى عدم استطاعتهن النوم بعمق. إذا كنت من الأمهات اللاتى لا تستطعن الاستغراق فى النوم لأنك تتوقعين طوال الوقت بكاء طفلكن اطلبى المساعدة. اطلبى من زوجك أو إحدى قريباتك الجلوس مع الطفل حتى تستطيعى أنت الحصول على قسط عميق من النوم – لأنك بذلك لن تكونى قلقة فى انتظار بكاء طفلك.

اخرجى للتمشية
عندما تضعين مولوداً جديداً يصبح خروجك أصعب من أى وقت آخر. إن الصعوبة التى تواجهها كل الأمهات الجدد هى تجهيز الطفل قبل الخروج إلى أى مكان، وهو ما يستدعى القيام بعدة خطوات قد تتضمن إعطاؤه حمام، إرضاعه، إلباسه ملابسه، والتأكد من اعتدال مزاجه. عندما يكون لديك أيضاً أطفال آخرون، يبدو أحياناً أن استعداد الجميع فى وقت واحد أمر صعب المنال! بالرغم من ضرورة عدم توقفك عن الخروج بعد الولادة، إلا أنك قد لا تستمتعين بالخروج كما كنت من قبل، لذلك حاولى  إيجاد فرص للخروج بمفردك ولو لو بضع دقائق.

إذا لم تتمكنى من القيام ببعض التمشية بمفردك، احرصى على القيام ببعض التمرينات الرياضية بعد أخذ موافقة طبيبك. ليس من الضرورى إقامة معسكر رياضى ولكن بعض الأنشطة البسيطة يمكن أن تمنحك النشاط وترفع من روحك المعنوية. يمكنك القيام ببعض التمارين البسيطة.

دلعى نفسك
عندما تبدو حياتك وكأنها أصبحت كلها تدور حول كائن صغير لا حول له ولا قوة يحتاج لكل وقتك، من السهل حينئذ أن تنسى أنك يجب أن تعتنى بنفسك أيضاً
من وقت لآخر، املئى البانيو بالماء وشامبو الحمام واستمتعى بأخذ حمام وسماع الموسيقى الهادئة. إذا لم يكن لديك من تستعينين به لمساعدتك فى رعاية طفلك، فإن الجهاز الذى يجعلك تسمعين طفلك عن بعدقد يساعدك كثيراً – يتكون الجهاز من جزئين، جزء يوضع بجانب الطفل والجزء الآخر يكون معك – انتظرى حتى يستغرق طفلك فى النوم فى فراشة، ثم خذى الجزء الخاص بك من الجهاز إلى الحمام.

استمتعى بأكلتك المفضلة
فى بعض الأيام عندما تشعرين بالتعب بعد إطعامك لطفلك، إعطائه حمامه، ووضعه فى فراشة لينام، رفهى عن نفسك واطلبى أكلة من الأكلات التى تحبينها من مطعمك المفضل. أن تأكلى وجبة أعدها غيرك ولا يكون عليك القيام بغسل أية أطباق بعد الأكل، قد يرفع من روحك المعنوية.

غذى عقلك
كثير من الأمهات الجدد تشعرن أن أطفالهن المولدين حديثاً يستولون على حياتهن، وإذا كن معتادات على الذهاب إلى العمل والتفكير فى الكثير من الأشياء، قد تبدو لهن الأمور الخاصة برعاية الطفل تافهة بمجرد مرور الفترة الأولى بعد الولادة. عندما يكون طفلك صغيراً، حاولى قراءة كتاب قد لا يكون الوقت قد سنح لك لقراءته عندما كنت تعملين. إذا كنت لا تحبين القراءة، اطلبى من زوجك إحضار شريط فيديو لتشاهديه، أو تصفحى إحدى المجلات التى تفضلينها.

المرحلة التى يكون فيها طفلك مولوداً جديداً مرحلة قصيرة وسرعان ما تمر. أفضل ما يمكنك عمله هو أن تنسى القيام بالتنظيف على الوجه الأكمل، أو أن تجهدى نفسك أكثر من اللازم عند استفبالك للضيوف، أو أن تكونى منظمة من الدرجة الأولى. استرخى واستمتعى بأمومتك لطفل جميل صغير جديد، فرعايتك لنفسك هى جزء لا يتجزء من رعايتك لطفلك.

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى