السنوات الأولىالمولود الجديد

استمتعى مع طفلك بتناول الطعام خارج المنزل!

 

استمتعى مع طفلك بتناول الطعام خارج المنزل

استمتعى مع طفلك بتناول الطعام خارج المنزل!

إذا كنت قد استقبلت مولودك الجديد وتفكرين فى أنك لن تستطيعى الاستمتاع بتناول الطعام خارج المنزل قبل مرور بضع سنوات، لا تقلقى. بقليل من التحضير، يمكنكم الاستمتاع بالخروج معاً كأسرة فى أقرب وقت!

أغلب الأسر تحب الخروج لتناول الغذاء أو العشاء خارج البيت – دون اصطحاب أطفالهم………بالنسبة لأغلب الأسر التى لديها أطفال صغار، يعتبر الخروج لتناول الطعام خارج البيت أمر نادر الحدوث. إذا كان لديك أطفال، فغالباً ستضطرين لتركهم فى البيت عندما ترغبين فى الخروج لتناول الطعام خارج البيت والاستمتاع بالحديث سواء مع زوجك أو مع أصدقائك، لكن ليس بالضرورى أن يكون الحال هكذا. إذا كنت تحبين الخروج كثيراً لتناول الطعام خارج البيت، ابدئى فى اصطحاب طفلك معك وهو فى سن صغيرة. كلما اعتاد الأطفال على مثل هذه الخروجات، كلما كانت أنجح. إليك بعض الطرق التى تم تجربتها فى الواقع والتى قد تجعل خروجك لتناول الطعام خارج البيت أسهل.

1- اختارى المطاعم التى تقدم خدمة مريحة ومناسبة. الأماكن التى بها مساحة متسعة وكراسى خاصة بالأطفال تكون هى الاختيار الأفضل. إذا لم يكن بالمطعم كرسى أطفال مرتفع، فيجب أن تفهمى أن من هذا شىء. يمكن أن يقدم أى مطعم وجبات أطفال أو قائمة طعام خاصة بالأطفال، لكن عندما تخرجين للاستكتاع بالطعام ومعك أطفال، من الأفضل أن تذهبى إلى الأماكن التى بها استعدادات خاصة لاستقبال الأطفال. عند رغبتك فى الخروج لتناول الطعام خارج البيت واصطحاب طفلك معك، من الأفضل الاتصال بالمطعم قبل الخروج أو حتى الذهاب بنفسك للتأكد من أنك يمكنك أخذ عربة طفلك معك. بالنسبة للطفل الصغير، يكون أحياناً بقاءه فى عربته أسهل من جلوسه فى كرسى الطعام المرتفع، كما سيجنبك ذلك وضعه فى كرسيه – الخاص بالسيارة – على الأرض أو فوق المائدة وهو ما ينثل خطراً عليه.

2- إذا شعرت أن خروجك مع أسرتك ومعكم الطفل قد أجهدك، اتبعى النصائح الآتية لشغل طفلك الصغير وأنت تنتظرين الطعام. ببعض التفكير والتحضير، يمكن أن يكون خروج الأسرة معاً لتناول الطعام أمر ممتع.

* كونى واقعية – بغض النظر عن أخلاق طفلك وسلوكه، فغالباً لا يحتمل الطفل الجلوس بشكل مستقر والاستمتاع إلى أحاديث الكبار. وفرى مجهودك فى محاولة غصب طفلك على تقبل شىء لا يرغب فيه وليس مناسباً له. بدلاً من ذلك اختارى المطاعم التى بها جدائق خاصة للأطفال أو حتى أماكن للعب.

* تذكرى أن تأخذى معك ألوان شمع، كتب تلوين، أو حتى لعبة صغيرة لكى تسلى طفلك وتمنعيه من الجرى هنا وهناك وهو فى انتظار طعامه.

إذا كان لديك طفل أكبر وتريدين تسليته بشكل مبتكر، يمكنك استخدام “علبة الأشياء”. ابحثى فى البيت عن علبة صغيرة واملئيها ببعض الأشياء من البيت أو يمكنك شراء بعض الأشياء من المكتبة مثل قطع الفوم بألوان وأشكال مختلفة، أشياء لامعة، أشياء غير لامعة، كرات قطن صغيرة،……….الخ. اتركى هذه العلبة دائماَ فى السيارة لكى تكونى دائماً مستعدة، بالإضافة إلى أن عدم وجود هذه العلبة أمامهم فى البيت لن يجعلهم يملون منها. خذى معك هذه العلبة المطعم، وبعد أن تطلبوا الأكل الذى تريدونه، أخرجى العلبة وابدئى اللعب مع طفلك. أرى طفلك محتويات العلبة ثم ابدئى توجيه الاسئلة له. هل تستطيع أن تجد الأشياء المستديرة؟ كم قطعة زرقاء؟ ما عدد الأشياء الطرية؟ ما عدد المربعات؟ اتركى طفلك يدقق جيداً فى محتويات العلبة، ثم اطلبى منه أن يغلق عينيه. بعد أن يغلق عينيه، أخرجى إحدى الأشياء الموجودة فى العلبة وخبئيها. اطلبى منه أن يحاول معرفة القطعة الناقصة. هذه اللعبة لا تسلى الطفل فقط، ولكن تساعد على تطوير مهارات الذاكرة والتفكير عنده. تأكدى من أن محتويات العلبة حجمها مناسب لسن الطفل لكى لا تعرض الطفل للأختناق إذا حاول وضعها فى فمه وأنت غافلة عنه.

* لا تذهبوا إلى المطعم وأنتم تتضورون جوعاً. الأطفال عندما يشعرون بجوع شديد، يشعرون بالتعاسة. بالنسبة للأطفال الصغار من الأفضل أن يتناولوا شيئاً خفيفاً قبل الذهاب إلى المطعم. الأطفال الأكبر سناً يفضلون عادةً اختيار طعامهم بأنفسهم، لذا من الأفضل أن تختارى نوعين أو ثلاثة مسبقاً من قائمة الطعام، ثم تتركى طفلك يختار من بينهم. اختيار الأطعمة المفيدة والصحية أمر هام. الأطفال يعشقون تناول  الطعام خارج البيت. لكن مع ازدياد عدد الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، يجب على الكبار أن يكونوا أكثر حرصاً على التغذية السليمة للأطفالهم والأهم أن يعلما كيفية اختيار الأكل الصحى. قد لا تستطعين إقناع طفلك بتناول سلاطة أو طبق بروكلى، ولكن لا يعنى تناول الطعام فى المطعم أن تختاروا الأطعمة الغير صحية. احرصى على وجود فاكهة فى وجبة طفلك واطلبلا له عصير بدلاَ من المشروبات الغازية. إذا كان طفلك لا يزال يستخدم الكوب ذا البوز الخاص، احرصى على أخذه معك. البطاطس المشوية أفضل من الناحية الغذائية من البطاطس المحمرة. حاولى أن يكون الطعام مناسباً لذوق طفلك.

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى