يوميات ماما

أول ايام السنة التانية

 

أول ايام السنة التانية

أول ايام السنة التانية

يوميات ماما #١٤
الحمد لله خلصنا السنة الأولى من عمر التوأم مالك ونديم على خير، مرت سنة كاملة، ما كانتش صعبة بالدرجة إللى أنا – أو الناس- كنا متخيلينها ببساطة لإنى قضيت أول ست شهور منها عند ماما ودول بصراحة كانوا سهلين جدًا بما فيهم أول شهر بعد الولادة.

السنة التانية أصعب بكتير! خصوصًا مع شقاوة مالك ونديم، دخلنا في تسنيد على العفش ومحاولات مشى ووقوع مستمرة، وعياط دائم بسبب الوقوع..الخروج بيهم لأى مكان كان إنتحار! طبعًا كنت بشيل الإتنين بشنطتهم وكان ظهري علطول بيوجعنى خصوصًا وإنى ساكنة في الدور التالت ومعنديش أسانسير..فى الوقت ده كنت بوصل أى معاد مبهدلة جدًا ومتأخرة وهدومى مكرمشة بسبب رحلة الكفاح مع الأولاد في السكة.

مالك ونديم رفضوا كرسى العربية رفضًا مطلقًا بعد ما كملوا سنة..عياط هستيرى ومحاولات للخروج منه، لدرجة إنهم كانوا بيقلبوا نفسهم فيه، وكانت أى خروجة بتقلب بخناقة مع جوزى بسبب عياطهم طول السكة وزنهم..بصراحة ما قدرناش نستحمل وشلنا الكراسى وبقيت أنا بركب معاهم على الكنبة ورا..كنت بقعّد واحد على حجرى وأربط حزام الأمان، واقعد التانى على الكنبة واربط له حزام الأمان برضه..طبعًا وجود فراس (ابني الكبير) كان بيسهل عليا المهمة بصراحة. أنا عارفة طبعا إن إللي بعمله ده مش صح لأن كرسى العربية ضرورى، يا ريت أعرف أرجعه تانى.

فى عيد ميلاد مالك ونديم الأول للأسف كنا بنعزل وكان الوضع في البيت-وفي حياتنا- مكركب جدًا وبالتالى ما عرفناش نعمل حفلة كبيرة لعيد ميلادهم في البيت ولا حتى برة، كلمت جدتى وطلبت منها إننا نتقابل كلنا فى الويك إند ونعمل قعدة كدة على الضيق لعيد ميلادهم وفعلًا عملنا كدة..كان نفسي أروح أصورهم Session في عيد ميلادهم، لكن ظروف العزال برضه ما سمحتش بده..وبعدين قلت طب ما أعملهم أنا جلسة تصوير فى البيت! صحيح مش هتطلع حلوة زى بتاعة المصورين المحترفين لكن أهي برضه محاولة وذكرى حلوة ووقت ظريف. اخترت حيطة لونها سادة في البيت بعيد عن أي عفش وحطيت قدامها كوميدينو كبير وخلتهم يقعدوا سوا عليه واخدت ليهم لقطات كتيرعفوية وهما بيضحكوا وبيلعبوا سوا..حاولت البسهم حاجات لايقة مع بعض ومناسبة لجو البيت واستخدمت برنامج Picmonkey.com لتنقية الصور وتظبيطها..وده كان احتفالي الشخصي مع مالك ونديم بعيد ميلادهم

إيه رأيكم في الصورة بقى، طلعت ظريفة؟

*هذه المقالات تعكس وجهة نظر الكاتبة وهدفها نقل الخبرات الشخصية مع الأمومة. ننصح كل أم أن تأخذ ما يناسبها فقط وتستشير طبيبها الخاص فى الأمور الطبية.

Facebook Comments

شيماء الجمال

شيماء الجمال كاتبة ومدونة فى مجال الأم والطفل ومؤسسة موقع أنا حامل. للتواصل معها يمكنكم مراسلتها على info@ana7amel.net.

إغلاق
إغلاق