يوميات ماما

أمومة .. كلاكيت تانى مرة

 

أمومة.. كلاكيت تانى مرة

أمومة .. كلاكيت تانى مرة

يوميات ماما #١

من أول ما عرفت إنى  حامل فى توأم أخدت  القرار إنى لازم أحكى عن التجربة دى بمنتهى الصراحة وأتكلم عن كل الحاجات اللى حسيتها قبل الولادة وبعدها. عن ابنى فراس وعلاقته بإخواته الجداد اللى جم للدنيا، عن الصعوبات اللى واجهتنى، اللحظات الحلوة واللحظات الكئيبة.. عن كل الأفكار اللى ممكن تهم واحدة ست زيى داخلة على عالم جديد ما تعرفش عنه حاجة.

طول عمرى بحب أقرأ تجارب الناس وأتعلم منها ولما كنت حامل دورت كتير على كتب ومقالات ذاتية حقيقية كتبوها ستات تانيين عشان أستفيد منها لكن مكنتش بلاقى غير حاجات قليلة بالعربى.. معظم اللى لاقيته كان بالإنجليزى وكاتبينه أجانب مجتمعهم غيرنا وظروفهم مش زينا وبالتالى مكنتش بحس إن حكاياتهم وتصرفاتهم ماشية مع المجتمع بتاعى..

لما ولدت التوأم من حوالى إسبوعين تلاتة كان فيه حاجات معينة عايزة أعرفها وأحاسيس معينة بحسها عايزة أعرف هل هى طبيعية ولا لأ..كنت بتصل بصاحباتى اللى عندهم أولاد واسألهم.. هو جرح العملية القيصرية هيبقى كويس بعد كام يوم؟ إمتى هقدر أقوم من على السرير؟ إمتى هقدر ألعب رياضة..  استفادتى من خبراتهم وآرائهم خلّت عندى الرغبة إنى أفيد غيرى وأنى أحكى خبراتى الشخصية يمكن حد يستفيد منها ويمكن تبقى خطوة إيجابية لمجتمعنا.. خطوة عشان الستات يهتموا بالتدوين ويقبلوا على الحديث عن نفسهم بكل وضوح وخطوة عشان نزود الوعى بتجربة بالحمل والولادة وتربية الأطفال.

إسمى شيماء الجمال عندى 26 سنة وبشتغل صحفية واشتغلت  فى التعليم فترة مش بطالة بشكل حر، بهتم كمان بتنمية المجتمع وبتطوير المهارات الذاتية.. اتجوزت وأنا عندى 19 سنة وخلفت ابنى الأول  فراس وأنا عندى 21 سنة ومن اسبوعين بس ربنا رزقني بنديم ومالك.. حاليا بشتغل محررة لصفحة  المرأة والطفل فى جورنال عين وبكتب مقالات  بشكل حر لإصدارت مختلفة.. متهيألى دى  أهم المعلومات اللى محتاجين تعرفوها عنى عشان تقدروا تتابعوا مغامراتى وحكاياتى مع أولادى اللى هنشرها بشكل مستمر كل أما يبقى فيه حاجة جديدة عايزة أحكيهالكم..

 ولادتى الأولى كانت سنة 2006 ولادة طبيعية لطفل جميل إسمه فراس عنده خمس سنين دلوقتى.. ولادة كانت سهلة لكن تبعاتها كانت سيئة جداً.. بعد الولادة رفض الرحم الإنقباض والرجوع لحجمه الطبيعى وده سبب نزيف قوى فإضطرت الدكتورة إنها تعمل  مساج أو تكبيس  داخلى للرحم وده سبب ألم رهيب بعد الولادة فى كل منطقة البطن ده غير عدد أكبر من الغرز المؤلمة.. بإختصار شديد التجربة ما كانتش مبهجة كانت مؤلمة جداً وسابت أثر مش ظريف فى ذاكرتى عن آلام ما بعد الولادة  وعملتلى شبه عقده من إنى أخلف تانى وخلتنى أقرر إنى مش هخلف تانى خالص..

بعد كذا سنة وبعد ما إبنى كبر وبقى عنده 4 سنين وبدأ يطلب منى إنى أجيب له أخ بدأت افكر جديا ف الموضوع.. مكنتش عايزة أبقى أم أنانية.. فكرت كتير ليه أحرمه من إنه يكون عنده إخوات زى ما أنا عندى وقررت إنى لازم أتغلب على مخاوفى وأفكر جديا..  وحصل الحمل الحمد لله وبعد أول زيارة للدكتور اكتشفت الصدمة..

 أنا حامل فى توأم!!

فضلت أنا وجوزى كذا إسبوع مش مستوعبين إنه هيكون عندنا طفلين تانى مرة واحدة.. خفنا جدا من المسئولية وأخدنا وقت طويل عشان نتعود على الفكرة وأنا أخدت وقت أطول لما عرفت إنهم ولدين.. يعنى هيكون عندى 3 أولاد وأنا يادوبك 26 سنة!

فى الشهر السادس قلت لفراس إنه هيكون عنده أخين مش أخ واحد وكان سعيد جدا بالخبر وآخر شهر كان بيعد الأيام بفارغ الصبر عشان يشوفهم.. كانت عنيا بتدمع لما كنت بشوف الفرحة على وشه وقلت لنفسى إن ألم الدنيا كله ما يساويش نظرة سعادة من اللى كنت بشوفهم ف عنيه.. حسيت إنى ممكن أستحمل أى حاجة ف الدنيا عشان يبقى ليه سند وونس فى الحياة الصعبة دى.

فترة حمل التوأم كانت صعبة جداً مقارنة بالحمل الأول. أول 4 شهور قىء مستمر وغثيان، الخامس والسادس كانوا شهرين راحة وبعدين 3 شهور من آلام الظهر والمفاصل وصعوبة شديدة فى النوم والتنفس رجعت للغثيان والتقيوء تانى آخر شهر فى الحمل لحد موعد الولادة..

 بس يوم الولادة ده محتاج حكاية لوحده ف يوم تانى..اشوفكم على خير.

 

 *هذه المقالات تعكس وجهة نظر الكاتبة وهدفها نقل الخبرات الشخصية مع الأمومة. ننصح كل أم أن تأخذ ما يناسبها فقط وتستشير طبيبها الخاص فى الأمور الطبية.

Facebook Comments

شيماء الجمال

شيماء الجمال كاتبة ومدونة في مجال الأمومة ، ومؤسسة Ana7amel.net . يمكن الاتصال بها على info@ana7amel.net .

زر الذهاب إلى الأعلى