إدارة وتنظيم البيتتغذية الأسرةتغذية طفلك

أكل ماما

 

 

أكل ماما

كل ما أروح مكان فيه أطفال نادى ، تدريب ، عيادة ألاقى كل طفل ماسك كيس بطاطس أو كانز مياة غازية  و هاتك يا أكل و قرقشة
و شكله هو و الكيس و الكانز فى حالة إنسجام و دا يدل إن فيه حالة من الإدمان للمأكولات دى.

لما بيجى عندنا الأولاد بنرفض يجيبوا أكل من برة لأنى مانعة دخول كل الحاجات دى ما عدا الشيكولاتات و الحاجات المخبوزة اللى ما فيهاش ألوان و مكسبات طعم بنقدم خضار سلطة ، فاكهة ، حاجات كلها معمولة فى البيت، أكل بيتى صحى بلاقى مناظر عجيبة من الرفض ، و اللى يقول ما بكلش غير الخيار بس و اللى يقول ما بكلش غير موز بس ، و اللى بيقول أنا ما بكلش غير بطاطس و بانية من عمو بتاع النادى !!! مين عمو دا ؟؟؟

السؤال اللى بيكون على لسانى “بتاكل إيه فى البيت”؟!!!

الإجابات كلها متفاوتة ما بين معقول لغير معقول
المعظم بانية ، بطاطس محمرة و كمان الحاجات  النص مقلية الجاهزة و معظم الأولاد أجمعوا أن إن  وقت النادى بناكل بيتزا فى النادى أو سندوتش هوت دوج أو  ناجيتس طب و الفطار يا حبايبى ” أنا  باكل توست نوتيلا ” و “أنا  باكل كورن فليكس”  “أ نا بحب المربى بس” ”
طب فين البيض ، اللبن ، الجبنة و العسل و الفول —- سكوووووووت و قلبة وش

“طب فى الغدا فين السلطة و الفاكهة؟. …… ردود “سااااااااعات” “ما بحبش الخضار خااااالص

و بسؤال الأمهات بيكون الرد “حاولت كتييير ، ما فيش فايدة” “معنديش وقت أطبخ قبل التمرين ، و هم بيحبوا أكل بره” “بطبخ و محدش بياكل و أضطر أجيب فى الآخر من بره بعد خناق و زعيق”

قلت أدرس موضوع الظاهرة دى ، و نزلت السوبر ماركتس الكبيرة و لقيت إن نسبة كبيرة من مشتريات الأمهات عبارة عن مخبوزات جاهزة ، هوت دوج ، مشروبات غازية ، لحوم مجمدة و مصنعة وبالتالى نسبة السمنة زادت عند الأولاد فى مصر ،  أمراض سوء التغذية و نقص الفيتامينات و المناعة ومشاكل فى النمو و زيادة مخيفة فى مشكلات قلة التركيز و فرط الحركة نتيجة الأكل اللى فيه مكسبات طعم و الألوان خلت كل الأمهات يشخصوا أولادهم أنهم ِ عندهم فرط حركة و تشتت انتباه

يا ترى دا كله بسبب إيه ؟؟؟؟
بسبب غياب ثقافة أكل ماما ، و استبداله بأكل الشارع اللى كله مشاكل أكيد الموضوع مش سهل، فى البداية الموضوع عايز من كل أم الآتى:
فى البداية وعى ، بالغذاء السليم و عناصره لكل مرحلة عمرية ابتكار و فن فى التقديم و الطهى ، لما أعرف إن ابنى مش بيحب السبانخ مش لازم كل مرة أعملها بنفس الطريقة و أكرهه فيها زيادة فكرى وابحثى على النت ، ممكن تتعمل جلاش ، فطائر، مع مكرونة، سلطة شغلى خيالك

نمى عند طفلك ثقافة الغذاء السليم عن طريق إنك تكونى انتى و باباه قدوة و ما تجبوش الأكل المضر فى البيت .

التجربة العملية ، نزلى أولادك معاكى يشتروا االخضار و يشوفوا الألوان المختلفة و يعرفوا أسماء الخضار و الفاكهة و إزاى يختاروا الحاجة الطازة  – فى ولد 9 سنوات لقيته مش عارف القلقاس و لا الكرنب و لا الباذنجان و لا البامية و لا سمع عنهم فى حياته !!!

العين بتاكل الأول ، خليهم يشاركوا معاكى فى الطبيخ , يشموا الأكل و يدوروا على أصناف و يبتكروا ، عمرهم ما هيقولوا على أكلهم وحش

الصبر الصبر الصبر ، لازم تصبرى و يكون عندك ثبات وبلاش تستسلمى ، حتى لو طفلك حاول يضغط عليكى إنه مش هياكل خالص ، بالحيلة و الاصرار الواعى هيقبل  اتفقى معاه ياكل كمية قليلة من اللى مش بيحبه و بلاش تحطى الحافز إنه ياكل أكل صحى ، إنك تجبيله حلويات أو أكل ممنوع . الحافز صحتك وإنك تقدر تتحرك تفكر و تجرى و تلعب

بجد بجد الموضوع مهم ، محتاج الأمهات تتنبه له و تديله أولوية فى التفكير و التنفيذ لأن صحة أولادنا تستحق

و زى ما اتربينا على أكل أمهاتنا و جداتنا و ريحة الخبز و الطبيخ فى البيت اللى خلانا نقولهم طول الوقت من صغرنا ” تسلم إيديكى يا ست الكل”  خلى أولادك يقولوها لك كمااااان

لأنى حلمى و حلمكم كلكم نشوف أولادنا بصحة بتجرى و تلعب و تفكر صح بنشاط و ربنا يحميهم جميعا من الأمراض اللى بتيجى نتيجة سوء التغذية.

 

Facebook Comments

ريهام سمير

ريهام سمير مستشارة مهنية في التعلم وتنمية المهارات الشخصية. ريهام أخصائية معتمدة في عسر القراءة من مركز بلاكفورد – لندن وعضو في جمعية عسر القراءة البريطانية. وهي مُعلمة معتمدة للانضباط الإيجابي في الفصل الدراسي من الرابطة الدولية للانضباط الإيجابي في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومُنسِّقة معتمدة في اللغة الإنجليزية في TEFL وممارس معتمد في البرمجة اللغوية العصبية من المجلس الأمريكي للغة البرمجة اللغوية العصبية. تطبق ريهام تقنيات التعلم والتعليم الخصوصية الأكثر تقدمًا لخدمة أنواع عديدة من العملاء من مختلف الأعمار والأنظمة التعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى