الأطفال ذوى الإعاقةالشهور الأولى للمولودصحة ونمو طفلك

أعراض وعلامات تدل على الإصابة ب الشلل الدماغي

 

 

أعراض وعلامات تدل على الإصابة ب الشلل الدماغي


ما هي العلامات التي تشير إلى احتمال أن يكون الطفل مصابا ب الشلل الدماغي؟

1. الطفل لا يرضع بصورة طبيعية أو لا يبلع جيدا
2. تقلصات غير اعتيادية في الذراعين والساقين
3. عدم السيطرة على عضلات الرقبة بحيث لا يثبت الرأس في وسط الجسم
4. التأخر في استعمال اليدين أو إبقاء الإبهام في داخل قبضة اليد
5. التأخر في الابتسام والمناغاة
6. الطفل لا يقوم بالرفس بالأرجل في سن 3 شهور
7. قيام الطفل بدفع رأسه للخلف بشكل متكرر عندما يحمل
8. التأخر في الجلوس والزحف والوقوف
9. تهيج الطفل المتواصل وغير العادي
10. عدم الاستقرار في النوم
11. عدم قدرة الطفل على التركيز على المثيرات البصرية ومتابعتها

 

يتسائل الكثيرون كيف أكتشف مبكرا أن طفلي به مشكلة ما بالجهاز العصبى؟
وللإجابة علي ذلك نعرض بعض العلامات الطبيعية في تطور الطفل الطبيعي والتي يعتبر عدم تحققها في الوقت المناسب علامة من علامات حدوث مشكلة ما بالجهاز العصبي:
1. يتم ملاحظة الجزء اللين في مقدمة الجمجمة ( اليافوخ) والذي يمثل فجوة في عظام الجمجمة يتم التحامها تدريجيا خلال ال 18 شهر الأولي من عمر الطفل وتبدو لينة منخفضة قليلا عن السطح العظمي للجمجمة ويمكن خلالها إحساس نبضات السائل المخي.
وجود بروز لهذا الجزء مع اختفاء الإحساس بالنبضات وزيادة مطردة في قياس محيط الجمجمة يستوجب مراجعة الطبيب.

2. يستطيع الطفل بمجرد الولادة تحريك جميع الأطراف تلقائيا وخصوصا أثناء البكاء وفي حالة ملاحظة أي اختلاف في تماثل حركية الأطراف يستوجب ذلك مراجعة الطبيب.

3. البكاء هو وسيلة التواصل الطبيعية للطفل خلال الشهور الأولي من العمر ويلحظ عند الجوع أو بلل الحفاض إو الشعور بمغص أو الم . البكاء المتواصل للطفل مع حدة نبرة الصوت يستوجب مناظرة الطبيب فورا وعمل الفحوص الطبية اللازمة.

4.  مع بلوغ الطفل الشهر الرابع يتمكن من التحكم في عضلات الرقبة ورفع الرأس. في حالة عدم تمكنه من أداء هذه المهارة في هذا التوقيت يجب استشارة الطبيب.

5. بحلول الشهر السادس يبدأ الطفل في التحكم بعضلات الجذع ويمكنه الجلوس مسنودا. في حالة عدم تمكن الطفل من أداء هذه المهارة في هذا التوقيت يجب استشارة الطبيب.

6. بحلول الشهر الثامن يتمكن الطفل من الجلوس بمفرده تماما بدون مساعدة ويبدء في الحبو على الأرض. في حالة عدم تمكن الطفل من أداء هذه المهارة في هذا التوقيت يجب استشارة الطبيب.

7.بحلول الشهر العاشر وحتى بلوغ العام الأول من العمر يكون الطفل قد بدأ محاولات الوقوف باستخدام المساعدة من خلال أثاث المنزل. الوقوف على أطراف القدم يكون مقبولا في هذه المرحلة بشرط عدم وجود تيبس عضلي بالطرفين السفليين. في حالة عدم تمكن الطفل من أداء هذه المهارة في هذا التوقيت يجب استشارة الطبيب.

8. ببلوغ الطفل عاما ونصف من العمر يكون قد تمكن جيدا من المشي بدون مساعدة وبصورة طبيعية وقد يتمكن من صعود أو نزول درج السلم إذا كان ارتفاعه مناسبا. في حالة عدم تمكن الطفل من أداء هذه المهارة في هذا التوقيت يجب استشارة الطبيب.

ما هي علامات حدوث الشلل الدماغى؟
1. تأخر التطور الحركي عن المعدل المذكور سابقا (قد) يكون علامة على حدوث الشلل الدماغي.

2. الضعف الواضح بعضلات أحد الأطراف أو أكثر مع وجود ارتفاع بدرجة الشد بالعضلات (ويمكن ملاحظة ذلك بقياس درجة مقاومة العضلات أثناء تحريك المفاصل مثل محاولة فرد الكوع أو ثني الركبة مثلا بواسطة الأم أو الطبيب المعالج).
3.اتخاذ الجسم لوضع غير معتاد مثل التقوس الخلفي للرقبة والجذع، الضم المستمر للذراعين وقبضة اليد، ضم الفخذين المستمر للبطن، وضع المقص للفخذين، سقوط القدمين لأسفل .

4. حدوث رعشة ارتجافية بالقدمين عند محاولة رفع القدم لإعلى فجأة بواسطة الأم أو الطبيب المعالج

5. عدم تماثل حركية أحد نصفي الجسم الأيمن أو الأيسر مع الآخر

6. صعوبة البلع وتكرار الشرقة وضعف قوة الامتصاص بالفم تعتبر علامة من علامات الشلل الدماغي ّ

7. ظهور حركات لا إرادية بالأطراف أو الجذع أو العين تعتبر علامة من علامات الشلل الدماغي .

8. يقترن حدوث الشلل الدماغي بزيادة احتمال حدوث نوبات صرعية (تشنجات)

 

هل المصاب ب الشلل الدماغى سيكون معاق ذهنبا؟
ليس بالضرورة، فالتقديرات الحديثة تشير إلى :- o 25%من حالات الشلل الدماغي ذكاؤهم ضمن المعدل الطبيعي. o 25% منهم من درجة أو أخرى من البطء في التعلم. o وحوالي 50% يعانون من نقص في مستوى قدراتهم العقلية يقع ضمن حدود الإعاقة الذهنية. فالتأثير السلبي للصعوبات الأخرى يؤثر على قدرة هؤلاء الأطفال على الإستجابة بشكل سليم للمثيرات المختلفة مما يجعل أداءهم على إختبارات الذكاء منخفضا في العادة، وهو مالا يعكس قدراتهم الحقيقية.

كما صرحت الأستاذة هناء حلمى  مؤسس مؤسسة موف لرعاية أطفال الشلل الدماغى بأن المصابون بالشلل الدماغى قد يكونوا عباقرة ومنهم من يصل لدرجة الأستاذية فى العمل الجامعى.

هل يطور الطفل المصاب بالشلل الدماغي مشاكل وصعوبات إضافية مع الكبر في السن؟
إن الشلل الدماغي هو حالة غير متطورة إلى الأسوأ إلا أن الإحتمال كبير في أن تظهر مشكلات وتشوهات في المفاصل نتيجة الأوضاع الخاطئة التي يتخذها المصاب. ولمنع هذه التشوهات في المفاصل نعمل على تغيير وضع الطفل المصاب بصورة مستمرة خلال اليوم.

وأوضحت الأستاذة هناء  أن المتابعة مع طبيب جيد خلال فترة الحمل تقلل بنسبة كبيرة من احتمالات الإصابة بالشلل الدماغى بالإضافة إلى العناية الجيدة بالطفل أثناء وبعد الولادة.

 

هذه المعلومات مقدمة من مؤسسة موف.

مؤسسة “موف” غير هادفة للربح وتقدم برنامج متكامل لرعاية أطفال الشلل الدماغى.

للاستفسار أو المزيد من المعلومات عن الشلل الدماغى اتصلوا بمؤسسة موف على 01008654420

Website: http://www.moveegypt.org

Facebook: MOVE Foundation

اقرأ أيضا: مؤسسة “موف” لتحسين الخدمات الصحية لأطفال الشلل الدماغي,  تعريف الشلل الدماغي وأسباب الإصابة به, الشلل الدماغي وكيفية علاجه والوقاية منهكيفية تشخيص حالات الشلل الدماغي لدى الأطفال

Facebook Comments

فريق عالم الأم و الطفل

Our team is always on the look out to bring our readers the latest news, happenings and inspiring and useful tips that others have shared.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق