صحة المرأةفترة الحمل

هل طبيعي أن أشعر بحكة في الجلد خلال فترة الحمل؟

 

هل طبيعي أن أشعر بحكة في الجلد خلال فترة الحمل؟

نعم.. الشعور بالحكة من أعراض الحمل الطبيعية حيث تعاني ٢٠٪‏ من الحوامل من حكة الجلد خلال الحمل خصوصاً في البطن والصدر حيث يتمدد الجلد عند زيادة الحجم كما أن طبيعة البشرة الجافة والتغيرات الهرمونية تلعب دوراً هاماً في هذا الإحساس.

بعض الحالات الجلدية مثل الإكزيما قد تصبح أسوأ خلال فترة الحمل بالرغم من وجود بعض الحالات التي تتحسن مع الحمل بينما يختلف الأمر بالنسبة للصدفية فمعظم الحالات تتحسن تحسن ملحوظ خلال فترة الحمل وتقل أعراض الصدفية بشكل كبير.

إذا اصبتى بحساسية شديدة في جسدك بصفة عامة أو حكة شديدة في كف يدك أو كعب القدم اتصلي بطبيبك فوراً فقد تكون أعراض لشيء أخطر.

كيف أخفف أعراض الحكة؟
أهم خطوة هي الامتناع عن الهرش تماماً فقد يزيد هذا من التهاب الجلد.

إن كان سبب الهرش هو جفاف الجلد فلدينا بعض النصائح التي قد تفيدك:
-ضعي كمادات ماء بارد مع الثلج على المنطقة المصابة لمدة ٥-١٠ دقائق أو حتى تشعري بتحسن وتهدأ الحكة.
-ضعي قدر كبير من الكريم المرطب الخالي من الروائح العطرية على جسدك بعد الاستحمام و احفظي الكريم في الثلاجة حتى تشعري ببرودة مريحة عند استخدامه.
-خذي حمام دافيء كل فترة لراحة جلدك.

كيف يمكنني أن اتجنب حكة الجلد؟
-استحمي بماء فاتر وتفادي الماء الساخن حيث يزيد من جفاف الجلد والتهابه.
-استخدمي صابون بدون رائحة ولا يسبب الجفاف واشطفيه جيداً.
-جففي جسدك بالطبطبة بلطف.
-اجلسي في أماكن باردة و تفادي الخروج في الجو الحار.
-ارتدى ملابس قطنية واسعة و مريحة.
-قومي بوضع أي علاج يصفه لكِ طبيبك على الجلد قبل وضع الكريم المرطب.
-ابتعدي عن التوتر والضغط العصبي فقد يزيدان من التهاب الجلد.

استشيري طبيبك إذا ظهرت أي أعراض حكة في جسدك خلال فترة الحمل حتى لو لم يظهر أي التهاب في الجلد فقد يقوم بتحويلك لطبيب جلدية لتلقي العلاج المناسب كما أن أعراض الحكة الشديدة في الجسم وخاصة اليدين والقدمين بدون وجود التهاب جلدي واضح قد تكون مؤشر لمشكلة أخرى قد تؤثر على صحة طفلك مثل الركود الصفراوي bile cholestasis .

العوامل التي قد تسبب ظهور الركود الصفراوي خلال فترة الحمل:
-حدوثه قبل الحمل أو بالوراثة.
-حدوث مشاكل في الكبد من قبل.
-الحمل بتوأم.

الركود الصفراوي قد يؤثر بشكل مؤقت على قدرة الجسم على امتصاص أنواع من الڤيتامينات وعادة تختفي هذه الأعراض بعد أيام من الولادة ولكن يحتمل حدوثها في حالات الحمل المستقبلية.
بالنسبة للأجنة مضاعفات الركود الصفراوي قد تكون أكبر فقد يزيد هذا من خطر حدوث ولادة مبكرة وقد يزيد من خطر تبرز البيبي في السائل الأمنيوسي ولذلك قد يقرر طبيبك الولادة في الأسبوع ال٣٧.

علاج الركود الصفراوي يهتم بتخفيف الحكة والمضاعفات الناتجة عنه وقد بصف لك طبيبك بعض الأدوية التي تقلل الصفراء في الدم وتخفف الحكة وتقلل المضاعفات للجنين.

لا تقومى باستخدام مضادات الحساسية وكريمات مضادة للحكة (الكورتيزون) للتخلص من الحكة الشديدة فهذه الكريمات غير فعالة وقد توثر سلباً على جنينك وحتى إذا شعرتي بتحسن فهذا سيؤخر زيارتك لطبيبك و الحصول على العلاج المناسب لكي.

هناك بعض الإجراءات التي قد يتخذها طبيبك مثل تحليل مستوى الbile acid و اختبارات للإطمئنان على الجنين من رسم ضربات القلب حيث يقوم طبيبك بقياس عدد المرات التي يتحرك بها طفلك في فترة معينة و معدل الزيادة في ضربات قلب الجنين خلال هذه الحركة بالإضافة إلى الأشعة التلفزيونية.

 

Facebook Comments

د. هناء محمد أبو القاسم

استشارى النساء والتوليد – مركز الأسكندرية الإقليمى لصحة وتنمية المرأة

إغلاق
إغلاق