الحملفترة الحملقبل الحمل

أسباب الإجهاض وأعراضه وكيفية تجنبه

 

miscarriage

 

أسباب الإجهاض وأعراضه وكيفية تجنبه

 

من المفترض أن ينتهى الحمل بفرحة قدوم المولود الجديد! لكن ولسوء الحظ يعتبر سقوط الجنين واقع من المحتمل حدوثه فى كل حمل… وعندما يحدث الإسقاط فمن المتوقع أن يصاحبه بعض الإضطراب والحزن. معرفة بعض الحقائق عن الإسقاط تمنحك القوة التى تحتاجينها وتجعلك قادرة على تحمل الموقف. تتمثل هذه الحقائق فى إحتمال تعرض كل إمرأة لفقدان حملها، كما أن فقدان المرأة لحملها لا يعنى أنها لن توفق فى حمل آخر.

ورغم شيوع الإسقاط إلا أنه بالفعل يعتبر تجربة قاسية. تقول د. راوية عثمان طبيبة أمراض النساء والولادة إن كل إمرأة حامل من المتوقع أن تفقد جنينها بمعدل مرة من بين كل أربع حالات حمل لها.

 

حقائق طبية لا مفر منها

كلمة الإسقاط ليست شائعة فى القاموس اللغوى للأطباء وذلك لأنها محاطة بغموض شديد. ويشار غالباً إلى فقدان الحمل بالإجهاض والذى يصنف إلى عدة أنواع، النوعان الرئيسيان هما الإجهاض التلقائى والإجهاض المفتعل وهو التخلص من الجنين عن عمد وذلك عندما يكون الجنين غير مرغوب فيه أو عندما يهدد صحة الأم. أما الإجهاض التلقائى فيحدث لعدد من الأسباب. ويكون السبب عادة موت الجنين، والذى يحدث إذا كان هناك خطأ فى التركيب الجينى مما يؤدى إلى توقف الخلايا عن الإنفصال والنمو. فإذا ما أرجع الإجهاض لهذا السبب، يؤكد الأطباء لمرضاهم أن الإجهاض هو طريقة تخلص الجسم من طفل لا أمل فى حياته. وهناك العديد من الأسباب الأخرى، فإذا كنت تتعرضين لإجهاض متكرر فيجب أن تبحثى عن تشخيص للحالة. قد يكون الإجهاض ذا دلالة على وجود مرض خطير أو على وجود عيوب خلقية فى عنق الرحم أو فى الرحم نفسه بما فى ذلك من إحتمال وجود أورام حميدة أو تواجد نتوءات كبيرة الحجم بقدر قد يؤذى الجنين. ومن هذه الأسباب أيضاً التعرض لأنواع معينة من العلاج أو السميات، وقد يكون أيضاً الأسباب تتعلق بالهرمونات أو نتيجة لإستجابة جهاز المناعة للأم الذى يقوم بمهاجمة الجنين بإعتباره دخيل.

 

نصائح تتجنبين بها حدوث الإسقاط قبل حملك

١. إذا حدث لك إجهاض إحصلى على تشخيص جيد عن السبب حتى تستطيعى التعرف على الأسباب الطبية وتتجنبى حدوثها فى المرة القادمة.

٢. بالنسبة لكونه الحمل الأول يستحسن مراجعة أى تاريخ عائلى سابق للإجهاض، ومعرفة ماهى أسبابه وماهى طرق علاجه.

٣. يجب أن تخضعى أنت وزوجك للفحوصات الطبية الشاملة بغرض الكشف عن اية أمراض تنتقل جنسياً أو أى عدوى مهبلية. إن هذا الإجراء يعتبر هام جداً وأساسى فى الخارج ولكنه للأسف لا يتم فى مصر.

٤. إبذلى قصارى جهدك للتأكد أنك فى صحة جيدة.

 

أشكال أخرى للإجهاض التلقائى

فى الحالة التى يطلق عليها إسم الإجهاض الفائت، قد يظل موت الجنين غير مكتشف لفترة حتى يتم طرد الخلايا الميتة من الجسم. وإذا لم يخرج سوى جزء من هذه الخلايا فنطلق على ذلك بالإجهاض الناقص، وتكون هناك حاجة لعملية توسيع وكشط. أما الإجهاض المتعفن يكون نتيجة لعدوى حادة أصابت الرحم. وأخيراً فإن الإجهاض المتكرر يحدث عندما تفقدين حملك ثلاث مرات متتالية أو أكثر.

 

ترى ما السبب؟!

نسمع كلنا النصيحة المعتادة بأن المرأة الحامل لا يجب عليها رفع الأشياء الثقيلة، أو أن تقف لفترات طويلة أو حتى أن تقود سيارتها. ولكن فى الحقيقة قيامك بهذه الأشياء لن يسبب لك الإسقاط، فقط لا تبالغى فى إجهاد نفسك. هناك عوامل كثيرة تحدد من التى سيحدث لها إجهاض ومن التى لن يحدث لها. وإذا لم تكونى ضمن السيدات الأكثر عرضة لخطر الإجهاض، فلتتذكرى أنه ممكن أن يحدث لأى سيدة.

تزيد إحتمالات حدوث الإجهاض فى هذه حالاتت:

الحمل المتعدد (الحمل بتوأمين أو ثلاثة أو أكثر)

النساء المتقدمات سنا يصبحن أكثر تعرضاً للإجهاض وذلك لأن جسدهن يضعف مع الزمن وتقل قدرته على الإحتفاظ بحياة أخرى بداخلة. ومن وجهة نظر د. راوية الخاصة تقول إن أفضل وقت حمل للمرأة ٢٠ حتى ٣٠. أما المرأة التى تعدت الخمس وثلاثين عاماً تكون أكثر عرضة للإجهاض. كما أن الحمل فى سن المراهقة يكون أيضاً معرضاً للإجهاض. فجسم الفتاة المراهقة لم يجهز بعد لحمل الجنين.

عند معالجة مرضى العقم توجد الكثير من حالات الإجهاض عادة بسبب وصول معظم المريضات إلى سن متقدمة، تقترب أحياناً من الأربعين، قبل الذهاب للعلاج.

كذلك تعتبر الإجراءات الإقتحامية والتى تستخدم لتحديد أسباب العقم، من الأسباب التى تؤدى إلى ضعف عنق الرحم ويكون بقاء الجنين داخلة أكثر صعوبة مما هو بالفعل. هؤلاء السيدات يعانين أكثر من غيرهن عندما يفقدن الجنين، وذلك لمحاولتهن طوال حياتهن أن يحملن بلا جدوى. ويزداد ألمهن لأن معظمهن لا يوجد لديهن أطفال ولم يبقى سوى وقت قليل حتى يقوموا بإنجابهم.

 

مؤشرات هامة جداً!

إذا كنت حاملاً فلربما خطر ببالك أنك معرضة للإجهاض، ولكنك قد لا تكونى متأكدة من ماهى المؤشرات التى تنذر بأن هناك مشكلة ما وكيف تتصرفين إزاء الأعراض المقلقة.

النزيف: يحدث للعديد من النساء ظهور بقع دم خلال الحمل ولايعنى ذلك بالضرورة فقدانهم للجنين. كما يحدث أيضاً النزيف للعديد من النساء فى الوقت الذى يتوقعون فيه قدوم الدورة الشهرية وعموماً يجب عليك أن تبلغى طبيبك بأى نزيف يحدث لك، وكلما زادت كمية النزيف زادت الخطورة. ويعتبر الدم الأحمر الزاهى علامة دالة على إحتمال حدوث إجهاض أكثر من الدم الأحمر الداكن. وإذا كان النزيف يحتوى على أية أنسجة وردية أو رمادية فتكون فرصة الإجهاض كبيرة جداً. إذا وجدت أى نوع من الأنسجة إحتفظى بها وأعطيها لطبيبك لأنها بذلك ستعطى مؤشراً إذا ما كنت قد فقدت الجنين تماماً أو قد تدل على سبب حدوث الإجهاض.

كما أن الحمل الرحائى، يمكن أن يكون سبباً للنزيف أثناء الحمل ويحتاج ذلك إلى رعاية فورية. وفى هذه الحالة الخطيرة، ينمو ورم داخل المشيمة بدلاً من الجنين. ويحدث الإجهاض التلقائى عادة، نتيجة للحمل الرحائى، ثم يبدأ بعد ذلك الفحص للتاكد من أن الرحاء (الجنين الكاذب) قد إختفى تماماً ولم تتحرك الأنسجة إلى أجزاء أخرى من الجسم. ويجب على السيدات اللاتى مررن بحمل كاذب أن ينتظرن حتى تعود هرموناتهم إلى مستواها الطبيعى قبل أن يحملن مرة أخرى.

الحمى والإغماء أو الغثيان والذين يكثر حدوثهم مع النزيف، خاصة إذا صاحبتهم آلام فى المعدة، يمكن أن يشيروا إلى وجود حمل خارج الرحم والذى سيحتاج إلى عناية طبية عاجلة.

Facebook Comments

عالم الأم والطفل

مجموعتنا الوفيرة من المقالات القيمة حصيلة أكثر من ٢٠ عام من العمل، وتغطى جميع المواضيع المتعلقة برعاية الأسرة والطفل حيث تم الاستعانة بخبراء فى مجالات الطب، التغذية، أمور الأسرة وغيرها.

إغلاق
إغلاق