ولد ولا بنت؟

 

ولد ولا بنت؟


ولد ولا بنت؟

أنت حامل! السؤال الآن: ماذا ستسمين المولود؟ وبالطبع الإجابة على هذا السؤال تتوقف على سؤال آخر وهو “هل المولود ولد أم بنت؟” مع انتشار استخدام أشعات الموجات فوق الصوتية، أصبحت الفرصة أكبر للإجابة على هذا السؤال. يستطيع الطبيب الحصول على أصح نتيجة إذا تمت الأشعة فى الأسبوع ال18 إلى الأسبوع ال26 من الحمل. لكن هل تريدين حقاً معرفة نوع الجنين أم تفضلين الانتظار وتلقى المفاجأة كاملة بعد الولادة؟


إليك بعض تجارب الآخرين:

ندى: “عندما كنت حامل فى طفلى الأول، سألت وقيل لى أنى حامل فى ولد ولكنى أنجبت ابنتى أميرة، لذلك لم أهتم بالسؤال فى حملى الثانى.”


حنان: “عندما كانت والدتى حامل فى لم تهتم هى أو والدى بمعرفة نوع الجنين رغم أن ذلك كان ممكناً، فقررت أن أفعل مثلهما، وكأنما كنت أعلن أنه لا فرق بالنسبة لى إن كان المولود ولداً أم بنتاً، ولكن عندما حملت فى طفلى الثانى، تنبأ أخوه الأكبر أنه ولد.”


سوزان: “عندما علمت أن معرفة نوع الجنين أمراً ممكناً، سألت، وكان ذلك شيئاً ظريفاً لأن ذلك ساعدنا على اختيار الاسم بشكل أسهل.”


غادة: “فى كل حمل لم أكن أرغب فى معرفة نوع الجنين – فقد كنت أعشق مفاجأة مقابلة طفلى أو طفلتى لأول مرة وأتعرف عليه أو عليها فى لحظتها. كنت دائماً أحب سماع كلمة “ولد!” أو “بنت!” فى غرفة الولادة كما كنت أرى دائماً فى الأفلام.”


ريهام: “لم أكن أريد أن أعرف ولكن أثناء إجراء الأشعة لم نستطع المقاومة وسألنا وقيل لنا أننى حامل فى بنت ولكن الطبيب قال أنه غير متأكد. وطوال شهور الحمل كنت أحلم أن لدى ابن جميل، وكانت أحلامى أدق من الأشعة وأنجبت بالفعل ولد!”


فاطمة: “سألت فى حملى الأول والثانى عن نوع الجنين، فى المرة الأولى كنت أتمنى أن أنجب بنتاً ولكن قيل لى أنه ولد وقد ساعدنى ذلك على التأقلم مع الفكرة مسبقاً.”


هل المعرفة أفضل أم عدم المعرفة؟

الأسباب التى تشجع على المعرفة:

يمكنكما اختيار الاسم.

يمكنك شراء الملابس المناسبة.

يمكنك اختيار ديكور غرفة الطفل على سبيل المثال بمبة أو أزرق.

إذا كنت ترغبين فى إنجاب ولد – أو بنت – وحدث العكس يمكنك التأقلم على الفكرة مسبقاً.

يمكنك أن تجعلى أطفالك الأكبر يستعدون لقدوم أخيهم أو أختهم.

إذا عرف أى شخص فى العالم نوع جنينك فمن باب أولى أن تعرفى أنت!


الأسباب التى قد لا تشجع على المعرفة:

استمتاعك بحلاوة المفاجأة فى غرفة الولادة.

قد يخطئ الطبيب وتضطرين لإلباس طفلك ملابس بناتى!

عندما تشعرين بالملل أثناء الحمل، يمكنك أن تجدى شيئاً تتطلعين إليه.


حكايات زمان

يحاول الناس دائماً معرفة ما إذا كانت الحامل ستنجب ولداً أم بنتاً ويبتكرون طرقاً ظريفة لمحاولة استنتاج ذلك.

قد تحبين على سبيل الدعابة اتباع إحدى هذه الطرق ولكن ضعى فى اعتبارك أن أى منها ليس له أساس من الصحة!



  • البطن المستديرة تعنى أن المولود سيكون ولد، أما البطن المطولة تعنى أن المولودة ستكون بنت.

  •  إذا أصبح شعر ساقيك أكثر كثافة فالمولود ولد.

  •  إذا كانت المولودة بنت تكون بطن الأم مرتفعة وإذا كانت منخفضة فالمولود ولد.

  •  إذا كانت قدميك أبرد مما كانتا قبل الحمل فأنت حامل فى ولد.

  •  إذا زاد وزن الزوج مع وزن الزوجة الحامل، فالزوجة حامل فى ولد.

  • إذا كانت الجدة للأم شعرها أبيض فالجنين ولد، أما إذا كانت تلون شعرها فالمولودة ستكون بنت.

  • إذا لم تعانى الحامل من غثيان الصباح فالمولود سيكون ولد.

  •  إذا احتفظت بجمالك خلال الحمل فالمولود ولد، أما إذا قل جمالك فالمولودة بنت – لأنه يعتقد أن البنت تأخذ من جمال أمها. وعلى العكس قد تسمعين أنك إذا كنت جميلة فأنت حامل فى بنت لأن هرموناتها تؤثر عليك وتجعلك أجمل.

  •  إذا زاد حجم ثدييك بشكل كبير فأنت حامل فى بنت.

  •  إذا كنت تتوحمين على المأكولات الحلوة فأنت حامل فى  بنت، أما إذا كنت تتوحمين على المأكولات المالحة فأنت حامل فى ولد.

  •  إذا كبرت أنفك فأنت حامل فى ولد.

  • إذا توحمت على الفواكه فأنت حامل فى بنت، وإذا توحمت على الجبن واللحوم فأنت حامل فى ولد.

  • إذا كانت عدد ضربات قلبك 140 أو أكثر فأنت حامل فى بنت، وإذا كانت أقل فأنت حامل فى ولد.

  • الوحم على عصير برتقال يعنى أنك حامل فى بنت.

  • الصداع علامة على أنك حامل فى ولد.

  • إذا كنت دائماً تمسكين الكوب من يده فالمولود سيكون ولد أما إذا كنت تمسكينه من جسمه فالمولودة ستكون بنت.