عودة الأمل: زيادة معدل الحمل بعد سن الأربعين

 

 


 


عودة الأمل: زيادة معدل الحمل بعد سن الأربعين









بقلم: الدكتور بانكاج شريفاستاف: المدير الطبي لمستشفى الأمراض النسائية والإخصاب “كونسيف”


وفقًا للأرقام التي صدرت مؤخرًا من مكتب الإحصاءات الوطنية بالمملكة المتحدة، زاد عدد حالات الحمل في الفئة العمرية أربعين عامًا بأكثر من الضعف منذ عام 1990، حيث ازدادت من 12,032 حتى 28,744.


وجد مثل هذا الاتجاه صداه في دولة الإمارات العربية المتحدة أيضًا، حيث ذكر د. بانكاج شريفاستاف– المدير الطبي لمستشفى الأمراض النسائية والإخصاب “كونسيف”– أنه “خلال السنوات القلية الماضية لوحظ حدوث ارتفاعًا ملحوظًا في عدد النساء اللاتي يزرن المشفى ممن هن فوق عمر 35 عامًا لمحاولة إحداث حمل وتكوين عائلة”.


“أصبح تكوين أسرة في مرحلة عمرية متقدمة عادة اجتماعية وثقافية، على عكس ما كان منذ عدة عقود؛ حيث كان إنجاب أطفال في الثلاثينيات من العمر يعتبر تأخرًا في الإنجاب؛ أما اليوم فقد أصبح الإنجاب في هذا العمر يعتبر مبكرًا، ويعتبر ذلك أحد الأسباب التي نلاحظ بسببها حدوث الحمل لدى من هن في الأربعينيات، وبالطبع فإن التقدم في علاجات العقم والأدوية أدى إلى سهولة تحقق الحمل بعد سن الأربعين بشكل آمن بلا حدود!”


أضاف د. بانكاج شريفاستاف”أدى ارتفاع تكاليف المعيشة أيضًا إلى عرقلة صغار السن عن تكوين حياة أسرية في العشرينيات والثلاثينيات من أعمارهم، كما نلحظ أيضًا ازديادًا ملحوظًا في الوعي والإدراك حيال إنجاب أطفالًا تزيد من عدد البشر الذين يعيشون في عالم مكتظ؛ مما يجعل الناس يعدلون عن فكرة الحصول على أكثر من طفل أو طفلين”.”


في حين لا تزال هناك مخاطر تقترن بالحمل المتأخر، إلا أنه يمكن خفض نسبة تلك المخاطر من خلال الإعداد وعمل الفحوصات الضرورية.


فيما يلي نورد بعض الخطوات الموصى بها لمن هن في الأربعينيات من العمر ويخططن لأن يحملن:



  1. لا تنتظري كي تذهبي للطبيب، فإن كنتِ في الأربعينيات من عمرك وأصبحت حاملًا، اذهبي فورًا إلى طبيب أمراض النساء والتوليد الخاص بك، ثم قومي بعمل فحص عمل الدم ومجوعة فحوصات الهرمونات وفحص الموجات فوق الصوتية (ألترا ساوند).

  2. تأكدي من تحديث جميع الفحوصات الخاصة بك؛ مثل مسحة عنق الرحم؛ لحماية صحة الجهاز التناسلي.

  3. الاقلاع عن التدخين والحد من تناول الكحول؛ حيث أن التدخين في سن الأربعين يقتل البويضات ويهلك الاحتياطي منها في المبيض بسرعة.

  4. الزمي نظامًا غذائيًا متوازنًا ومتكاملًا مع ممارسة التمارين الرياضية التي تشمل تمرينات حمل الأوزان وتمرينات القلب.

  5. تعتبر قلة النوم عاملًا آخرًا يمكن أن يعوق تحقق الحمل، مارسي أنشطة الاسترخاء لتصفية ذهنك؛ حيث أن الذهن الصافي غيرالمجهد هامًا وأساسيًا إذا كنت تسعين لحدوث الحمل.