رضاعة طبيعية ناجحة!

 

رضاعة طبيعية ناجحة!


رضاعة طبيعية ناجحة!


 


لبن الأم هو أفضل غذاء للطفل، لكن فى بعض الأحيان تظهر بعض المشاكل – لا تيأسى! إليك بعض المشاكل الشائعة وكيف يمكنك مواجهتها.


 


الازدياد الضعيف فى وزن الطفل أو ضعف إدرار اللبن

قد يفقد طفلك الكثير من وزنه إذا لم ينزل لبنك بعد 3 أو 4 أيام من الولادة، أو إذا كنت لا ترضعيه كثيراً، أو إذا مرض طفلك. كذلك إذا كنت مرهقة إرهاقاً شديداً أو إذا كنت ترضعين توأماً، فقد يقلل ذلك من إدرار اللبن عندك.

ماذا تفعلين؟

تعتمد الرضاعة الطبيعية على مبدأ العرض والطلب: كلما ازدادت رضاعة طفلك، كلما زاد إدرار اللبن عندك، فأكثرى من عدد مرات الرضاعة حتى تصل إلى مرة كل ساعتين أو ثلاثة. احسبى الوقت من بداية كل رضعة إلى بداية الرضعة التى تليها.


أرضعى طفلك وأنت مستلقية فى الفراش لأن حالة الإسترخاء هذه تساعد على تدفق اللبن.


دلكى ثديك أثناء الرضاعة.


احضنى طفلك أثناء الرضاعة، فهذه الحركات تحفز إدرار اللبن.


اكشفى أرجل طفلك قبل بدء الرضاعة حيث أن ملامسة جلده لك، أو خلع جزء من ملابسه سيوقظه ويساعده على الرضاعة بصورة أفضل.


أرضعيه من ثدى واحد، ثم ساعديه على التجشؤ، ثم ضعيه على الثدى الآخر، ثم أعيدى نفس العملية حتى يرضع من كل ثدى مرتين.


إذا لزم الأمر، يمكنك استخدام مضخة الثدى لزيادة إدرار اللبن. قومى بذلك بعد الرضاعة مباشرة لتحفيز إدرار اللبن أكثر ثم أعطى هذا اللبن لطفلك.


تساعد الحلبة على زيادة إدرار اللبن. تلاحظ الأمهات عادة أن إدرار لبنهن يزيد بعد عدة أيام من شرب الحلبة لعدة مرات.

الثدى المنتفخ المتحجر

عادةً ما يمتلىء الثدى ويؤلم بشكل مؤقت بعد يومين أو ثلاثة من الولادة. يحدث ذلك بسبب زيادة تدفق الدم للثدى وبداية إدرار اللبن. تشعر بعض السيدات أن ثديهن قد امتلأ بعض الشىء فقط، بينما تشعر أخريات أن ثديهن منتفخ جداً ومؤلم، وبه كتل وينبض، وفى بعض الأحيان قد يمتد الانتفاخ إلى ما تحت الإبط. عادة ما يقل هذا الانتفاخ خلال 24 إلى 48 ساعة، ولكن قد يزداد إذا أرضعت طفلك لفترات أقصر من اللازم أو عدد مرات قليلة.

ماذا تفعلين؟

أرضعى طفلك من ثديك فقط، وتجنبى إعطاءه الماء أو اللبن الصناعى.

أرضعى طفلك كثيراً، من 8 إلى 12 مرة خلال ال 24 ساعة، وتأكدى من أنه يرضع 10 دقائق على الأقل من كل ثدى فى كل رضعة.


تجنبى إعطاء ثديك لطفلك عندما تكون المنظقة الداكنمة المحيطة بالحلمات متحجرة جداً أو تكون حلماتك منبسطة أكثر من الطبيعى نتيجة امتلاء الثدى أكثر من اللازم. حاولى أخذ حمام دافىء، فسيساعد ذلك على مساعدة تدفق اللبن خارج الثدى ليجعل المنطقة المحيطة بالحلمات تلين مما يسمح بإرضاع الطفل دون التسبب فى أى ضرر للحلمات. أو يمكنك عصر بعض اللبن بواسطة مضخة الثدى أو بيديك. اعصرى فقط الكمية التى تمكن طفلك من الإمساك بالحلمة بسهولة. (العصر الكثير للبن سوف يزيد من إدرار اللبن فى ثديك مما يتسبب أكثر فى شعورك بالألم). يمكنك أيضاَ تدليك ثدييك برفق قبل الرضاعة، وبمجرد أن يبدأ اللبن فى التدفق، دعى طفلك يرضع. كما يمكنك أيضاً تدليك ثديك برفق أثناء إرضاع طفلك حتى تساعدى فى عملية التدفق.


للتخفيف من انتفاخ وألم الثديين الناتج عن امتلائهما الزائد باللبن، ضعى عليهما كيس من الثلج أو فوطة باردة بعد الرضاعة.


اعصرى اللبن من ثديك إذا فاتك موعد احدى الرضعات.


ارتدى حمالة صدر خاصة بالرضاعة حتى أثناء الليل ولكن احرصى على ألا تكون ضيقة


كتل صغيرة ومؤلمة فى ثديك


قد يشير وجود كتل صغيرة ومؤلمة فى ثديك إلى انسداد قنوات اللبن أو إلى التهاب الثدى.

ماذا تفعلين؟

خذى دش أو حمام دافىء، أو ضعى كمادات دافئة على ثديك قبل أرضاع طفلك مباشرة، ولكن لا تستخدمى قربة ساخنة، لأن وزنها قد يعرقل تفقد اللبن.


دلكى ثديك من وراء الكتلة إلى الأمام فى اتجاه الحلمة.


قومى بإرضاع طفلك كثيراً، بدءاً بالثدى المصاب.


غيرى وضع طفلك عدة مرات أثناء الرضعة الواحدة للتأكد من أن كل القنوات قد تم تفريغها من اللبن.


اعصرى اللبن من ثديك بيديك بعد كل رضعة لتفريغ اللبن المتبقى إذا لم يكن الطفل قد قام بذلك.


نظفى حلماتك من اللبن الجاف باستخدام قطعة قطن معقمة ومبللة بماء مغلى ومبرد.


يجب أن تتصلى بطبيبك إذا ارتفعت درجة حرارتك، أو شعرت بألم، أو إذا ظهرت بقع حمراء على الثدى المصاب، فقد تكونى مصابة بالتهاب الثدى وفى هذه الحالة قد تحتاجين لتناول المضادات الحيوية.


 


اقرأ أيضاّ:  مشاكل الحلمات أثناء الرضاعة