تعريف الشلل الدماغي وأسباب الإصابة به

 

تعريف الشلل الدماغي وأسباب الإصابة به


 


تعريف الشلل الدماغي وأسباب الإصابة به


الشلل الدماغى إعاقة تعد فى المركز الثالث من حيث كونها أكثر الحالات انتشارا بين الأطفال بعد متلازمة داون (الطفل المنغولى) والتوحد.


ويتسم الشلل الدماغى بأنه:

1. غير وراثى

2. غير مميت وغير معدى

3. إعاقة حركية

4. ضمور بجزء من المخ أو بالمخ بالكامل ولكن هذا الضمور لا يزيد بمرور الوقت وقد يكون مصحوبا بنقص فى القدرات العقلية وتأخر فى جميع جوانب التطور لدى الطفل


مصطلح الشلل الدماغي هو توصيف لحالة من تأخر التطور لدى الطفل سواء التطور الحركي المتعارف عليه أو التطور الذهني أو العقلي أو المعرفي أو تطور النطق وإكتساب اللغة أو بعضهم أو كل ذلك نتيجة لتلف حدث في القشرة المخية أو النسيج العميق بالمخ أثناء مرحلة اكتمال نمو الجهاز العصبي في الطفل.


تبدأ مرحلة نمو الجهاز العصبي للطفل مع بداية مراحل التخليق الجنيني وتستمر لما بعد الولادة إلى عمر 4 سنوات تقريبا.


نفهم من ذلك أن هذه الفترة هي الفترة الحرجة في تطور الجهاز العصبي وتعرضه للتلف في هذه المرحلة هو ما قد يتسبب في صورة من صور الشلل الدماغي.


طبقا للإحصائيات، 1 من كل 300 طفل في مصر يصاب بالشلل الدماغى، أي هناك 350،000 طفل مصاب بالحالة.


 


من الأسباب الشائعة لحدوث الشلل الدماغي 


أولا: أسباب قبل الولادة

وهذه الأسباب قد تكون متعلقة بالأم أو بمشاكل أثناء الحمل مثل:

تقدم سن الأم

نقص القدرات العقلية لدى الأم أو إصابتها بالتشنجات

الإجهاض المتكرر

إذا كان وزن الطفل عند الولادة أقل من 2 كجم

حالات تسمم الحمل وضغط الدم المرتفع عند الأم

تعرض الأم لبعض المواد المشعة أو المسممة أثناء الحمل مثل الزئبق

نزيف الأم فى الشهور الأخيرة من الحمل

فى حالة حمل الأم بأكثر من جنين


ثانيا: أسباب أثناء الولادة

إذا كان الطفل ناقص العمر الرحمى

تعثر الولادة

نقص الأكسجين عن الجنين أثناء الولادة أو قبلها اما بسبب زيادة المدة اللازمة لعملية الولادة أو لاختناقه بالحبل السرى


ثالثا: أسباب بعد الولادة

عدوى الجهاز العصبى (الالتهاب المخى أو الالتهاب السحائى)

النزيف الدماغى

حالات نقص الأكسجين عن مخ الجنين (سواء أثناء أو بعد الولادة مثل صعوبات التنفس وهكذا)

العيوب الخلقية بالقلب واستمرار الدورة الدموية الجنينية إلى ما بعد الولادة

الصفراء المرضية فى حالة زيادتها عن المعدل الطبيعى


وأوضحت الأستاذة هناء حلمى مؤسس مؤسسة موف لرعاية أطفال الشلل الدماغى أن نسبة الإصابة بالشلل الدماغى ترتفع نسبيا بين الأطفال المبتسرين (المولودين قبل موعدهم) نظرا لعدم إكتمال نمو الجهاز العصبى لديهم.


 


هذه المعلومات مقدمة من مؤسسة موف.


مؤسسة “موف” غير هادفة للربح وتقدم برنامج متكامل لرعاية أطفال الشلل الدماغى.


للاستفسار أو المزيد من المعلومات عن الشلل الدماغى اتصلوا بمؤسسة موف على 01008654420


Website: http://www.moveegypt.org


Facebook: MOVE Foundation


تعريف الشلل الدماغي وأسباب الإصابة به


اقرأ أيضا: مؤسسة “موف” لتحسين الخدمات الصحية لأطفال الشلل الدماغي أعراض وعلامات تدل على الإصابة ب الشلل الدماغيالشلل الدماغي وكيفية علاجه والوقاية منهكيفية تشخيص حالات الشلل الدماغي لدى الأطفال