الصيام للحوامل فى الصيف: مسموح أم ممنوع؟

 

الصيام للحوامل فى الصيف: مسموح أم ممنوع؟


 


الصيام للحوامل فى الصيف: مسموح أم ممنوع؟


 


عموما الصيام يحرم الجسم من السكريات والسوائل، مما يقلل النشاط والتركيز فى آخر ٦ ساعات من ال ١٦ ساعة صيام، وبالطبع لمدة أكثر أو أقل حسب حركة الجسم والجو المحيط به.


ولكن هل يتأثر الجنين بذلك؟ الإجابة بالطبع نعم. فقله السكريات المتوفرة بالدم تقلل من نشاط الجنين فتخمد قواه ولذلك يلجأ إلى السكون. ولكن هذا لا يسبب للجنين ضررا على المستوى القريب أو البعيد ولا على مستوى ومعدل نموه. أما بالنسبة للسوائل فهو لا يتأثر لما حوله من سائل كاف.


أما الأم فهى تعانى من الإحساس بالظمأ الشديد والضعف وعدم القدرة على التركيز… فالنصيحة المتبعة هنا للحامل التى ترغب فى الصيام هى الإكثار من السوائل مساءا وعدم الإفراط فى السكريات أثناء السحور كما هو شائع لأن ذلك يرفع مستوى الأنسولين فى الدم فجأة مما يخفض مستوى السكر فى الدم بقية اليوم. وأثناء النهار أنصح بالبقاء فى جو معتدل أو مكيف ويفضل البقاء فى المنزل أن أمكن، وعدم التعرض للشمس أو الحر.


أما أثناء الإفطار فكسر العطش أولا باللبن والتمر أو بالشربة الدافئة ثم الماء ثم فى النهاية بعض العصير. وبعد ذلك بربع ساعة على الأقل تبدأ بالأكل. وأنصح هنا بالتحكم فى النفس وعدم أكل كميات كبيرة أثناء الإفطار حتى لا تشعرين بالتخمة. وبعد ذلك السوائل والشاى والعصائر والاسترخاء مع رفع الساقين أثناء مشاهدة التليفزيون.


أما إذا تعذر الصيام وأصبح صعبا على الأم التى تشعر بالضعف الشديد أو الإغماء فعليها أن تفطر ولها رخصة فى ذلك من الرحمن الرحيم وعليها اطعام مسكين أو التعويض… وكل عام وانتم بخير.