!أصعب إحساس فى العلاقة الزوجية

 

!أصعب إحساس فى العلاقة الزوجية


 


!أصعب إحساس فى العلاقة الزوجية


أصعب إحساس في العلاقة الزوجية – بعد الخيانة والظلم عافانا الله وإياكم – هو الإحساس بالغربة.


الغربة إنك تعيش مع شخص المفروض إنه نصك التاني لكن الحقيقة إنه أبعد الناس عنك.


الإحساس الفظيع ده بييجي لما أحد الطرفين يقرر إنه يكون غامض.


يعني مش عايز الطرف الآخر يعرف عنه حاجة عشان ما يوجعش دماغه ويعرف يحتفظ بأكبر قدر ممكن من الحرية في الحركة وفي اتخاذ القرارات.


زي واحد مراته بتسأله ” انت فين؟” يقولها ” في مشوار” أو ” مع ناس”.


وزي واحدة بتحط فلوس في حسابها في البنك وهي مش عايزة جوزها يعرف الرقم السري للفيزا بتاعتها.


وزي واحد عايش مع مراته سنين وهي ما تعرفش هو مرتبه كام .


وزي زوجه بتعمل لنفسها عالم من الأسرار يطلع عليه الأولاد وتقولهم ” ماحدش يقول لبابا”.


وفي الآخر الاتنين يناموا تحت سقف واحد وكأنهم حاجة واحدة وقلوبهم – للأسف- شتى.


أنجح زواج هو الزواج اللي بيقوم على الشراكة يعنى باختصار لتنجو من علاقات الغربة الشنيعة دي ابدأ علاقتك بالآخر باحساس الشريك.


وعشان الشراكة دي تنجح يبقى لازم نحميها بالإحساس بالأمان بين الطرفين يعني لو شريكك قالك حاجة ما عجبتكش ما تهاجمش وعينيك تبرق وصوتك يعلى وجسمك يتشنج وتقوله بثقة غريبة :” غلط..انت ما بتفهمش”.


اهدا على نفسك وعلى شريكك واستقبل الاختلاف في وجهات النظر على إنه اختلاف مش خلاف لأن ببساطة الاختلاف جميل ومقبول وممكن يوصلكم لآراء جديدة مشتركة أحلى بكتير من اللي ابتديتوا بيها الحوار لكن رفضكم للاختلاف هيحول حياتكم لخلاف مستمر.


اهدا يا كبير .. انت الكبير والكبير لازم يسمع ويفهم قبل ما يتكلم.


اهدي يا برنسيسة.. انتي الاميرة والاميرة لازم يبقى صوتها واطي وعاقلة وحكيمة وبتسمع وبتشجع.


الرجالة بتقولي ” مش بحس إن معايا أنثى في البيت. أول ما صوتها بيعلى بحس إني قدام راجل وبلاقي نفسي بكلمها على إنها واحد صاحبي وبتخانق معه.. هي اللي جابته لنفسها”.


والستات بتقولي” كل لما أختلف معه أحس إني بكلم واحد بلطجي في الشارع بيمد إيده ويشتم بأفظع الألفاظ والحوار بيتحول بيننا لصراع و تشابك بالأيدي”.

كفاية شقاوة بقى لحد كده  لأن الدنيا دار شقاء وابتلاء لوحدها مش ناقصة. نلعب مع بعض شوية بقى. وطوا صوتكم شوية كده .


سيب شريكك يتكلم ويختلف معك عادي جدا .. ادخل عليه بقى بالرأي التاني الهادي الحكيم الواعي بتاعك وهتلاقي الدنيا ألطف بكتير قوي .


هفكركم بالكلام الحلو اللي خرج من أكرم من مشى على وجه الأرض صلوات الله عليه و سلم:” إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا”


تذكر وتذكري إن حسن الخلق واجب على من قال عليهم الحبيب صلوات الله عليه و سلم” خيركم خيركم لأهله”.

دمتم في علاقة شراكة مؤنسة ومبهجة.