استخدام التكنولوجيا المفرط وتأثيره على أولادنا

 

استخدام التكنولوجيا المفرط وتأثيره على أولادنا


 


استخدام التكنولوجيا المفرط وتأثيره على أولادنا


أصبح عندى يقين واتأكدت إن عقول أطفالنا بقى فيها فيشة متوصلة بكابل كهربا ضغط عالى شغاااال ٢٤ ساعة.

كلام بلا توقف، حركات عشوائية، كلمات شبيهة بالهذيان وسط الكلام، عدم اتزان فى الحركة، عيون زايغة يمين وشمال فى حركة دائرية، صوت عالى زى أصوات  طرزان فى الغابة، حاله زهق وملل وكسل مستمر، صعوبة الإرضاء، الشكوى المستمرة وفقدان قدرة التخيل وحل المشكلات .


كلامى جد جدا مش تهويل ولا مبالغة ودا من واقع اللى بشوفه مع أطفال الجيل ده يوميا

.أطفالنا فى خطر كبير جدا بسبب التعرض للشاشات يوميا لساعات


لما بنهادى أولادنا بألعاب وموبايل ونسيبهم ساعات أدام التلفزيون للفجر بنهدم فيهم أحلى ما عندهم النهاردة واللى هيندموا عليه بكرة وهيكون ندمنا وحزننا عليهم أكبر


و طبعا السؤال المتكرر إيه الحل ؟؟

فى البداية لازم نفهم دوافعنا اللى بتؤدى للمشكلة دى .

لما سألنا الأمهات ليه بيسيبوا أولادهم يستخدموا التكنولوجيا بإفراط ومش قادرين على التقنين كانت دى الإجابات


– كل أصحابه كده ودايما يرد عليا ” ما كل أصحابى كده ، إشمعنى أنا ” وساعتها ما بعرفش أرد عليه


– إجابة تانية ” بكون مشغولة ومش فاضية أقعد معاه، بسيبه عشان يسكت شوية وأشوف اللى ورايا ”


– إجابة تالتة ” والده هو اللى بيجيبله الألعاب دى هو وأجداده، ولما بحرمه بيروح يشتكى وأطلع أنا الشريرة المفترسة ”


للرد على الردود دى لازم الأم تكون مجهزة الحجة وفاهمة وعندها البديل


–  ردا على كل أصحابى كده، “لو عرفت إن كل أصحابك عملوا حاجة أدت بيهم لمرض، سجن أو موت هتعمل زيهم؟” ، وابدأى اعرضى له أفلام عن تأثير الأجهزة دى

متتكلميش واعرضى بديل استخدامها بشكل آخر زى فى التصميم، فى تعليم ناس أشياء مفيدة، فى الاطلاع والأفكار زى أعمال فنية DIY فيديوهات على اليوتيوب

وشاركيه وابحثى معاه


– ولو بتسبيه عشان تريحى نفسك وتشوفى اللى وراكى ردى هيكون بقصة لأم أعرفها معرفة شخصية سابت ابنها على مدى أربع سنوات متواصلة فى حياته من النت، لبلاى ستيشن لتلفزيون لساعات طويلة بتوصل ١٢ ساعة متواصلة فى الصيف


الوقت اللى محستش بيه فى البيت وبقت فاضية تنام وتطبخ وتتكلم فى التليفون انقلب لعزلة ومعاناة ولف على دكاترة الأعصاب بعد ما لقت ابنها ١٢ سنة مغمى عليه وفى ايده البلاى ستيشن ستيك وفضل يتعالج أربع سنوات من كهربا فى المخ واضطراب نفسى ومرجعش زى الأول بعد ما ضيع أجمل أيام عمره


مش عشان أريح بالى يومين أندم طول العمر


ردا على هدايا الأب والأجداد لازم الأم تكون واعية وتتكلم معاهم ويتفقوا على سياسة تربوية واحدة أساسها مصلحة الطفل –


وفى هدايا كتير مفيدة لعقل الطفل نعبر بيها عن حبنا