ألعاب مسلية على الطريق!

 

 


ألعاب مسلية على الطريق!


ألعاب مسلية على الطريق!


هل يمل أطفالك أثناء السفر؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فإليك بعض الألعاب المسلية التى يمكنك الاستعانة بها حتى يصبح السفر الطويل رحلة ممتعة.


“ماما إحنا وصلنا خلاص؟”


“بابا إحنا وصلنا خلاص”


“فاضل أد إيه يا ماما”


“ممكن تسوق بسرعة يا بابا”


هل تبدو هذه الأسئلة مألوفة لك؟ كما يعلم كل لآباء، لا يطيق الأطفال الانتظار أثناء السفر بالسيارة حتى يصلوا إلى المكان المنشود، فهم سرعان ما يشعرون بالملل داخل السيارة، وعندئذ نجد أنفسنا نصيح فى وجوههم حتى يتوقفوا عن الزن والشجار، وفى النهاية تبدو الرحلة وكأنها استمرت إلى الأبد. يمكنك أن تأخذى كتباً للتلوين، وبعض اللعب الصغيرة، وشرائط أغانى للأطفال للمساعدة على مرور الوقت، ولكن هناك طريقة أخرى لتسلية جميع أفراد الأسرة وهى الألعاب. هنا نحن نقدم لكم ألعاباً كثيرة يمكنكم الاستمتاع بها مع أطفالكم أثناء السفر. بما أن من يقود السيارة يحتاج إلى التركيز فى الطريق، فعلى الآخر أن يتولى أمر هذه الألعاب.


اعرف النغمة


(تنمى مهارات الاستماع والانتباه)


دندنى بنغمات أغنية معروفة واسألى طفلك أن يخمن اسم الأغنية، ثم يأتى دوره ليدندن هو بنغمات أغنية أخرى وعليك أنت معرفتها.


لا تقول نعم أو لا


(تنمى مهارات الانتباه)


قوموا بتوجيه الأسئلة إلى بعضكم البعض وأول شخص يجيب “بنعم” أو “لا” يكون هو الخاسر


فى المزرعة


(تنمى مهارات الانتباه والمحاكاة)


على كل طفل أن يقوم بتقليد صوت حيوان أو أكثر مثل القطة، الكلب، البقرة، الخروف، االعصفورة…..الخ. وزعى الأدوار ثم قومى بتأليف قصة عن حيوانات المزرعة، ثم يقوم كل طفل بتقليد صوت حيوان فى كل مرة تذكرين فيها اسم هذا الحيوان. سوف تضفى هذه اللعبة الكثير من المتعة والضحك خاصة عندما ينسى البعض تقليد الأصوات الخاصة بهم أو عندما  يقلدون صوتاً لا يخصهم.


أحب ولا أحب


(تعلم الأطفال كيف يعبرون عن أنفسهم وكيف يستمعون إلى الآخرين)


حددى 30 ثانية لكل شخص، ثم يأخذ كل فرد دوره ليذكر الأشياء التى يحبها. يمكن أن تكون هذه الأشياء مأكولات، ألوان، ملابس، أفعال، أشخاص، أو أى شىء آخر.مثلاً :أحب الآيس كريم ولا أحب الدواء، أحب الدجاج ولا  أحب الجزر،…….” ثم يبدأ لاعب آخر بعد 30 ثانية وينتقل بين الأشياء التى يحبها والآخرى التى لا يحبها.


أشكال فى السحاب


(تنمى الخيال)


إذا كانت هناك سحب فى السماء، أسألى طفلك عن الأشكال التى يراها فيها، فمثلاً قد تبدو سحابة على شكل فيل وأخرى كوجه الإنسان، ومع تغير السحب شجعى طفلك على تخيلات آخرى.


لعبة الكلمات


(تنمى الحصيلة اللغوية وتشجع على اللعب باستخدام الكلمات)


حددى موضوع ثم حددى الوقت، 10 إلى 15 ثانية كبداية. أثناء هذا الوقت، يجب على كل لاعب أن يذكر أكبر عدد من الكلمات عن الموضوع المحدد دون توقف ودون تكرار أى كلمة. مثلاُ إذا كان الموضوع عن الرياضة، يمكن أن يقول: “حمام سباحة، كرة قدم، تنس، مدرب…….الخ”


مهندس الصوت


(تنمى رد الفعل والانتباه)


اتفقى مع طفلك على الأصوات التى يمكنه أن يصدرها بقدميه ويديه وفمه. على سبيل المثال يمكنه أن يدق بقدميه ويضرب على ركبتيه ويصفق بيديه ويطقطق بأصابعه ويصفر ويصدر صريراً بفمه. احكى حكاية واجعلى طفلك يضيف المؤثرات الصوتية، فمثلاً أذا كان بطل القصة يسير ببطء، يمكن لطفلك أن يدق بقدميه برفق، وإذا كان البطل يفتح باباً، يمكن لطفلك أن يصدر صريراً بفمه.


أعد مرة أخرى


(تنمى مهارات التذكر والنطق)


ابدئى بكلمة ليكررها اللاعب التالى ويضيف كلمة أخرى عليها متعلقة بها. يكرر اللاعب الثالث الكلمتين مضيفاً كلمة ثالثة، فمثلاً إذا قلت”عيد ميلاد”، يقول اللاعب الثانى “عيد ميلاد، هدايا” ويقول اللاعب الثالث “عيد ميلاد، هدايا، تورتة”، ويخرج من اللعبة اللاعب الذى لا يستطيع إضافة كلمات أخرى أو ينسى الكلمات السابقة. يفوز باللعبة اللاعب الذى يستمر فى اللعبة حتى النهاية.


البديل


(للمتعة فقط)


اتفقوا على استبدال كلمة بأخرى، ثم ألفوا جملاً مضحكة مستخدمين الكلمة البديلة، فمثلاً إذا اتفقتم على استبدال كلمة قميص بكلمة بقرة، ستتفجر المواقف المضحكة عندما تقولون جملاً مثل “البس بقرتك” أو “ذهبت إلى المحل واشتريت بقرة مقلمة باللون الأزرق عشان ألبسها فى الحفلة” يمكنك البدء ببديل واحد ثم زيادته إلى عدد طالما تستطعين المتابعة.


الغرض من هذه الألعاب هو المتعة وليس تحديد الفائز والخاسر ومع هذا يمكنك أن تأخذى معك بعض الهدايا البسيطة للفائزين وللخاسرين أيضاً حتى لا يشعروا بالحزن. لو فقد الأطفال الاهتمام بلعبة جربى أخرى أو أعطيهم بضع دقائق للراحة والهدوء، ودون أن تشعرى ستجدى أن رحلة السفر قد انتهت وسوف لا تسمعين إلا القليل من “الزن” أو الشجار أثناء السفر.