الصحة العامةالعودة إلى المدرسةتغذية طفلكصحة ونمو طفلكوجبات مدرسية

نصائح لتحضير لانش بوكس صحى لأطفالك في المدرسة

 

نصائح لتحضير لانش بوكس صحى لأطفالك في المدرسة

كيف تتعاملين مع الطفل المزاجي في اختيار الطعام؟

 بمناسبة عودة الأطفال إلى المدارس، تقدم “فيتنس فيرست” مجموعة من النصائح لمساعدتك في تحضير وجبة غداء تحتوي على مأكولات صحية ليتناولها طفلك في المدرسة.

وباعتبار أن الطفل في المدرسة يتناول من وجبتين إلى ثلاثة وجبات يومياً، يجب على الأهل الاهتمام جيدًا بإعداد وجبات الطعام لطفلهم ونوعية الطعام الذي سيتناوله.

لذا تشاركنا مديرة التغذية في فيتنس فيرست، بنين شاهين بعض النصائح والأفكار لتحضير صندوق غداء صحي وشهي ليصبح تناول الطعام في المدرسة أمرًا ممتعًا.

– تعد الكربوهيدرات الصحية مكونًا أساسيًا للتزود بالطاقة ولمساعدة الطفل على التركيز خلال الحصص المدرسية. جرّب الخبز كامل الحبوب، الباستا، الأرز البنّي، أو الفيشار للمحافظة على مستويات عالية من الطاقة.

– يجب إدخال حصة من الفواكه من أجل تقوية الجهاز المناعي ومقاومة الجسم عند المرض، يمكن اختيار الموز، الخوخ، الكيوي، العنب، التوت أو حتى الفواكه المجففة.

– يمكن أن تكون الخضار أقل المكونات الغذائية التي قد يرغب طفلك بتناولها، لذا يمكنك إضافة كميات قليلة منها واختيار الخضار ذات الأحجام الصغيرة كالطماطم الكرزية والجزر والبروكلي الصغير مع أصابع رفيعة من الخيار.

– يعد الحليب ومشتقاته من أهم العناصر الغذائية في النظام الغذائي لطفلك، لذا اختاري الحليب كامل الدسم لاحتوائه على نسبة عالية من البروتين ونسبة منخفضة من السكر بالمقارنة مع الحليب قليل الدسم، كما أن الحليب كامل الدسم غني بفيتامين “د” الذي يفقد خواصه خلال عملية معالجة الحليب قليل الدسم.

– تعد كل من الجبنة، واللبنة، والبيض، ولحم الديك الرومي وصدور الدجاج من المكونات الهامة لنمو صحي لطفلك.

– تعتبر الدهون الصحية من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان وخصوصًا الأطفال من أجل تطوّر دماغهم وجهازهم العصبي بشكل سليم، وتتضمن هذه الأطعمة: المكسرات الصحية مثل الجوز واللوز والزيتون.

– يعتبر الماء المشروب الأول الذي يكتمل به صندوق الغداء الصحي. إن شرب الماء منذ الصغر هي عادة صحية جيدة خصوصًا في البلدان الحارة.

يعد اللبن أيضًا من المشروبات التي ينصح بها إذ يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين “د”. مع مراعاة الابتعاد عن العصائر التي تحتوي على نسبة سكر عالية والتي تسبب تشتيت تركيز الطفل.

نصائح للتعامل مع الطفل المزاجي في الأكل واختيار الطعام:

–      استغلي الوقت الذي يشعر فيه طفلك بالجوع لتجربة مأكولات جديدة وأضيفي الأطعمة التي لا يتناولها عادة بكميات قليلة.

–      دعي طفلك يشاركك في تحضير وجبة غدائه.

–      أضيفي بعض المأكولات الجديدة ليتشاركها مع أصدقائه، ربما سيحبها إن أعجبت أصدقاؤه.

–      إن كان طفلك لا يستسيغ نوعًا معينًا من الطعام، استبدليه بشيء آخر. فعلى سبيل المثال إن كان لا يحب اللبن استبدله بالجبن.

إن سلامة الغذاء أمر مهم للغاية، لذا عليك الأخذ بعين الاعتبار بعض الأمور أثناء تحضير صندوق الغداء:

–      يجب أن تكون وجبات الغداء عبارة عن وجبة صغيرة منفصلة أو وجبة واحدة تحتوي العديد من المكونات المغذية.

–      استخدمي مكعبات الثلج أو قنينة مياه مجمدة لإبقاء الطعام طازجًا خصوصًا في فصل الصيف.

–      اغسلي يديك قبل تحضير غداء طفلك.

استبدله بـ ننصحك بتجنّب
السندويش بالخبز كامل الحبوب   الكرواسان / المناقيش
فيشار الذرة رقائق الشيبس
التفاح أو الموز العصير
الماء المشروبات الغازية

 

Facebook Comments

فريق عمل موقع عالم الأم والطفل

يحرص فريق عالم الأم والطفل على متابعة كل ما قد يشغل بال الأمهات مما يحدث داخل المجتمع.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق