التربيةالسنوات الأولىصحة ونمو طفلكنمو وتطور طفلك

علمى طفلك استخدام القصرية

 

???????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

علمى طفلك استخدام القصرية

أغلب الأطفال فى المرحلة العمرية ما بين 18 و30 شهراً يكون لديهم الاستعداد لبدء التمرين على استخدام القصرية، لكن الأكثر أهمية من عمر الطفل هو استعداده الجسدى والعقلى. قيمى قدرة طفلك على التحكم فى مثانته عن طريق فحص حفاظته. إذا وجدت الحفاظة جافة لمدة ساعتين على الأقل فى كل مرة، فاعلمى أن مثانته تنمو.

جهزى طفلك

قبل أن تبدئى فى تدريب طفلك على استخدام القصرية، يمكنك إعداده ذهنياً أولاً. أثناء تغييرك لحفاظته كررى بعض الكلمات المتعلقة بهذا الموضوع مثل: حفاظة، سروال، مبتل، جاف، نظيف، متسخ. كذلك إذا كان طفلك مرتدياً حفاظته وشعرت بأنه يتبول أو يتبرز، عرفيه ما يحدث. قومى دائماً باستخدام نفس الكلمات للإشارة إلى عملية التبول أو عملية التبرز. إن القصرية التى تكون على شكل كرسى هى الأفضل للتدريب فى البداية عن القاعدة التى توضع على قاعدة تواليت الكبار لأنها أقل إيحاءً بالخوف بالنسبة للأطفال. عندما تحضرين القصرية إلى البيت، شجعى طفلك على الجلوس عليها لكن لا تصرى على ذلك. إذا فضل طفلك الجلوس عليها وهو مرتدياً ملابسه، فدعيه يفعل ذلك. دعيه يجلس عليها وقتما يشاء، وإذا رفض لا تجبريه.

البداية

عندما تتخذين قرارك ببدء تدريب طفلك على استخدام القصرية، انزعى الحفاظة أثناء النهار ولا تستخدميها له مرة أخرى خلال ذلك الوقت حتى وإن كانت هناك مناسبة خاصة لأن ذلك قد يربك الطفل. لذلك من الأفضل أن تبدئى فى تدريب الطفل على استخدام القصرية عندما لا يكون لديك ارتباطات مُلِحّة مثل السفر، أو خطط لخروج كثير. عندما تكونين مع طفلك فى البيت، ضعى القصرية فى مكان قريب وشجعيه على استخدامها كثيراً. عندما يبدأ طفلك فى طلب القصرية، تأكدى من وجود واحدة دائماً حتى لو كنتما خارج المنزل. بمجرد أن تبدئى فى تدريب طفلك على استخدام القصرية، لا يجب أن تتجاهلى أبداً طلبه لها. ألبسى طفلك ملابس يسهل خلعها أثناء تدريبه. كثير من الأمهات تفضلن بدء تدريب الطفل فى الجو الدافئ لأن الملابس الخفيفة يسهل أكثر خلعها عندما يكون الطفل فى عجلة. بعض الأمهات تفضلن فى البداية ترك الطفل دون ارتداء سرواله الداخلى لكى تزيد فرصة نجاح التجربة. فى البداية، اجعلى طفلك يجلس على القصرية لدقائق قليلة ومعه لعبته المفضلة، أو اجلسى إلى جواره واقرئى له. إذا ما تبول طفلك أو تبرز أثناء جلوسه على القصرية، أظهرى له استحسانك، وسوف يتعلم بذلك أنه يجب أن يقضى حاجته دائماً فى القصرية. إذا لاحظت أن طفلك يتبرز كل يوم فى وقت محدد، شجعيه على الجلوس على القصرية فى ذلك التوقيت. إذا لم يتبول طفلك أو يتبرز فى الحال، شجعيه على الجلوس لفترة أطول، لكن لا تجعليه يجلس لفترة أطول من اللازم، ولا تجبريه على ذلك، لأن جلوسه لفترات طويلة سيرهقه وسيجعله يكره هذه العملية كلها. بعد أن يتبول ويتبرز طفلك فى القصرية مرتين أو ثلاث سيدرك أنه يجلس عليها لغرض معين وسيبدأ فى طلب الجلوس عليها كلما احتاج لذلك.

توقعى بعض الإخفاقات

فى البداية قد يبلل طفلك نفسه عدة مرات فى اليوم، ولكن لا تعنفيه أو تعاقبيه بل تقبلى الأمر على أنه شئ طبيعى، واطلبى منه أن يحاول فى المرة التالية أن يقضى حاجته فى القصرية. أول عدة مرات تخرجين فيها مع طفلك بعد بداية التدريب، اسأليه طفلك كل 15 إلى 30 دقيقة ما إذا كان يحتاج إلى القصرية، وخذى معك دائماً بعض الملابس النظيفة. حتى بعد أن يكبر طفلك، اصحبيه عند دخوله أى حمام خارج البيت. بعض الأطفال يفضلون أن يبللوا ملابسهم بالتبول أو التبرز عن أن يستخدموا حمامات لا يعرفونها.

خلع الحفاظة ليلاً

تحــكم الطـفل فى مثانته أثنــاء الليل هى آخر مرحلة من مراحل التدريب على استخدام القصرية، لذا فغالباً ما سيستمر طفلك فى ارتداء الحفاظة أثناء الليل حتى بعد توقفه عن ارتدائها أثناء النهار. عندما يبدأ طفلك فى الاستيقاظ بالحفاظة جافة، يمكنك عندئذ خلعها ليلاً أيضاً. فى هذه المرحلة سيكون من المفيد أن تجلسى طفلك على القصرية قبل ذهابه إلى النوم مباشرةً. يجب أن تتحلى بالصبر لأن التدريب على استخدام القصرية ليس بالأمر الذى يبدأ وينتهى فى عدة أسابيع، ولكن ستظلين لعدة سنوات تسألين طفلك ما إذا كان يرغب فى الذهاب إلى الحمام خاصةً عندما يكون متحمساً أو مشغول الذهن بأشياء أخرى مثل: عيد ميلاد، سفر، الذهاب إلى النادى، عندما يكون مريضاً، أو فى بعض الظروف الأخرى. إن فترة التدريب على استخدام القصرية قد تسبب بعض الإحباطات، لكن فى النهاية يتعلم كل طفل الذهاب إلى الحمام، وفى يوم ما سيتعلم ذلك طفلك أنت أيضاً.

Facebook Comments

عالم الأم والطفل

مجموعتنا الوفيرة من المقالات القيمة حصيلة أكثر من ٢٠ عام من العمل، وتغطى جميع المواضيع المتعلقة برعاية الأسرة والطفل حيث تم الاستعانة بخبراء فى مجالات الطب، التغذية، أمور الأسرة وغيرها.
إغلاق
إغلاق