الحياة الزوجية

٥ مواقف بتزعل الستات

 

sad

٥ مواقف بتزعل الستات

١. كل جمعة يصحى متأخر. وكل خميس أفكره إنه بيوحشنى وإننا عايزين نقعد مع بعض أطول فترة ممكنة قبل ما ننزل الشغل تانى يوم السبت وننشغل عن بعض. حسيت إن تجاهله ده رفض منه ليا فقررت أتعمد أسيبه ينام لوقت متأخر يوم الجمعة. رفض برفض بقى. ويرجع يقولى إنتى بتطلبى الانفصال ليه.

 

٢. يوم ولادة بنتى كنت لسه بحبه فقلت لماما تخليه هو اللى يبات معايا وطلبت منه ما يسيبنيش ويفضل بايت جنبى. وافق وهو شكله متضايق وأول حاجة عملها أول ما الضيوف مشيو نام وسابنى وشخيره جاب المستشفى كلها. باحس إن مفيش دعم وإنى ما أقدرش أعتمد عليه أبدا وإن لازم أشيل كل حاجة لوحدى.

 

٣. كل ما أقوله نخرج مع بعض لازم يطلب صحابه ييجوا معانا. لو نجحت فى يوم أخليه يخرج معايا لوحدنا يقعد ساكت ويمسك الموبايل ويبقى مستعجل يروح. ولما أطاوعه ونخرج مع أصحابه إللى أنا ما بحبهمش الاقيه صوته مجلل وبيضحك وواكل الجو طول القعدة وبيتكلم فى كل حاجة حتى وصفات الأكل ولما أقوله تعبت عايزة أمشى يقولى مستعجلة ليه.

 

٤. من أول يوم خطوبة وأنا حاسة معاه إن حياتى مؤقتة وهتنتهى فى أى لحظة. فى كل موقف يستغله عشان يكلمنى عن رأيى فى الزواج التانى باحس إن تفكيرى كله مركز إنى عمرى ما هاسيب شغلى، وبيرسملى الخطة اللى هامشى عليها لما حياتى معاه تنتهى بزواجه التانى.

 

٥. كنت دايما أنيقة ومهتمة بنفسى قوى مع إنى بشتغل زيه. وهو مش بيقولى كلمة واحدة عن شكلى. راقبت ذوقه وعملت معه حوارات عشان أعرف إللى بيعجبه وقمت فى يوم غيرت شكلى جامد قبل ما يجى من الشغل دخل البيت من غير ما يعلق على شكلى وكمل حياته عادى جدا كأن ما فيش ست قدامه. ودى كانت آخر مرة أهتم فيها بنفسى بعد ٥ سنين جواز كنت بحلم فيهم بكلمة “إيه الحلاوة دى”. ومن وقتها مش باحطه فى حساباتى أساسا وده مضايقنى لأن عندى رغبة أخرج حب كبير جوايا ومضطرة أكبته جوايا لأنه ببساطة بقى مش فارق معايا.

 

اقرأ أيضا: ٦ مواقف بتزعل الرجالة

 

Facebook Comments

هويده الدمرداش

هويدا الدمرداش مستشارة العلاقات الأسرية ومؤسسة علاقات البنج بونج.

زر الذهاب إلى الأعلى