التربيةالحياة الأسريةالسنوات الأولىالمرأة العاملةبعد الخمس سنواتقيم وعلاقات أسرية

١٠ أفكار لتبقى على اتصال دائم مع طفلك رغم سفرك!!

 

????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

 

١٠ أفكار لتبقى على اتصال دائم مع طفلك رغم سفرك!!

 

عادةً ما نتخيل أن الصورة التقليدية للأسرة هي عودة الأم والأب لأطفالهم بالمنزل مع نهاية كل يوم. ولكن ماذا لو أن أحد الأبوين دائم السفر لعمله لأيام أو أسابيع أو أشهر عديدة ؟ كيف يمكن أن تكون على اتصال دائم مع طفلك أثناء سفرك؟ لقد وضعت قائمة من الأفكار التي قد تبقيك على اتصال دائم مع عائلتك لحين عودتك سالماً مرة أخرى للمنزل.

 

قوموا بعمل سجل للقصاصات

يمكنك أنت وطفلك عمل سجل للقصاصات أثناء سفرك خارج المنزل، بحيث يمكنكما تبادل السجلات والتعرف على كافة الأحداث التي مرت بكل منكما.

 

سجل فيلم قصير بصوتك

يعتبر الأمر بمثابة متعة كبيرة للأطفال عندما يشاهدون فيلم فيديو للأم أو الأب وهم يقرأون بعضاً من القصص. فيمكن للطفل بسهولة أن يطلب مشاهدة الفيديو المسجل والاستماع للقصة التي ترويها وأنت بعيد.

 

كن متواجداً عبر الإنترنت

قد تكون مسافراً على بعد أميال عديدة، إلا أن طفلك يريد دائماً أن يراك أمامه !! حدد جدول زمني يمكنك من خلاله إجراء مكالمة مرئية عبر الإنترنت بحيث يستطيع طفلك التحدث إليك عن يومه وهو يراك أمامه. فقد أصبحت الدردشة عبر الفيديو متاحة وسهلة الاستخدام، حتى يمكنكم جميعاً المشاركة في تناول وجبة أو مشاهدة فيلم على الإنترنت !! وإذا كان طفلك أكبر سناً يمكنك أيضاً متابعته في واجبه المدرسي.

 

إشتري له كتاباً

قم بشراء كتابا تعريفياً لطفلك عن المكان الذي ستسافر إليه، فهناك العديد من كتب الأطفال التي تتحدث عن السفر والأماكن الجديدة. وإذا لم تجد الكتاب، يمكنك استخدام الإنترنت لكل يتعرف طفلك على المكان الذي ستسافر إليه.

 

أرسل له هدية

إذا كنت من الآباء الذين يسافرون لعدة أشهر بعيداً عن العائلة، قد تكون من الأفكار اللطيفة إرسال هدية رقيقة لطفلك ومعها رسالة صغيرة تخبره فيها أنه ببالك!! ولا ينبغي أن تكون الهدية مكلفة أو بشكل متكرر، وإنما هي تعبير بسيط لطفلك أنك فكرت فيه عندما رأيت هذه الهدية .

 

قم بتهيئته نفسيا قبل سفرك بفترة

إجعل طفلك على دراية مسبقة بموعد السفر. علّم على الأيام في التقويم المعلق للعد التنازلي، فهذا الأمر يساعد طفلك على التهيئة النفسية ليوم سفرك. يمكن لطفلك أيضاً وضع علامة على الأيام حتى تاريخ عودتك للمنزل. أما بالنسبة للأطفال الأصغر سناً يمكن استخدام الوسائل البصرية التي تسهل عليهم الفهم بشكل أكثر. ويمكن للطفل وضع هذه العلامات من تلقاء نفسه قبل ذهابه إلى النوم في نهاية اليوم.

 

كن صادقا معه

إذا كنت تعرف أنك لا تستطيع أن تكون متاحاً للتحدث مع طفلك أثناء السفر سواء بالاتصال عبر الفيديو أو الاتصال الهاتفي، يجب أن يتم إخطار الطفل بذلك الأمر مسبقاً مع توضيح الأسباب ، فالأطفال تستجيب بشكل أفضل مع المواقف الواضحة والصادقة عنها من المواقف التي يشوبها الغموض.

 

أرسل له بطاقة بريدية

كن تقليدياً وأرسل بطاقة بريدية من المكان الذي سافرت إليه. فإذا كنت كثير السفر، سيتعود طفلك على جمع كافة البطاقات البريدية التي ترسلها إليه من الأماكن المختلفة. وبعض مكاتب البريد في أوروبا لديها إمكانية صنع بطاقة بريدية من صورة البلد وإرسالها عن طريق الهاتف!

 

إشرك زوجتك

إجعل زوجتك تشاركك المهمة من خلال تسجيل فيديوهات خاصة بها وبطفلك لإرساله إليك، أو ربما إرسال صورة من آخر رسوماته.

 

احرص على توفير وفت كافى له

إذا اخترت التواصل عبر البريد الإلكتروني، أو البطاقات البريدية أو الدردشة عبر الفيديو أو إجراء مكالمة هاتفية، أهم شئ هو  توفير الوقت الكافي لكي تكون متاح لطفلك!  فهناك العديد من الوسائل التي يمكنك استخدامها للبقاء دوماً على اتصال معه وخاصة مع توافر الوسائط التكنولوجية المختلفة.  فالتقاط صورة وإرسالها يستغرق فقط بضع ثواني!!  يمكنك حتى إجراء دردشة الفيديو من الهاتف الخاص بك!  لذلك ينبغي أن تضمن توفير الوقت الكافي لطفلك في خضم خطط السفر الخاصة بك.

 

هل جرّبت واحدة من هذه الوسائل أو غيرها للبقاء على اتصال مع طفلك؟؟ شارك معنا بتجربتك

Facebook Comments

جيلان حيدر

جيلان حيدر هي أم مصرية تربوية تعيش حاليًا في هولندا. لديها ماجستير. في دراسات الطفل والأسرة من جامعة ليدن. وهي متخصصة في تقديم الدعم الأبوي لأولياء أمور الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-5 سنوات من خلال موقعها على الويب EarlyYearsParenting .

زر الذهاب إلى الأعلى