الصحة العامةتغذية الأسرة

هناكل إيه فى موسم الأعياد والأجازات؟!

 

11636_3-625x300

 

هناكل إيه فى موسم الأعياد والأجازات؟!

مع موسم الأعياد والأجازات كتير منا بيكون قلقان أو مترقب
هناكل إيه؟ وهنبوظ قد إيه؟ 

بالنسبالي مش بفضل استخدام العبارات السلبيه زي “هنبوظ”
لأنها بتأثر على اللاوعي بتاعنا وفعلا الموضوع بيخرج عن السيطرة في أحيان كتير والأوحش من كده إنه بيصحبه شعور بتأنيب الضمير وجلد الذات!

المفترض نحب نفسنا أكتر من كده 

مبدأ جميل اتعلمته من خلال دراستي وجربته على نفسي ومع مجموعات مختلفة بشتغل معاهم من أجل صحة أفضل وسعاده أكتر

المبدأ أسمه crowding out أي التزاحم

جربوا كده
قبل ما تدخلوا في طبق الرنجه أو البسبوسة
تاكلوا خضار أو فاكهة
تشربوا ميه
وتتنفسوا بعمق
ولاحظوا الفرق

الفرق مش بس في كمية الأكل اللى هتاكلوها من الشيء اللى مش عايزين تزودوا منه
الفرق في نظرتكم وإحساسكم بالأكل

كتير بناكل من غير تركيز
وده بيخلينا ناكل بسرعة ومن غير أي استمتاع بالأكل وبالتالي بنحس إننا لِسَّه محتاجين ناكل أزيد علشان لِسَّه مش حسين بالشبع

الأكل المفيد منهج
مش بس أصناف
واننا نشتغل على عقلنا
وعلى الاوعي ونديله رسائل إيجابية
ده هيفرق معانا كتير

كلوا واستمتعوا
اعملوا بمبدأ التزاحم وحتلاحظوا إن أكلكم اتحسن وإحساسكم بنفسكم اتحسن وهتستمتعوا بالأكل أكتر كتير

 

أفكار التزاحم:
شرب سموثي غني بالألياف من الخضروات والفاكهة
أكل خضروات مختلفة سواء كانت في سلطة أو مطهية
شرب كوب ماء قبل الأكل بنصف ساعة
التقليل من أكل المعجنات كالعيش والمكرونة
الأكل بتركيز وتجنب الأكل أمام التليفزيون
مضغ الأكل جيدا وببطء والعمل على أن يكون وقت الوجبة ٢٠ دقيقة
غرف أكل مختلف متوازن من حيث الأصناف والألوان في الطبق
المشي قبل الأكل أو عمل تمارين لمدة ١٠ دقائق بيقلل من احتياجنا لكميات كبيرة من الطعام

حاجه أخيرة ومهمة
لو نفسك تاكل حاجة معينة ما تحرمش نفسك
اعمل بمبدأ التزاحم وكل اللى نفسك فيه

ركز في شرب الميه
والميه بالليمون الصبح
والزبادي بالليمون
ومافيش مانع نبقي عاملين حسابنا واخدين معانا شوية تمر على شوية مكسرات علشان لو نفسنا في حاجة حلوة نبدأ بيهم

 

Facebook Comments

هبه أنور

هبة أنور ، أم لثلاثة أطفال ، هي مدربة صحية شاملة درست التغذية والتدريب في معهد التغذية التكاملية. وهي مؤسسة Smart Food بقلم هبة أنور . تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول تأثير الغذاء على الصحة والرفاهية العامة لجميع البشر من خلال خلق ثقافة إيجاد البدائل. وتتمثل رغبتها في تمكين كل أم بالأدوات والمعرفة اللازمة لتقديم خيارات طعام أفضل لأطفالها. تقدم هبة دورات توعية وبرامج تدريب تحولية للنساء لمساعدتهن على الوصول إلى أفضل ما لديهن ، وفهم أجسادهن وتحديد الأطعمة التي تناسبهن بشكل أفضل.

زر الذهاب إلى الأعلى