الحملالولادةفترة الحمل

هل سمعت عن تقلصات براكستون هيكس؟

 

هل سمعت عن تقلصات براكستون هيكس؟

بعد أن اكتشفت أنك حامل، غالباً ما تشعرين ببعض التغيرات مثل غثيان الصباح، وخم، تغير فى الشهية، وزيادة فى الوزن. وبمرور الأسابيع، قد تجدين نفسك تشعرين بشئ آخر ربما لم تتوقعيه وأنت فى بداية الحمل: تقلصات غير مريحة وغير منتظمة. لا تنزعجى، فهذه التقلصات لا تعنى أنك فى مرحلة المخاض – فغالباً هى تقلصات براكستون هيكس.

ما هى تقلصات براكستون هيكس؟

تعرف على هذه التقلصات أحد أطباء القرن التاسع عشر وقد سميت باسمه. براكستون هيكس هى تقلصات غير منتظمة تبدأ عادةً فى الثلاث شهور الثانية من الحمل. قد لا تشعر بعض السيدات بهذه التقلصات على الإطلاق، أما اللاتى تشعرن بها، فقد يبدئن الشعور بها ما بين الأسبوع الرابع عشر والأسبوع السابع والعشرين، إلا أنهن قد تبدئن فى الشعور بها بدءاً من الشهر الثانى. تقول د. إيمان الطوخى – طبيبة أمراض النساء والتوليد: “تقلصات براكستون هيكس قد لا تكون مريحة ولكنها عادةً ليست مؤلمة. عند حدوث تقلص براكستون هيكس، يكون الرحم متحجراً مثل الكرة المشدودة، ويحدث التقلص عادةً فى أسفل البطن ولا يستغرق أكثر من دقيقتين على الأكثر.” يمكنك أن تتوقعى أن تكون هذه التقلصات أقوى وعدد مراتها أكثر خلال الثلاث شهور الأخيرة من الحمل كلما اقترب موعد الولادة. ليس هناك سبب للقلق من هذه التقلصات، فهى طريقة الجسم لتحضير نفسه للولادة. تضيف د. إيمان قائلة: “كثير من السيدات اللاتى تحملن لأول مرة قد تقلقن من هذه التقلصات وقد تتصورن أن هناك مشكلة، لكن تقلصات براكستون هيكس هى عبارة عن تسخين لعضلات الرحم، تليين لقاع الحوض، وبروفة للولادة.”

   فى الأسابيع الأخيرة من الحمل، قد تشتكى بعض السيدات أن تقلصات براكستون هيكس تسبب لهن بعض الألم. تقول د. إيمان أن هذا يكون غالباً نتيجة نمو الجنين وليس بسبب قرب المخاض. يشغل الجنين أغلب تجويف البطن خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، ويمكن أن يسبب هذا ضغط كبير على أعصاب المثانة، على المبيضين، العمود الفقرى، وعلى الأمعاء. لهذا السبب تشعر بعض الحوامل أن تقلصات براكستون هيكس أصبحت أكثر إيلاماً.

   إذا كانت تقلصات براكستون هيكس تسبب لك عدم راحة إلى حد كبير، تنصح د. إيمان بأن تجربى الطرق الآتية لتخفيف الأعراض: “اشربى الكثير من الماء لأن الجفاف كثيراً ما يتسبب فى حدوث هذه التقلصات. قللى من تناولك للمشروبات التى تحتوى على الكافيين. مشروبات الأعشاب أفضل وأصح لتساعدك على الاسترخاء – بعد أن تسألى طبيبك عنها. أفرغى مثانتك باستمرار. استريحى، استرخى، وتنفسى بعمق. وقوفك على قدميك طوال اليوم يمكن أن يزيد هذه التقلصات، والطرق التى تساعد على الاسترخاء، مثل تمارين يوجا الحمل، يمكن أن تساعد بشكل كبير فى إراحة العضلات المشدودة. نامى على جانبك. هذا الوضع أكثر راحة من وضع النوم على الظهر، لأنه يسمح باسترخاء الرحم ويجعل فرصة حدوث تقلصات أقل. تجنبى الحمامات الساخنة التى قد تثير التقلصات. لا تثيرى حلمات ثدييك لأن هذا سيؤدى إلى حدوث تقلصات فى الرحم تشبه التقلصات التى ستشعرين بها عند بداية الرضاعة. لو أنك بعد كل المحاولات لتخفيف التقلصات استمرت التقلصات ولم تتحسن وبدأت تأخذ شكل منتظم، استشيرى طبيبك لكى يتأكد أنك لست فى مرحلة مخاض.”

ما هو الفرق بين تقلصات براكستون هيكس وتقلصات المخاض المبكر؟

المخاض المبكر هو المخاض الذى يحدث عندما لا يكون الحمل قد وصل بعد إلى الأسبوع ال37. تقول د. إيمان: “هناك فروق كثيرة بين تقلصات براكستون هيكس وتقلصات المخاض. تقلصات براكستون هيكس ليست منتظمة، لا تعتبر مؤلمة، ومدتها قصيرة، أما تقلصات المخاض تكون تقريباً العكس. تقلصات المخاض تكون منتظمة – أى يمكن حسابها لأنها تحدث على فترات منتظمة، كما أنها تصبح أقرب لبعضها البعض وتزيد شدتها كلما اقتربت الولادة. تقلصات براكستون هيكس لا تسبب اتساع فى عنق الرحم، لذا لا يجب أن يظهر أى تغير أو أى نشاط فى عنق الرحم خلال الكشف، لكن تقلصات المخاض تسبب تغير. بالإضافة إلى هذا، فعلى عكس تقلصات براكستون هيكس، المخاض يكون عادةً مصحوب ببعض آلام فى الظهر، شعور بضغط على الحوض، أو إفرازات مهبلية.”

ماذا لو أننى لا أعرف إن كنت ما أشعر به نتيجة تقلصات براكستون هيكس أو تقلصات مخاض؟

إذا لم تكونى متأكدة من نوع التقلصات التى تشعرين بها، أو إذا كنت حامل فى توأم وتقلقين من احتمال تعرضك لولادة مبكرة، اتصلى بطبيبك واذهبى ليكشف عليك. تقول د. إيمان: “إذا لم تكونى متأكدة من أن ما تشعرين به هى تقلصات براكستون هيكس أم لا، فإن طبيبك هو الوحيد الذى يستطيع تحديد ما إذا كنت فى مرحلة مخاض أم لا. إذا وجد طبيبك داعى للقلق، قد ينصحك بالراحة فى السرير كنوع من الاحتياط.”

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى