الحملفترة الحمل

هل تشعرين بتعب؟

 

هل تشعرين بتعب؟

هناك ثلاث مراحل للحمل. خلال المرحلة الأولى تميل معظم الحوامل إلى الشعور بالتعب والنعاس طوال الوقت تقريباً. أغلب الحوامل تشعرن بحاجة للنوم أثناء النهار لمقاومة الشعور بالنعاس والتعب. إن العمل الشاق الذى يقوم به الجسم للاستعداد للطفل بالإضافة إلى التغير فى مستوى الهرمونات وعملية التمثيل العضوى هو ما يسبب الشعور بالتعب. كل هذه العوامل لا تسبب فقط الغثيان والقئ (وكلاهما يمكن أن يستنزف الطاقة)، ولكن قد تكون هذه العوامل مسئولة أيضاً عن انخفاض مستوى السكر فى الدم وانخفاض ضغط الدم مما يسهم فى شعور الحامل بالإجهاد المستمر.

خلال المرحلة الثانية من الحمل، كثير من الحوامل تشعرن بتحسن. يتحسن مستوى الطاقة خلال اليوم، يقل الاحتياج للنوم، كما يقل الشعور بالغثيان والاكتئاب. بحلول المرحلة الثالثة، يبدأ الشعور بالإجهاد والميل للنوم يزحفان ببطء من جديد نتيجة زيادة الوزن، كبر البطن، آلام الظهر، الحموضة، انقباض عضلات الساق، وقلة النوم.

طرق للتعامل مع الشعور بالإجهاد

احرصى على تناول وجبات صحية متوازنة. الوجبة الصحية تتكون من اللحوم الغير دسمة، الخضروات، الفاكهة، الكاربوهيدرات، ومنتجات الألبان، وابتعدى عن الأكلات الغير مغذية مثل الحلويات الدسمة، الشيكولاتة، والبطاطس المحمرة الجاهزة. ينصح أيضاً بتقليل تناول الكافيين والتأكد من تناول كميات كبيرة من الماء.

تجنبى زيادة الوزن أكثر من اللازم خلال الحمل.

خذى أقساطاً كافية من النوم. من المهم أن تحاولى النوم مبكراً وأخذ قسط وافر من النوم أثناء الليل وهو ما يعنى 8 ساعات على الأقل كل ليلة، بالإضافة إلى حوالى ساعتين أثناء النهار. مع حجم بطنك الذى يقارب من حجم البطيخة، يكون النوم أحياناً غير مريح. يوصى الأطباء بالنوم على جانبك. كثير من السيدات الحوامل تجدن أن استخدام مخدة إضافية أو أكثر يساعدهن على الشعور بالراحة وبالتالى الاستمتاع بنوم أفضل. بالنسبة لبعض السيدات وضع مخدة بين الركبتين يشعرهن براحة.

حاولى القيام برياضة يومياً. رغم أنك قد تشعرين بالإجهاد لفترة طويلة خلال المرحلة الأولى من الحمل، إلا أنك إذا مارست بعض الأنشطة المعتدلة مثل المشى أو تمارين المد، قد تشعرين بتحسن على المدى الطويل. يمكنك حضور الفصول الخاصة بتمارين الحمل أو يمكنك المشى لمدة 20 دقيقة لمدة 3 مرات فى الأسبوع على الأقل (اختارى مكاناً بارداً لتجنب الجفاف والتعرض الزائد للحرارة.)

احصلى على أكبر قدر من المساندة من زوجك وأسرتك فيمكنهم القيام بدلاً منك ببعض الأمور كما يمكنهم تقديم المساندة المعنوية لك. اعتمدى على زوجك أو أسرتك فى المساعدة فى شئون البيت أو رعاية الأطفال بينما تحصلين أنت على قسط من الراحة أو النوم.

احضرى فصول التحضير للولادة لكى تعرفى ماذا تتوقعين أثناء الولادة، ولكى تمارسى تمارين التنفس، وأيضاً لكى تحصلى على إجابة لكل تساؤلاتك الخاصة بالرضاعة.

توقفى تماماً عن التدخين وعن الجلوس فى أى مكان به تدخين.

ارتدى دائماً أحذية مريحة دون كعوب لكى تساعد على تخفيف آلام الظهر المصاحبة للحمل. من الأفضل أثناء الحمل شراء حذاء أكبر أو أوسع قليلاً مما ترتدينه عادةً. ارفعى قدميك كلما استطعت خلال اليوم لتجنب الإجهاد وتورم القدمين ورسغى القدمين.

استخدمى قربة ساخنة لتخفيف آلام العضلات. الحرارة التى تخرج من القربة الساخنة ستريح العضلات فيمكن استخدامها لتخفيف آلام الرقبة، الظهر، والساقين.

استخدمى ستيان من نوع جيد لكى يقلل من ألم الثديين. الستيانات الخاصة بالحمل قد تكون أنسب للثدى المؤلم، فقد تفضلين ارتداءها أثناء الليل إذا كان ثدياك لا يريحانك أثناء النوم.

استخدمى العلاج بالروائح العطرية وهو علاج بديل يعتمد على الزيوت العطرية المعروفة بطبيعتها العلاجية. زيت الورد يريح آلام الظهر وزيت اللافندر يساعد على الاسترخاء وبالتالى النوم أفضل.

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى